قايد صالح يعيد إنجاز رئيس العصابة الأول (بومدين ) ليغتصب إرادة الشعب ثانية

IMG_87461-1300x866

بنفس الخسة  والدناءة  واحتقار  الشعب  الجزائري وكراهيته ، و  بنفس  العمل  الجاد على  تدمير  إرادة  الشعبالجزائري  الذي  يطمح  من  خلال   ثورة  22  فبراير  2019  إلى  بناء دولة  مدنية  تعددية ،  بنفس  المنهج والطريقة  يعمل  القائد المجرم  رقم  2  المدعو  قايد  صالح  على  تنفيذ  مخطط   القائد  المجرم  رقم  1  المدعو ( هواري  بومدين )وهو  مؤسس  مافيا  جنرالات  فرنسا  الذين  حكموا الجزائر 57  سنة   ولا يزالون  يحكمونها  إلى   اليوم  و ربما  إلى  الأبد  ،  وبنفس  طريقة  اغتصاب  إرادة  الشعب  الجزائري  وتحريف  مسار  أهداف  ثورة  نوفمبر  1954  التي  نفذها   هواري  بومدين  ووضع   الشعب  الجزائري   تحت   حداء  العسكر  بعد  نجاحه   في  تنفيذ  خطته  ،  وبنفس  الطريقة   والمنهج  يعملالقائد المجرم  رقم  2  المدعو  قايد  صالح   اليوم   ونحن  في  عز   ثورة  22  فبراير  2019  ،   وقايد  صالح   هذا  يعمل  ببطء وبسياسة   الخطوة  خطوة  لفرض   انتخابات رئاسية  رغم  أنف   الشعب  والتي   حدد  تاريخها   يوم  12  ديسمبر  2019  وهي  أولى   خطواته   لإعادة  التاريخ  بعد  57  سنة   من  أجل  استنساخ  كراكيز  حكومة  بل  عصابة  مدنية   ثانية   مطيعة  وخنوعة  وفرحة  باستخلافها  للعصابة  الأولى  التي   يقبع   بعضها   في  سجن  الحراش  على  إثر  مسرحية  محبوكة  الإخراج  بين  القائد  المجرم  رقم  2  قايد  صالح  بتنسيق  مع  الحكام  الحقيقيين  ( مافيا  الجنرالات  )   الذين  يحركون  القائد  المجرم  رقم  2  من  وراء  حجاب ،  وكذلك كان  يحرك  الجنرال  دوغول  المجرم  رقم  1  المدعو  هواري  بودمين  في   غفلة  من  كثير  من  قادة   ثورة  نوفمبر  1954  حتى  حقق  بومدين   الهدف  الذي  سعى  إليه  في  تواطؤ   مع  الجنرال  دوغول ألا  وهو  الاستفتاء  المسموم  الذي  جرى  في  فاتح  جويلية1962والذي  يعتبره  العالم  أغبى  استفتاء ( للاستقلال   الملغوم  ) يرضى  به    شعبٌ   في  العالم  ،  استفتاء  قبله  الشعب  الجزائري المُغَـفَّـل  وهو  لا  يدري   أنه   يحمل  ورقة  استفتاء  من  أجل  تركيز   استعمار  جديد  في  شكل  ( استقلال  ملغوم )...  لقد  استفتى   الشعب   الجزائري  في  فاتح  جويلية  1962  بورقة   مكتوبٌ  فيها   ما يلي :  ( الاستقلال حسب شروط 19 مارس 1962 الذي  يحافظ  على العلاقة مع  فرنسا)...  هذه  حقائق  لستُ  أدري   لماذا  لا يفضحها معارضة  مناضلي   آخر  الزمان  في   الجزائر  الحائرة  اليوم ....

إن  الطريق  أصبحت  سالكة  وبوضوح  لإعادة  إنتاج   سلطة  عسكرية  في  الجزائر تحكم   البلاد  خلف  بضعة  كراكيز  من  المدنيين  الخنوعين  الذين  يرضون  بحياة   ذل   العسكر  وعنجهيته  ،   بدأت  تظهر   مؤشرات   ذلك   خاصة  بعد  أن  صَعَّـدَ   خليفة  المجرم  بومدين  المدعو  قايد  صالح  المجرم  رقم  2  ،  بعد أن صعد من  لهجته  تجاه  الحراك  بل  أكثر  من  ذلك  صعد  من  حملة  القمع  و الانقضاض  على  أحرار   الجزائر  وتلفيق  التهم  لهم  والزج  بهم   في  السجون  وكان  آخرهم  ولن  يكون  هو  الأخير   المناضل  كريم  طابو  ، هذا المجرم  قايد صالح   الذي  خَـلَـفَ  بومدين  في  مكانه   بعد  57   سنة  قد  بلغ  به  السُّعَارُ  قمته   عندما   تكررت  نفس  ظروف  الصراع  على  السلطة  عام  1962  بين  تيار  بومدين  العسكري   داخل  جبهة  التحرير  وباقي  شرفاء  ثورة  نوفمبر  1954 ،  نقول  اشتد  سعاره  حينما  تكررت  نفس  الظروف  في   الصراع  على  السلطة  في   2019   بعد  ثورة  الشعب  في  22  فبراير  2019  ولم  يجد  القائد  المجرم  رقم  2  مُـنْـقِـذاً  له  من  المأزق   الذي  سقط   فيه  سوى  أن  يكرر   نفس  خطة  الغدر  لاغتصاب  ثورة  22  فبراير  2019  كما  فعل  سابقه  القائد  المجرم   رقم  1  المدعو  هواري  بومدين ...

إن القائد  المجرم  رقم 2 المدعو  قايد  صالح  يسابق  الزمان  ليطفئ  نيران    ثورة  22  فبراير  2019   بإعلانه تنظيم  انتخابات  رئاسية  لا  دستورية  ولا قانونية  ،  وحدد  تاريخها  يوم  12  ديسمبر 2019  حتى   يتسابق  إلى  الترشيح   إليها  جَـرَادُهُ  المختلط   وسط  الشعب  الجزائري   الحر  الأصيل ،  ذلك  الجراد   الذي  سميناه   في  مقال  سابق :  شعب  القايد  صالح  المُكَوَّنُ  من  الانتهازيين  وشياتة  السلطة  القديمة  وأحفاد  أحفاد  الحركي  وأبناء  فرنسا  بالولاء  وغيرهم   كثير ،  إذ  لا   يخلو  زمان  من  محترفي الشيتة  وكل  من  له  شعرة  علاقة  بسلطة  مافيا  الجنرالات  الحاكمين  فعليا  في  الجزائرو التي  كانت   تمثل  شعب  المافيا  الحاكمة  والتي  تعيش  على   فتات   موائدها   وتطبل  وتنفخ  في   إنجازاتها  حتى  أصبحت   من  أغنياء   القوم ، هذهالمافيا  حتى  أصبحت  من أغنياء  القوم ، هذهالفئة   قد  تبخرت  بل  ذابت   في   الحراك   لتصبح سيفا  ذا  حدين .... قــدأدرك  أحرار الجزائر أن هذه  المافيا  واجهتها  وناطقها  الرسمي  هو  القايد  صالح  الذي  يُلْقِي  على  هؤلاء  المتحمسين  لشعارات  الحراك  كثيرا من الخطب من الثكنات العسكرية  ليطمئنهم على  مستقبلهم  مع   العصابة الجديدة  التي  يخطط  لتكوينها  على نار  هادئة  من  خلال  الانتخابات  الرئاسية  التي  فاق  عدد   المرشحين  لها  الــ  100 وهو  رقم  يؤكد  ما  نذهب  إليه  في   استشرافنا  لمستقبل  الحراك  ومصير  الجزائر  الذي  يصر  أحراره  على  تقريره  بأنفسهم  ...

فهل  سينجح  القائد  المجرم  رقم   2  المدعو  قايد  صالح   في   مخططه  لاغتصاب  السلطة  من  الشعب  مرة  ثانية  كما  فعل  القائد  المجرم  رقم  1  المدعو  هواري  بومدين  الذي  نجح  في  اغتصاب  السلطة  من  الشعب  بالغدر  والخسة  والدناءة   وخنق   ثورة   نوفمبر  1954  ، ولما  استقر  له  الأمر  استكمل  سلطته   المطلقة  بالإعدامات  والاغتيالات ؟؟؟؟

وإن  غدا  لناظره  لقريب ... فماذا  سيفعل  أحرار  الجزائر  لمواجهة  النصب  والغدر  والخسة  والدناءة  يوم   12  ديسمبر  2019 ؟

سمير كرم خاص  للجزائر  تايمز

اضف تعليق


تعليقات الزوار

  1. سيدي سمير كرم. المجرم رقم 2 القايد صالح لا يزال عازما على تنفيذ الانتخابات في نفس التاريخ الذي اختاره و عازما على اعادة نفس السياسة السابقة مع اختلاف الوجوه . يريد ان يكون هو الرئيس الحقيقي للجزائر من تحت الستار بينما الرئيس يكون ناطقا رسميا باسمه . و لهذا من الاحسن أن يختار الشعب الجزائري شخصية مثقفة تكون من بين زعماء الحراك تنتمي لثورة 22 فبراير لا تخاف من الجنرالات و ترفع اسمه و صوره في كل التظاهرات و تنادي بالانتخاب عليه كرئيس دولة و يتقدم للانتخابات و ان لم تكن هناك تزوير فسيفوز ان شاء الله و اول ما يقوم به هو احالة كل الجنرالات على التقاعد و متابعة اللصوص قضائيا مهما كانت درجاتهم و لا يترك اي مجال للعسكر التدخل في السياسة بل شغلهم هو حراسة الحدود فقط . و على هذه الشهصية ان تؤدي اليمين بأن تخدم الشعب الجزائري بأمانة و لا ترضخ لأي شخصية كيفما كانت درجاتها و الشعب يؤيدها و يحميها كما فعل الشعب التركي لما تدخل لحماية اردكان .

  2. الصحراء المغربية

    هههههه المقبور بومدين ترك للشعب الجزاءري مرتزقة البوليزاريو التي لازالت الى اليوم تستنزف ما تبقى من دولارات البترول والكايد طالح سيترك الجزاءر تحت الفقر المدقع والدباب النمر وغيره الكوارث

  3. le pouvoir satanique et la vipere a Sept tetes

  4. certains alienes et fous sanguinaires se cachent derriere leur rares moments de lucidite pour tromper leur entourage et commettent les pires Des atrocites ce fut le cas en 1962

  5. l'empire de Lucifer le demon Des tenebres

  6. merci maitre vous avez decrit avec precision et exactitude le vrai visage de l'hydre diabolique a plusieurs tetes qui s'etait empare de l'Algerie en 1962

  7. 7asbi Allah wa ni3ma alwa7id Des creatures de la gehenne

  8. avec de telles creatures diaboliques c'est pas etonnant que le Maghreb se debat Dans ses cauchemars depuis Des decennies

  9. عبدالله بركاش

    الغباء السياسي الذي يصيب أغلبية الشعب الجزائري هو الداعم والمساعد للبقرة الحلوبة قايد طالح لأن لول ذلك الغباء ما بقي هذا المجرم الأمي ولو دقيقة واحدة على رأس مؤسسة يفترض منها أن تكون عسكرية لأنها الأن ما هي إلا حزب «شيوعي له قوة مالية وعسكرية يهدد بها كل من يخالفه الرأي»،اسي سمير إن قبل الجزائريين بالإنتخابات أصلا بوجود حكومة فاسدة مفسدة وحزب سياسي منظم إسمه الجيش الجزائري فإنهم بذلك حفروا قبورهم بأيديهم وسهموا في تمزيق وتشتيت بلادهم لأن لايمكن تكرار ما قام به المجرم بومدين وينجح مرة أخرى في 2019،كل من يضن ذلك فإنه مصاب بالغباء السياسي.

  10. عبدالله بركاش

    الغباء السياسي الذي يصيب أغلبية الشعب الجزائري هو الداعم والمساعد للبقرة الحلوبة قايد طالح لأن لول ذلك الغباء ما بقي هذا المجرم الأمي ولو دقيقة واحدة على رأس مؤسسة يفترض منها أن تكون عسكرية لأنها الأن ما هي إلا حزب «شيوعي له قوة مالية وعسكرية يهدد بها كل من يخالفه الرأي»،اسي سمير إن قبل الجزائريين بالإنتخابات أصلا بوجود حكومة فاسدة مفسدة وحزب سياسي منظم إسمه الجيش الجزائري فإنهم بذلك حفروا قبورهم بأيديهم وسهموا في تمزيق وتشتيت بلادهم لأن لايمكن تكرار ما قام به المجرم بومدين وينجح مرة أخرى في 2019،كل من يضن ذلك فإنه مصاب بالغباء السياسي.

  11. celui qui avait cree le polisario et bitume la route du pouvoir aux presumes dafistes ne pouvait etre qu'un aliene loin d'etre saint d'esprit avec ses allures d'hysterique et ses humours changeantes il ne pouvait etre q'un evade d'un asile psychiatrique sinon pourquoi il aurait retourne Les armes contre Les voisins qui l'avaient accueillis au moment le plus penible de sa vie seul en guenilles et famelique ils l'avaient requinque pour en faire un homme croyant qu'il se battait vraiment pour l'Algerie et non pour se l'approprier il avait trompe et roule Dans la farine tout le Monde le barjot il a su cacher son jeu satanique aide en cela par son bras droit le malefique

  12. un tel clan il vous vendrait Satan au prix d'un archange

  13. avec du recule on se demande qui etait boukharoba a l'epoque il avait surgi du neant comme un diablotin de sa boite ou plutot de celle de de Gaulle apres un passage eclair en egypte pour Lui donner un semblant de panarabisme la seule sauce merguez qui etait au gout du jour a l'epoque il ne manquait que la mayonnaise au general pour faire gober ses couleuvres y compris ses frites dafistes presumes issues Des corvees de patates de ses casernes a tout le Monde et boutef l'aperitif pour descendre le tout

  14. صالح الجزائري

    تحية لك أستاذنا سمير كرم على بعد نظرك و سداد رأيك فمقالك رائع بكل المقاييس غير أنني أتأسف لأنك لم تنر طريقا للشعب الجزائري الأبي كي يتبعها حتى يتخلص منى هاته الأفعى التي تتربص به و بحراكه وهي تستعد لتسليم المشعل لورثة العصابة بإشراف مباشر من قائد الأركان و بدعم وضجيج منقطع النظير من معارضة الصالونات وهم الذين وزعوا الأدوار بينهم بإتقان على شاكلة المثل الجزائري الشهير:" شي يكوي و شي يبخ" أستاذ كرم نحن ندعوا الشعب لإفشال مسرحية الكايد صالح بمقاطعة الإنتخابات و مقاطعة كل من يشارك فيها و جعل يوم 12ديسمبر يوم حراكي بامتياز ويوم عصيان مدني كأن يلتزم الشعب البيوت و ألا أحدا يتوجه لمكاتب التصويت لكي يرى حينها الكايد وعصابته أي منقلب ينقلبون. -" يمكرون ويمكر الله والله خير الماكرين".

  15. en 1962 c'etait un massacre a la tronconne use et une mise en scene macabre mais comme disait l'autre c'est trop tard le MALG est fait et le tournage reussi avec la mention 3 B

  16. le scenario depasse et de loin ceux du celebre Hitchcock l'histoire est macabre et le film merite bien plus que la palme d'or au festival de l'horreur mais bien les 3 O secours et Dracula a cote fait mine d'enfant de choeur

  17. عبدو

    شكرا لك الاستاذ المحترم سمير كرم - على الشعب الجزائري ان يتصالح مع ذاته. و المعروف عن الشعب الجزائري انه لا يكمل ساعات عمله - و لا يعمل ولا ياكل ولا يلبس مما يصنع شعب يزور عملة بلاده و يروجها شعب ينهب كل شيء وهو راض عن الفساد شعب يجيد التملق للمسؤولين و يتواطئ و يفتخر بانه يعرف فلان المسؤول .

  18. أكاد أجزم انك صهيوني حقير عميل فرنسا هواري بومدين و القايد صالح اشرف منك و من أسيادك

  19. moralite de cette Tragi comedie reptilienne le virus Des folies Des grandeurs aidant Les dafistes se sont retrouves generaux imaginaires et boutef President malgre lui et cette histoire loufoque n'avait fait que Des heureux Said le bienheureux s'etait octroye la Patt du lion un quatrieme mandat a Lui tout seul et toute une armee de cachiristes a ses pieds que le gaid a envoye jouer aux cartes a El harrach et si il y'avait assez de place il aurait mis tout le peuple sous Les verrous

  20. apres avoir elague toutes Les branches de l'ALN et fait place nette de ses opposants pour s'approprier le pays et le pouvoir il arriva en fanfare et tombour battant a Alger sous l'escorte Des dafistes presumes et boutef en chaire et en os Dans ses bagages que pouvait faire le peuple qui voyait son independance s'eloigner a tire d'ailes et sa revolution confisquee c'etait trop tard le MALG etait fait et le DRS est ne pour Lui deblayer le chemin il avait tout prevu le colonel

  21. cinquante sept ans de calvaire d'un peuple ne s'ecrit pas en un jour malgre que ce n'est que Des copiers collers

الجزائر تايمز فيسبوك