رغم الرفض الشعبي بن صالح يستدعي الهيئة الناخبة مساء اليوم !!

IMG_87461-1300x866

يُرجح أن يستدعي رئيس الدولة عبد القادر بن صالح، مساء اليوم، الهيئة الناخبة من أجل إجراء الرئاسيات المقبلة في آجالها المحددة، حيث سيكون ذلك في خطاب للأمة .

وتكشف المؤشرات على أن رئيس الدولة أمام هذا الخيار بعدما  وقع اليوم على القانون العضوي المتعلق بالسلطة الوطنية المستقلة لتنظيم الانتخابات، والقانون العضوي المتعلق بنظام الانتخابات،

موازاة مع الكشف رسميا عن أعضاء السلطة الوطنية المستقلة للإنتخابات رئاسة وزير  العدل السابق محمد شرفي.

كما يعزز هذا الطرح هو  اقتراح مؤسسة الجيش بإستدعاء الهيئة الناخبة منتصف هذا الشهر والمصادف لليوم الأحد 15 سبتمبر الجاري، ناهيك عن تأكد ذات المؤسسة على التعجيل في اجراء الانتخاباتز

فيما يتجه الجزائريون إلى الإقتناع بضرورة إجراء الرئاسيات المقبلة لحل الأزمة وإنهاء حالة الإنسداد الحاصلة، خاصة بعد استجابة السلطة لمطالب الشعب وسحب مهمة تنظيم وإجراء الانتخابات من الإدارة، وتسليمها لهيئة مستقلة تضمن نزاهتها بعيدا عن التزوير السابق. 

وبما أن الظروف القانونية بدأت تظهر ملامحها فإن مهمة رئيس الدولة اليوم، هي استدعاء الهيئة الناخبة وبالتالي تحديد موعد أهم استحقاق رئاسي في تاريخ البلاد.

ويذكر أن الطبقة السياسية تنقسم بين مؤيد لإجراء الرئاسيات في هذه الفترة فيما تدافع فئة معينة عن خيار عدم إجراءها إلا بعد فترة انتقالية  وفق مجلس تأسيسي، إلا أن هذا الخيار يبقى مستبعدا بما أنه جاء من قبل طيف سياسي لا يملك التأثير ولا القاعدة النضالية التي تمكّنه من خوض الاستحقاق الرئاسي،ناهيك عن شبهات تحوم حول أجندته.

فيما تبقى أغلب فواعل الطبقة السياسية تؤيد الرئاسياتـ،وستكون المعارضة بتيارها الوطني والإسلامي على موعد مع طرح مرشحها والمنافسة على كرسي المرادية.

اضف تعليق


تعليقات الزوار

الجزائر تايمز فيسبوك