السفير الفرنسي الجديد يؤكد أن فرنسا ليست لديها أي إرادة في التدخل في الشأن الجزائري

IMG_87461-1300x866

فند سفير فرنسا بالجزائر، كزافيي دريانكور، من الجزائر العاصمة أي “إرادة” لفرنسا في التدخل في الشؤون الداخلية للجزائر، مؤكدا أن بلاده تتابع بـ”كثير من الاحترام الوضع في الجزائر”.
وصرح الديبلوماسي الفرنسي للصحافة، أمس الخميس عقب استقباله من طرف رئيس الدولة، عبد القادر بن صالح، الذي سلم له أوراق اعتماده سفيرا بالجزائر أن “فرنسا تتابع مثل بلدان أوروبية أخرى ما يحدث في الجزائر بكثير من الاحترام دون إصدار أحكام ولا أي إرادة في التدخل في الشأن الجزائري”.
وبعد أن ذكر أنه سبق له وأن عمل في الجزائر، أكد دريانكور أنه “واعِ بأنه يتواجد في وضع ووقت جد خاص من تاريخ الجزائر”.
و تابع السفير الفرنسي يقول “الجزائر بلد كبير وشاسع ونكن له كل الإعجاب وأملي أن نطور سويا العلاقات في كل الميادين بين الحكومتين وخاصة بين الشعبين الفرنسي والجزائري الصديقين”.
وحسب نفس المسؤول الفرنسي فإن “الشعب الفرنسي منبهر بالنضج السياسي للشعب الجزائري الأبي”.

اضف تعليق


تعليقات الزوار

  1. على أي تدخل يتكلم هذا الفرنسي، فالجزائرية فرنسية بامتياز و هي كعكة يقتسمها أصحاب البطون و مصاصي الدماء من الصهيونية العالمية ، و هي ولاية فرنسية تحت إشراف الصهيونية و الماسونية، خاضعة كليا للاستعمار الجديد القديم تحت يد إسرائيل و الولايات المتحدة و الاستكبار العالمي الذي مازال يمص خيرات الجزائر، كفانا إستحمارا نعلم أن الدمى التي حكمت الجزائر منذ 1962 كانت صناعة أمريكية فرنسية روسية من أجل نهب أموال البلد بمساعدة بعض العملاء من الزواف و المجرمين في الطغمة العميلة لفرنسا و إسرائيل في النظام المستبد، بومدين هو أول مجرم يرحب بالاستعمار الجديد القادم من الغرب الاستكباري

  2. كافكا

    فرنسا ليت لديها نية في التدخل في الشأن الجزائري ؟؟؟ كفاكم استغباء لنا ففرنسا هي نفسها الشأن الجزائري .. حلوا عنا يا من أنت ليس أخ لنا ..ارحل .

الجزائر تايمز فيسبوك