لماذا لم يتم عتقال أكبر حيثان الفساد وبارون المخدرات بهاء الدين طليبة

IMG_87461-1300x866

أصبح بهاء الدين طليبة في سنوات قليلة شخصية مؤثرة في المشهد السياسي الجزائري حيث يبلغ من العمر39 سنة من مواليد منطقة واد سوف أمضى شبابه في عنابة حيث كان اشهر “شيكور” وأكبر تاجر للمخدرات حيث بدأت قصة شهرته في 2000 في وقت مبكر حيث كان يبيض أموال المخدرات في مشروع تجاري صغير عندما إتصل به بعض المسؤولين من ولاية ورقلة و دعوه لتوفير بعض إحتياجات المخيمات الصيفية إغتنم بهاء هذه الفرصة لتضخيم الفواتير و التقرب من المسؤولين في ولاية ورقلة.

في عام 2002 وجد بهاء نفسه مرشح على قائمة حزب جبهة التحرير الوطني إستغل بهاء منصبه ليزيد من ثروته حيث تحصل على العديد من الأراضي و العقارات بمساعدة والي ورقلة و سرعان ما أصبح إسم بهاء الدين طليبة بارزا محليا… سنوات بعد ذلك طلب عمال مؤسسة الدراسات التقنية (SETO) ورقلة تدخل الوزير الأول للتحقيق في عملية تنازل الدولة عن الشركة لصالح النائب في البرلمان بهاء الدين طليبة العملية شابتها الكثير من التجاوزات حسب العمال حيث تم بيع كل الشركة بممتلكاتها العقارية وسياراتها وتجهيزاتها مقابل 10 مليار سنتيم مع أن الأرض التي توجد فوقها مباني الشركة لوحدها لا تقل قيمتها الآن عن 100 مليار وفي عام 2012 تمت تصفية أغلبية العمال و توقفت الشركة عن النشاط وظهر جليا أن الأمر يتعلق بعملية تصفية لبيع عقارات الشركة و التخلص منها للتذكير فقط أن بهاء الدين طليبة إستولى على العديد من المحلات على مستوى مطار عنابة الجديد من دون الدخول في المزاد العلني حيث ان مدير الشركة الوطنية لتسيير الموانئ و المطارات ترك لبهاء مجموعة من المحلات الكبيرة الفاخرة على جنب و لم تدخل حتى المزاد العلني و هذا الأمر مخالف للقانون كما أن بهاء الدين طليبة استولى على أراضي سياحية تقع ما بين المنار و شاطئ واد بوقراط فقد استطاع الاستيلاء على ما يقارب 5 هكتارات لصالحه بالرغم من أن هذه الأرض تعود للدولة و هنالك العديد من المشاريع السياحية المبرمجة فيها توضح الصور فيلات يبنيها بهاء لنفسه في أراضي استولى عليها معتديا بذلك على القوانين ورغم كل هذا الفساد لم يعتقل هذا الحوث الضخم والسبب معروف عند الجميع هو أن طليبة بهاء الدين صديق حميم لأبن ملك الجزائر الجديد.

اضف تعليق


تعليقات الزوار

  1. عباسي

    فهمنا: المادتان 7و 8 من الدستور إن طبقتا ستدخلان أبناء الكايد صالح السجن. لذلك ارتأى الجنرال الهمام تأجيل تحرر شعب بأكمله ودخوله العصر الحديث، عصر الحرية والكرامة الإنسانية. والله ما غير حلووا

  2. el Harrach est de taille humaine mais pour certains cas il nécessite un agrandissement

  3. اقول لاخواني مدام جميعي يهدد بوشارب على الرحيل في اقرب وقت او باستعمال القوة فيها قوادة من العيار الثقيل من جميعي للفيل حتى يصبح رئيسا للبرلمان حتى نسيب الفيل حتى يرضى عليه نسيبو و لا يطلب من قبل العدالة لانه من مروجي المخدرات و الضرائب تطالبه بدفع مستحقاتها الريبية التي تفوق 150 مليون - حزب جل رئسائه سرارقة و مافيا

الجزائر تايمز فيسبوك