خطر امضاء عقد مع طوطال على ميزانية الجزائر

IMG_87461-1300x866

سأحاول ان الخص بالقدر المستطاع قضية total لكي الكل يفهم خطر امضاء هذا العقد على ميزانية الجزائر.

هل تتذكرون يوم قال آل بوتفليقة ،زيدولي عام و نخليلكم المنصب ؟ الكل كان يتسائل لماذا عام ! اليوم نستطيع ان نقول ان قضية توتال هي من كانت وراء قرار آل بوتفليقة !

  لكي نفهم القضية يجب ان نعود الى الوراء ، تابعو 

 عام 1980

في عام 1980 تم عقد اتفاقية تنقيب عن النفط بين توتال و الجزائر《 accord de prospection pétrolière 》 في حاسي بركين
توتال تعاملت 《 sous traitance 》 مع شركات جزائرية في تنقيب عن النفط في حاسي بركين | التنقيب استمر مدة 8 سنين.
الشركات الجزائرية المسؤولة عن التنقيب في حاسي بركين وجدة اروع و اغلى نفط في العالم و بكميات هائلة [اكتشاف عظيم]
لكن هذه الشركات الجزائريةالتي كانت تتعامل مع توتال في تقريرهم النهائي اللذي رجعته الى الشركة توتال اللتي كلفتهم بالامر ، في محتواه ، حاسى بركين لا يتواجد فيه النفط !!
فبعد هذا الخبر لقد ازيلت توتال من حاسي بركين بسبب عدم وجود نفط حسب تقرير الشركات الجزائرية التي قامت بعمل البحث

لماذا كذبت هذه الشركات الجزائرية في تقريرهم على توتال و لماذا هذه المراوغة ؟ 

 عام 1992

تم الاتصال بين الشركات التي اكتشفت [ الحجز العضيم ] و شركة امريكية اللتي كانت في ذاك الوقت شركة بسيطة جدا و اسمها ANADARKO انداركو
سبب هذا الاتصال هو ان طالبت الشركات الجزائرية على ANADARKO الذهاب الى الجزائر و ان تطلب من الحكومة الجزائرية البحث و استغلال حقول البترول في حالة وجوده . 《هذه الشركة [ ANADARKO ] كان بعلمها ان البترول من نوع رفيع و متواجد بكميات هائلة 》.
تم عقد اتفاق بين ANADARKO و الحكومة الجزائرية على البحث و استغلال الحقول البترولية في منطقة حاسي بركين
محتوى العقد الجزائر و Anadarko رهيب و ابرزهم هو : استغلال الحقول البترولية الى غاية 2036 ... لماذا ؟

⊙تبرير الجزائر هو ، بما ان توتال التي بقيت مدة 8 سنين و هي من اكبر شركات في العالم و بواسطة كل تقنيتها المتطورة في البحث و التنقيب لم تجد حقول بترولية ، فالشركة الصغيرة Anadarko لن تجد حتما ، و بما ان نسبة الوجود للبترول ضعيفة ، ف ( بيع ) هذه المنطقة حتما سيكون ضعيف .
لكن كما قلناه سابقا ANADARKO و الشركات الجزائرية كانت تعلم بدقة على الكميات و اماكن تواجد الحقول البترولية في حاسي بركين
تم الاتفاق بين الشركة و الجزائر و استمرت هذه الشركة في الاستثمار في الجزائر حتى اصبحت تتحصل على نسبة 40% في الحقول البترولية الجزائرية حتى عام 2036

من كان هو رئيس هذه الشركة anadarko و كل هذه المراوغات ؟ ..... فما هو الا شكيب خليل !!!!

استغلت الشركة ANADARKO هذه الحقول البترولية و اصبحت من اكبر شركات البترول عالميا و كل هذه الثروة اللتي باعتها اليوم بقيمة 38 مليار دولار ، اكتسبتها في ضهر الجزائريين و المليون و نصف مليون شهيد اللذين اضحاو بأنفسهم لكي تأتي هذه الحثالة و تلهب كل ثرواتها بدون ضمير

و اليوم 2019

باعت هذه الشركة ANADARKO كل حصولها لشركة Occidental Petrolium بقيمة 38 مليار دولار
بعد البيع اتفقت توتال Total مع المشتري الجديد occidental Petrolium على شراء عليها كل الحصول الإفريقية بقيمة 8,8 مليار دولار
للعلم من بين هذه الحصول الافريقية ، حصول جزائرية و اللتي تتمثل في حصة 24.5 ٪ في حوض بركين (حقول حاسي بركين وأورهود والمرك) والتي تمتلك فيها شركة توتال بالفعل 12.25 ٪. في عام 2018 ، بلغ إنتاج هذه الحقول 320 ألف برميل في اليوم (برميل النفط المكافئ يوميًا) من النفط
سيتم الانتهاء من الصفقة بين أوكسيدنتال وتوتال في عام 2020.
توتال بمكتسباتها الماضية و مع شرائها الجديد ستصبح لديها وحدها اكثر من 58% من البترول الجزائري !!!
سوناطراك ستصبح لديها اقل من 37 % من البترول الجزائري   باش تفهمو مليح ، بعد هذا ، خلاص تباعت لبلاد باتم معنى الكلمة !!
السؤال اللذي يبقى مطروح هو لماذا لم تقم الجزائر بشراء الحصول الافريقية اللتي باعتها Occidental Petrolium بقيمة 8,8 دولار ، لو قامت بهاذا الشراء لاصبحب سونطراك تكتسب كل الحقول البترولية بإفريقيا و ستصبح من اقوى شركات البترول و الغاز في العالم ، و 8,8 مليار دولار تستطيع استرجاها في اقل من عامين !!!

اين انت يا القايد اين انتم يا شعب !!! الجزائر تباعت و انتم صامتين !!!!!!

 

اضف تعليق


تعليقات الزوار

  1. عبدالله بركاش

    لاحياة لمن تنادي،كايد صالح الكذب يراوغ لإنتاج عصابة أخرى يحكم بها الجزائر على أنقاض عصابة بوتفليقة وبومديان أما الشعب فهو في الدار غافل ،هل هناك شعب يسمح لمثل عصابة البوليزاريو أن تستنزف ماليته  (450مليار دولار ذهبت هباءا منثورا  )في مشكل مفتعل من طرف عصابة بومديان ولا يرجى منه خير.

الجزائر تايمز فيسبوك