اختطاف الناشط السياسي الجزائري سمير بلعربي في الطريق العمومي ببوزريعة بالعاصمة

IMG_87461-1300x866

كشف المحامي والنّاشط الحقوقي الجزائري، عبد الغني بادي، عبر صفحته الرّسمية على موقع التواصل الاجتماعي (فيسبوك)، عن “اختطاف النّاشط السّياسي سمير بلعربي” الذي اشتهر بآرائه الدّاعمة للحراك الشّعبي الذي تشهده البلاد منذ الـ22 من فبراير الماضي.

وأشار عبد الغني بادي إلى اختطاف سمير بلعربي من الطريق العمومي ببوزريعة بالعاصمة الجزائر، من قبل أشخاص قالوا إنهم من الأمن اقتادوه لمكان مجهول.

وكان بلعربي قد تبرّأ من تصريحات أحد زملائه النّشطاء، كريم طابو، الذي تم إيداعه الحبس، الأسبوع الماضي، بتهمة”المساهمة وقت السلم في مشروع لإضعاف الروح المعنوية للجيش”.

كما تم أمس الأحد، إحالة 22 من النشطاء الذين شاركوا في حراك 22 فيفري، للحبس الاحتياطي، بعدما تم اعتقالهم، يوم الجمعة الماضي، قبيل خروجهم للمسيرات السلمية المطالبة برحيل بقايا نظام بوتفليقة.

وقد تم توجيه تهمة “عرض منشورات من شأنها المساس بالمصلحة الوطنية والتحريض على التّجمهر” للمحتجزين الـ22.

اضف تعليق


تعليقات الزوار

  1. Les kabranates Les gardiens du Temple sont capables du pire pour garder le pouvoir et mener leur mission de sac non seulement de l'algerie mais de tout le maghreb a son terme d'un boutef a l'autre et de fil en aiguille ils tissent leur toile destructice

  2. جزائري حر

    جهات موالية لقايرد صالح رئيس عصابة الحكومة مؤدا عنها لتمرير خطاباته والشعب الحر يقول ولو الجمعة سبعون لاشيء في وجود رئيس عصابة حكومة الجزائر المرتزق ناهب تروات البلاد والمشارع بالخارج انه القايرد صالح الكسول مطوق المسيرات وهي السلمية بالشارع لقمع الشعب ومستغل مسيرات محتشمة باردة لاتحرك ساكنا بخطابات تحريض الجيش بالاشهار والنفاق للشعب وهو والحكومة من مخلفات الاستعمار مستغلي السلمية للسيطرة والقمع والتمرد واحتجاز شعب باغلاق عليه الحدود مع المملكة العربية المغربية للتحضر والتفتح الثقافي والشعب ساكت وطلح الكسول يستغل ويحرض الشعب ضد المملكة لالهائهم عن مصالحهم

الجزائر تايمز فيسبوك