حركة مجتمع السلم "حمس" قانون المحروقات مرٍِِّْر بمؤسسات غير شرعية

IMG_87461-1300x866

حذّرت حركة مجتمع السلم “السلطة من استغلال الأوضاع السياسية الصعبة الراهنة وضعف مؤسسات الدولة لتمرير ما عجزت عن تمريره في قطاع المحروقات في المرحلة السابقة للحراك كاستغلال الغاز الصخري والتفريط في السيادة على الثروات”.

وقالت حمس بأن “المؤسسات الرسمية الحالية المرفوضة شعبيا غير مؤهلة لدراسة قانون مهم له علاقة بالسيادة الوطنية”.

كما حذرت الحركة من خطورة إقرار وزير الطاقة بدور الشركات البترولية العالمية في صياغة قانون المحروقات الجديد. والذي اعتبر بانه ” ينبئ عن استسلام واضح للقوى الرأسمالية الدولية الجشعة التي لا تهمها إلا مصالحها وتتحمل مسؤولية الفوضى والجرائم والمظالم المنتشرة في العالم”.

وأضاف نص البيان أن “إصرار السلطات على فرض قانون المحروقات بواسطة حكومة وبرلمان فاقديْن للشرعية الشعبية دليل على نفسية الفشل الحكومي المتواصل الذي ليس له من برنامج فعلي سوى البحث عن الريع بدون أي استعداد لتحمل أعباء التنمية الحقيقية والدائمة التي تقوم على قيمة العمل ضمن البيئة الديمقراطية المنتجة للحكم الراشد المؤهل لذلك”.

 

اضف تعليق


تعليقات الزوار

الجزائر تايمز فيسبوك