مسؤولة بمطار هواري بومدين تستنجد بالشعب الجزائري بعد تهديدها بفقدان منصبها لكشفها الفساد المستشري بالمطار

IMG_87461-1300x866

صُدم، الجزائريون، من حقيقة بعض ممارسات مسؤولي مطار هواري بومدين الفاسدين، التي كشفتها إطار بالمؤسسة ذاتها، راسلت وزير العدل بعد ان تم تهديدها بفقدان منصبها لانها كشفت الفساد المستشري هناك.

وحمل فيديو انتشر بشكل واصع عبر “السوشل ميديا”، بعض الحقيق بتجاوزات وممارسات مسؤولين بالمؤسسة السيادية مطار هواري بومدين،الذين قاموا بتهديدها مباشرة في حال كشف المستور.

وأكدت الإطار، أنها كشفت عن تجاوز مهني خطير، يتعلق بإجراء تحقيقات ميدانين داخل المكاتب، وهو ما جعلها ترفع هذا التجازو إلى المسؤول عن االمحققين الذين يقمون بذلك، إلا أنها تفاجأت بتهديد من قبل هذا الأخير، وصل لحد المساومة إما لسكوت أو الطرد من المنصب.

ولم يقف الأمر عند ذلك، بل تجاوز ذلك إلى حد التعنيف اللفظي من قبل المحققثين، ونزع كل الصلاحيات من الشاكية.

كما أكدت، أنها راسلت عذة جهات بالمؤسسة إلا أن مراسلتها لم تد آذانا صاغية بل حتى رفعت شكوى لوكيل النيابة، بل زاد التهديد والوعيد من قبل أصحاب التجاوزات، ومنهم المسؤولة عن المحققين التي قالت بأنها إبنة وزير سابق.

وأوضحت أنها إطار بالمطار منذ سنة، ورفضت الإنسياق وراء تلك التجاوزات والإعتماد على نفس أسلوب الفسادين.

وفي الأخير دعت الشعب الجزائري إلى الوقوف معها ضد الفاسدين، موجهة نداء إلى وزير العدل من أجل التحقيق في تلك التجاوزات ووقف كل الإ‘تداءات المهنية وغيرها ضد شخصها.

 

اضف تعليق


تعليقات الزوار

الجزائر تايمز فيسبوك