طحكوت نافخ العجلات يهدد مسؤولي مبيعات شركة “سيما موتورز”

IMG_87461-1300x866

بعثت المديرية العامة لشركة سيما موتورز، التي يمتلكها محي الدين طحكوت بتعليمة إلى رؤساء أقسامها التجارية، تتوعدهم فيها بخصم نصف راتبهم الشهري في حال لم يتمكنوا من بيع 60 سيارة شهريا.

وجاء في تعليمة المديرية العامة: ” أبلغكم أنه على كل قسم تجاري أن يبلغ هدف 60 سيارة شهريا كحد أدنى، وأن الأقسام التجارية التي لا تحقق هذا الهدف لن يحصلوا على 50 بالمائة من أجرهم الشهري”.

وطلبت المديرية العامة للشركة من كل مسؤول نقطة بيع بأن يشرح مضمون التعليمة للعمال.

وينافي هذا الإجراء قوانين العمل ويضرب عرض الحائط بحقوق العمال، حيث أنه إجراء تعسفي ظالم يمس بكرامة العمال ويعرضهم للامتهان، ويعيدنا إلى زمن العبودية في القرون الوسطى، بمعاملته للموظفين كعبيد يمكن استغلالهم وامتصاص دمائهم إلى أقصى حدود المذلة وأبشع أساليب المهانة.

 


اضف تعليق


تعليقات الزوار

  1. عبدالحليم آيت المروك

    إسمعو إلى هذا النقاش الخرائري بين أربعة خرائريين كل واحد فيهم يعتقد نفسه فيلسوف. وأحدهم يطحكني مثلما يطحكني طحكوت. الموت الطحك هههههههههههههه على بشر شحال مكلخ. احدم مكلخ tellement مثل طحكوت لدرجة انه قال ان الامريكان ينتخبون اعضاء المحكمة العليا وهذا من الخيال لان الرئيس الامريكي هو من يعين اعضاء المحكمة العليا، ويؤكد ذلك الكونغرس أو يرفضون ثم يعيد الرئيس اختيار  (تعيي ) نفس الغضو او عضو ىخر وهكذا بحال فرانسا. ولكن هشام عبود و عبدو سمار لا يعرفان هذا ويبتكرون من حيز الوهم ما يريدون هههههههههه خوروطو بحال طحكوت نافخ العجلات

  2. il est malade ce gonfleur de pneus il faut l'envoyer se faire soigner a el Harrach il risque une crevaison

الجزائر تايمز فيسبوك