المجاهد والوطني الوحيد القايد صالح يهدي كعكة أناداركو لأمريكا وفرنسا

IMG_87461-1300x866

سؤال بسيط لعبيد جنرالات أين وطنية القايد صالح التي تتكلمون عليها وتنشرونها في مواقع التواصل الاجتماعي وكعكة البترول والغاز تقسم بين فرنسا وأمريكا فيما تبقى الدولة الجزائرية في موقع المتفرج على اخطر صفقة في بلاد ودون استعمال حق الشفاعة…. فالشركة الأمريكية العملاقة أوكسيدانتال بتروليوم تقترب بخطى ثابتة لإبرام صفقة شراء اسهم والحقول النفطية لشركة أناداركو في الجزائر إذ من المتوقع أن يبث المساهمين في شركة أناداركو يوم 8 أوت المقبل في قرار شراء المجمع النفطي من قبل أوكسيدانتال بتروليوم أوكسي خلال عملية تصويت قد تفضي إلى التصديق على الصفقة النفطية لهذه السنة بالولايات المتحدة.

حيث ستجتمع اللجنة الفدرالية الأمريكية للتجارة والتي أعطت مطلع شهر جوان الفارط موافقتها على شراء شركة أوكسيدانتال بتروليوم لمجمع أناداركو و يبدوا أن التصويت سيكون مجرد عملية شكلية بالنسبة لأناداركو لكن بالنسبة لأوكسي فان الاعتراض على الصفقة قد زاد بعد قرار الملياردير كارل ايكاهن برفع قضية أمام العدالة احتجاجا على السعر المبالغ فيه لعملية الشراء الذي قدر بــــ57 مليار دولار و كان كارل ايكاهن الذي يمتلك حوالي 6.1 مليار دولار كأسهم قد اعتبر الاتفاق مع اناداركو غير حكيم مشيرا إلى مسائل حقيقية في الكفاءات على مستوى إدارة و مجلس ادارة أوكسيدانتل بتروليوم كما أثارت عملية الشراء التي ستتم خلال السداسي الثاني من السنة الجارية انتقادات من المساهمين والمحللين الذين يرون ان الصفقة محفوفة بالمخاطر و قد تلحق الضرر بالمجمع المشتري وفي هذا الصدد أبدى محللون ومساهمون انشغالهم من شروط تمويل هذه العملية من قبل تكتل بوفيتس باركشاير هاتاواي حيث وافقت الشركة القابضة التابعة للملياردير الامريكي وارن بوفي على استثمار 10 مليار دولار من اجل شراء الأسهم المفضلة لمجمع أوكسيدانتال بتروليوم وبمقتضى اتفاق ابرم بين المجمعين ستدفع أوكسي 8 في المائة من الأرباح لأسهمها مقارنة ب5 في المائة المدفوعة للأسهم العادية و بالتالي فان موقف مساهمي شركة أوكسي قد يضعف لكون التكتل قد حصل على الموافقة لكي يشتري إلى غاية 80 مليون من الأسهم العادية ومن المتوقع أن تتنازل شركة أوكسي على جميع أصول اناداركو في إفريقيا للمجمع الفرنسي توتال بقيمة 8.8 مليار دولار بعد إبرام الصفقة إذ أن اناداركو متواجدة بكل من موزمبيق حيث تدير مشروعا ضخما لإنتاج الغاز الطبيعي المميع وكذا في الجزائر حيث يمتلك أصولا كبيرة ويعتبر اكبر منتج للخام من بين شركاء سوناطراك كما يعتزم مجمع توتال استعمال جزء من 4 مليار دولار كسندات تصدر في نيويورك من أجل تمويل عملية الشراء…صدق من قال “خيرنا يديه غيرنا”.

ح.سطايفي للجزائر تايمز

اضف تعليق


تعليقات الزوار

الجزائر تايمز فيسبوك