المصريون ينزلون إلى الشوارع للمطالبة برحيل السيسي

IMG_87461-1300x866

تظاهر مواطنون مصريون مساء الجمعة، في ميدان التحرير وسط العاصمة القاهرة، وعدة ميادين بمدن أخرى، ضد الرئيس عبد الفتاح السيسي، وسط أنباء عن توقيفات طالت عددا منهم.

ونقل ناشطون عبر منصات التواصل الاجتماعي المختلفة وقنوات معارضة للنظام تبث من الخارج، مقاطع فيديوتظهر تواجد أعداد من المصريين في ميدان التحرير، وعدة ميادين وسط هتافات  ضد السيسي.
ونقلت المصادر ذاتها، مقاطع أخرى من “ميدان طلعت حرب” الشهير وسط القاهرة، وكذلك من إحدى ميادين مدينة المحلة العمالية الشهيرة شمالي البلاد، والشرقية (دلتا النيل/ شمال)، والإسكندرية (شمال)، والسويس (شمال شرق).
وقالت المصادر ذاتها، إن هناك توقيفات طالت بعض المتظاهرين خلال التظاهرات التي تحدث لأول مرة منذ سنوات وتهتف ضد السيسي، لاسيما بميدان التحرير الذي تعود شهرته لثورة يناير  2011، والذي ساهم في إسقاط الرئيس الأسبق حسني مبارك بعد 30 عاما من حكمه.
وحتى الساعة 20:40 (ت.غ)، بات هاشتاغ (وسم) #ميدان_التحرير، الأعلى تداولا على تويتر في مصر بعد وقت قصير من حديث المعارضة عن انطلاق تظاهرات وسط القاهرة.
وتحت الهاشتاغ كتب مغردون عبارات مناهضة للرئيس المصري.

وزعمت حسابات مؤيدة للرئيس المصري السيسي، عبر منصات التواصل إن تلك الفيديوهات مفبركة والتظاهرات سابقة منذ سنوات ولا تظاهرات حالية.
قبل أن يعود البعض الآخر ويؤكد وجود التظاهرات للاحتفال بفوز نادي الأهلي بكأس السوبر المحلي، وليس للتظاهر ضد الرئيس، وأن أصوات هتافات معارضة تم تركيبه بديلا عن صوت الاحتفال.
وقالت صحيفة “اليوم السابع” المحلية المؤيدة للنظام، إن الهدوء خيّم على ميدان التحرير، متهمةً القنوات بـ”فبركة الفيديوهات”.
بينما أقر عمرو أديب، الإعلامي المقرب من النظام عبر برنامجه “الحكاية” على قناة “ام بي سي” المصرية، بخروج تظاهرة محدودة للغاية هتفت ضد الرئيس.
وكان السيسي قد غادر البلاد، مساء اليوم، إلى نيويورك، للمشاركة في أعمال الدورة الـ74 للجمعية العامة للأمم المتحدة.

وتأتي مغادرته وسط توتر يشهده الشارع المصري واحتجاجات دعا إليها معارضون بالخارج، بدأت، مساء الجمعة، عقب مباراة الأهلي والزمالك، التي انتهت الساعة 19:00 (توقيت غرينتش).

وتلونت مواقع التواصل الاجتماعي باللون الأحمر، الجمعة، استجابة للدعوة التي أطلقها الفنان محمد علي، صاحب شركة المقاولات، للمصريين، لتغيير صورتهم الشخصية على مواقع التواصل إلى اللون الأحمر، في إشارة إلى كارت الإنذار بطرد السيسي من منصبه.

وتصدرت أربعة هاشتاغات ضد السيسي قائمة “تويتر” في البلاد، حيث شهدت هاشتاغات “جمعة الغضب” و”ارحل” و”السيسي أوت” و”الشعب يريد إسقاط النظام” تفاعل عشرات الآلاف.

ووجه علي رسالة إلى المصريين عبر صفحته “أسرار محمد علي”، عقب خروج المواطنين إلى الشوارع مساء الجمعة، قال فيها “عايزين نعيش أحرار.. والسيسي لازم يرحل. إحنا بندافع عن مصر”. وتابع قائلا للمصريين “راهنت عليكم، أنتو رجالة والعالم كله بيتفرج عليكم”. وأضاف متأثرا “يكفي خوف، ربنا يعينكم ويقويكم. أنا عاوز مصر بلدي وحشتني وانتو أهلي”.

اضف تعليق


تعليقات الزوار

الجزائر تايمز فيسبوك