علي فوزي يحت الشعب الى مواصلة الحراك إلى غاية الاستجابة لكل المطالب

IMG_87461-1300x866

أكد رئيس حزب عهد 54، علي فوزي رباعين، أن إنهاء الأزمة التي تجتازها البلاد حاليا لا بد أن يكون “أولوية بالنسبة للجميع”.
و أوضح السيد رباعين خلال تجمع نشطه بحضور إطارات و متعاطفين مع تشكيلته السياسية يوم السبت بالمركز الثقافي بن باديس بقسنطينة، أن “الأشهر الأخيرة من المظاهرات الشعبية المكثفة تستدعي و تفرض البحث عن حل و توافق أوسع حول بعض القواعد الأساسية”.
و بعد أن أشاد بمجهودات الجيش الوطني الشعبي في تقويم الوضع في البلاد، أضاف نفس المسؤول السياسي أن بعد هذه الندوة سيتم وضع ورقة طريق و يعلن عنها من طرف تشكيلته السياسية للمشاركة بقوة في الانتخابات الرئاسية التي اقترح أن تكون “قبل نهاية السنة الجارية”.
و دعا السيد رباعين في هذا السياق المنخرطين في حزبه إلى المشاركة بفعالية من خلال توسيع و إعادة هيكلة قواعدهم المحلية تحسبا للانتخابات المقبلة مبرزا أهمية استحداث “هيئة انتخابية مستقلة للسهر على ضمان انتخابات شفافة و حرة”.
و دعا نفس المسؤول السياسي كذلك إلى مواصلة الحراك الشعبي إلى غاية الاستجابة لكل المطالب المعبر عنها خاصة “رحيل رموز النظام”.

اضف تعليق


تعليقات الزوار

  1. مغربي وأفتخر

    اللهم انصر الشعب الجزائري على عصابة العسكر ؛ اللهم اخذل النظام الدكتاتوري العسكري الجزائري؛ اللهم سلط على النظام العسكري الجزائري ما يلهيه ويفتنه على جاره المغربي؛ اللهم اجعل بأس العسكر الجزائري على بعضه بأسا شديدا؛ اللهم افتن الكايد الطالح كما فتن المغرب المكائد والدسائس؛ اللهم اجعل الشعب الجزائري شوكة في حلق الكايد الطالح كما أراد المقبور بومديان أن يجعل من مشكل الصحراء حصاة في حذاء المغرب؛ اللهم افتنه وانصر عليه الشعب الجزائري؛ اللهم اجعل رئيس العصابة الكايد الطالح مثل مصير السراق أويحيا وبوتفليقة وسلال الخ... اللهم انصر الشعب الجزائري المقهور على عصابة السراقين الماكرين الجاثمين على صدره منذ الستينات؛ أمين، أمين، أمين.

الجزائر تايمز فيسبوك