تبون: أنا لست مرشح الجيش وعملي في نظام بوتفليقة كان لصالح الدولة وليس الأشخاص

IMG_87461-1300x866

رد رئيس الحكومة الجزائرية الأسبق عبد المجيد تبون على الذين انتقدوا ترشحه للاستحقاق الرئاسي القادم باعتباره من رموز النظام السابق بالقول إن: “عمله في نظام الرئيس المستقيل عبد العزيز بوتفليقة كان لصالح الدولة وليس الأشخاص “.

ونفى تبون، في أول لقاء مع الصحافيين أن “تكون هو مرشحاً باسم الجيش والسلطة في الانتخابات الرئاسية المقبلة المقررة في 12 ديسمبر المقبل” وخاطبهم قائلا: “أنا لست مرشح أي جهة، إذا جاءكم فاسق بنبأ فتبيّنوا”، وطالبهم بتقديم الدليل على ذلك”.

وتطرق تبن للحديث عن ظروف إقالته في 15 أغسطس 2017 بالقول إن رجال الأعمال أطلقوا عليه حرباً إعلامية وخصصوا مبالغ مالية كبيرة ضخت لصالح صحافيين ومواقع لمهاجمته، بسبب حملته على الفساد ومهاجمته رجال الأعمال ودعوته لفصل المال عن القرار السياسي، كما قال، كاشفاً عن “تواطؤ مسؤولين في الرئاسة” لضرب حكومته.

وكشف عن “تواطؤ مسؤولين في الرئاسة لإسقاط حكومته” وأكد أن ترشحه ينبع من تربيته السياسية ورغبته في خدمة البلد.

وقاد عبد المجيد تبون الحكومة الجزائرية في 2017 عين من طرف الرئيس الجزائري السابق عبد العزيز بوتفليقة في 25 مايو  2017 وأقيل في 15 أغسطس  2017, ليكون بذلك أقصر رئيس وزراء في الجزائر.

اضف تعليق


تعليقات الزوار

  1. انت يا تبون لازمك تمشي تعتاكف في المسجد وتقيم صلوات الليل وتكثر من الاستغفار اما الرءاسة هي كبيرة عليك بسبب كبر سنك فلم يبقى لك في الدنيا أكثر مما عشت المسؤولية في الدنيا أمانة وفي الآخرة خزي وندامة

  2. le cadre du future hibernatus de l'Algerie etant Donne que le pays traverse la cinquieme periode de l'homo hibernatus ca pionce ca pionce et entame sa phase de l'homo generalus erectus

الجزائر تايمز فيسبوك