وأخيرا عضوة في الكونغرس الأمريكي تنتقد ازدواجية المعايير في الصاق الإرهاب بالمسلمين فقط

IMG_87461-1300x866

استنكرت العضوة الديمقراطية في الكونغرس الأمريكي، ألكساندريا أوكاسيو كورتيز، وصف حوادث إطلاق النار في الولايات المتحدة بالأعمال “الإرهابية” فقط عندما يقوم بها مسلمون، بينما لا يتم ذلك حين يكون المنفذون من أنصار تفوق العرق الأبيض.

واستعرضت كورتير، المنتخبة حديثا وهي أصغر مشرعة في الكونغرس الأمريكي، خلال جلسة استجواب لمسؤولين، عددا من حوادث إطلاق النار التي نفذها مسلمون ومنها حادثا سان بيرناردينو في كاليفورنيا، وأورلاندو في فلوريدا، وتساءلت لماذا وُصف منفذو هذه الأعمال بالإرهابيين، بينما حوادث أخرى نفذها أنصار تفوق العرق الأبيض، سجلت على أنها حوادث إطلاق نار فقط.

وقالت كورتيز “يبدو أن الرجال البيض، الذي يدعون لتفوق هذا العرق، ويشاركون في حوادث إطلاق نار جماعي، يتمتعون بحصانة شبة كاملة من وصفهم بالإرهابيين المحليين”.

وأضافت “لا يسعني أمام هذه الوقائع، إلا أن أشعر وأرى أن الهجمات التي يرتكبها مسلمون أمريكيون، يجري وصفها بشكل تلقائي على أنها حوادث إرهاب محلي، بينما البيض لم يحدث معهم ذلك… يكاد يكون حصرا بناء على الهوية”.

 

اضف تعليق


تعليقات الزوار

  1. المرابط الحريزي

    سيدة محترمة ذكية ومن الطبقة الكادحة في نيويورك. صادقة في كلامها وسياساتها ولكن لا يجب الاعتقاد ان كل حلولها هي حلول واقعية . اليسار المتطرف عادة يجعل الاشياء تبدو أسهل مما هي. رغم اني اختلف مع العديد من آرائها واقتراحاتها اتمنى لها وللحزب الديمقراطي النجاح. لا اختلف كثيرا مع الحزب الديمقراطي، فقط بعض قادتة. وهناك برلمانية فلسطينية الأصل، على وجهها فم فولاذي، لا تخشى احد. قالت شي كلام في ترام، والله العظيم صفقت ليها وفرحتني.. سلمية سلمية سلمية سلمية وحضارية حضارية حضارية حضارية لا للعنف في النقاش السياسي، نحن المسلمون اكبر الخاسرون من العنف في الحقل السياسي.. خاص الانسان يهضر بكلام موزون وغادي اما ينجح اما يتعلم شيئ جديد. ولا يجب ابدا اقصاء من نختلف معهم. يجب الاستماع للجميع بما في ذلك الاحزاب الاسلامية، غير خاص هذا الاحزاب تتقبل الآخرين أي لا تفرض عليهم سياساتها... وسيكون الاحزاب الاسلامية من اكبر المستفيدين. خاصك تكون داخل اللعبة السياسية لكي تدافع على آرائك ومصالحك. ويجب ان تكون لين ليس متعصب. الليونة مفيدة جدا في القطاع السياسي.. السيد مرسي والاخوان المسلمين في مصر ارتكبو هذا الخطء الفادح رغم ان الناس نبهوههم. السياسة ليت دين والدين ليس سياسة، هذا بالنسبة للجميع، لان الجميع لا يؤمن بنفس المبادئ الدينية. من لا يريد التخلي عن مبادئه الدينية يجب ان لا يدخل السياسة، بغض النظر عن الانتماء سواء للمسحية او اليهودية او الاسلام. والمسلمون هم اكبر المستفيدين من التعاون السياسي، سواء اليوم أو مئة سنة من قبل أو 1000 سنة من بعد. يجب احترام الآخرين لاننا لا نخسر اي شيئ عندما نحترمهم، بل نربح

  2. سيدة محترمة قالت كلمة حق تجاه المسلمين فاين جاب الله و مقري من هذا رغم انهم يعلموا ان الساكت على الحق شيطان اخرص - اقترح عليهم تغيير احزابهم السياسوية ببيع الطلاسم و الشعوذة  ( بالاسلام فوبيا  ) خير لهم من  ( النفاق فزوبيا  )

الجزائر تايمز فيسبوك