قايد صالح يعتبر شعار “يتنحاو قاع” مدسوسة من أيادي خارجية وداخلية من كوكب زحل

IMG_87461-1300x866

جدد رئيس أركان الجيش الجزائري، الفريق أحمد قايد صالح، التأكيد على ضرورة إجراء الانتخابات الرئاسية في موعدها، مطالبا بالإسراع في تشكيل الهيئة المستقلة لتنظيم الانتخابات.

ويأتي تصريح صالح بعد حديث مصادر جزائرية عن إمكانية تأجيل الانتخابات الرئاسية، المقررة في الرابع من يوليو المقبل، في وقت لا يزال فيه الوضع في البلاد غير مستقر.

وقال صالح، الاثنين: "إجراء الانتخابات يجنب الوقوع في الفراغ الدستوري ويضع حدا لمن يريد إطالة الأزمة"، مضيفا: "من الضروري الإسراع بتشكيل الهيئة المستقلة للانتخابات".

وكان مصدر مطلع، طلب عدم ذكر اسمه، قد قال لرويترز، الأحد، إن الانتخابات قد تؤجل بسبب "صعوبة تنظيم الأمور اللوجستية في الوقت الملائم، إلى جانب المعارضة في الشارع".

وأوضح المصدر أن الموعد قد يؤجل حتى نهاية العام الجاري، مع تداول أسماء لإدارة المرحلة الانتقالية تشمل الوزير السابق أحمد طالب الإبراهيمي، ورئيس الوزراء السابق أحمد بن بيتور.

ومنذ تنحي عبد العزيز بوتفليقة عن الحكم في الثاني من أبريل الماضي، بعد ضغوط من المحتجين والجيش، تستمر الاحتجاجات للمطالبة بإصلاحات سياسية وعزل جميع المسؤولين المنتمين للنظام القديم.

ومن المتوقع أن يصدر المجلس الدستوري الذي يشرف على المرحلة الانتقالية، بيانا بشأن الانتخابات خلال فترة وجيزة، علما أن الموعد النهائي المحدد للمرشحين المحتملين في انتخابات الرئاسة لجمع وتقديم 60 ألف توقيع، هو 25 مايو.

اضف تعليق


تعليقات الزوار

  1. Chakran

    هذا الملعون مطلوب لا طعام بعض الحيوانات في حديقة الحيوانات .-1/2 دج للكيلو.

  2. ALGÉRIEN AN0NYME

    L'ARROGANCE ET L'INTRANSIGEANCE ABSURDES ET IRRÉFLÉCHIES DU CAP ORAL GAY D SALAH ET S  ENTÊTEMENT STUPIDE A ALLER C TRE COURANT POUR DÉFIER LE BRAVE PEUPLE ALGÉRIEN QUI EST DÉCIDÉ ET DÉTERMINÉ A EN FINIR AVEC L'ENSEMBLE DES RÉSIDUS DU RÉGIME POURRI DES BOUTEFF QUI S' ACCROCHENT ENC ORE AU POUVOIR ,UN PEUPLE RÉVOLTÉ ET EN ÉBULLITI  ASSOIFFÉ DE LIBERTÉ QUI SANS AUCUN DOUTE NE POURRA JAMAIS CÉDER ET SE LAISSER INDUIRE EN ERREUR PAR LES VOLTE FACE DES CAP ORAUX MAFIEUX ,OU D C CETTE STÉRILE ATTITUDE ,A HAUT RISQUE QU'OPTE AVEUGLEMENT LE SINISTRE ET TRAÎTRE CAP ORAL AVENTURIER ET PI  DE IBN ZAID CHAYTANE AL ARAB ALLAIT MENER LE PAYS ? LA SOIF DU POUVOIR AFFICHÉE PAR LE SINISTRE CAP ORAL ET SES SBIRES DE CRIMINELS NE POURRAIT QUE MENER LE PAYS DANS UNE IMPASSE TRÈS DANGERE USE ET AUX C0NSÉQUENCES DÉSASTRE USES POUR LE PAYS. LES RÉSIDUS DU RÉGIME POURRI DES BOUTEFF DISPARU QUI S ACCROCHENT AVEUGLEMENT AU POUVOIR D T LE CAP ORAL GAY D SALAH ,ALLAIENT TRAÎNER LE PAYS VERS LE CHAOS SYRIEN,LIBYEN YEMENITE OU COMME LE CAS SINISTRE DE LA SOMALIE OU PIRE.

  3. قويدر

    مشكلتنا ان العسكر هو المدسوس بيننا ’ و هو من يحكمنا منذ 1962 ’ بتبديل واجهته كلما تعفنت الامور ’ و هذا العسكر مستعد لتبديل واجهته لكنه غير مستعد لتسليم الحكم للشعب ’ هل يعلم الشعب ان نزار الجزار لا زال له دور في الحكم بالجزائر ’ و اذا اردتم ان تتاكدوا طالبوا بمحاكمته عن العشرية السوداء و سترون موقف بقرة الاركان الحقيقي و ستتاكدون ان النظام واحد و انه هو من يحكم الجزائر الى اليوم ’ و ان من تمت تنحيتهم هي مجرد عملية الضحك على الدقون ’ و مسرحية مكشوفة الفصول

الجزائر تايمز فيسبوك