زغماتي يفتح ملف الفساد في سونالغاز

IMG_87461-1300x866

تقدمت ، الكنفدرالية الوطنية للقوى المنتجة  بشكوى  لوزير العدل  و للنائب العام لدى مجلس قضاء الجزائر و للديوان المركزي لقمع الفساد حول عدم التبليغ عن الفساد بمجمع سونلغاز، حيث وضعت ذات الجهة أدلة و سندات إضافة الى شهود سيحضرون جلسات المحاكمة في حال بدء التحقيقات  أمام العدالة  تثبت تورط وزير الطاقة السابق، بوطرفة نور الدين، و  مسؤول الخدمات الجامعية ، تلي عاشور، و مسؤولين بمجمع سونلغاز في قضايا عدم التبليغ عن الفساد مكتمل الاركان بين إطارات الشركة و الإساءة في إستغلال الوظيفة، زيادة عن تحويل شركة سونلغاز لجنة الخدمات الإجتماعية لشركة ذات أسهم مخالفة للقانون و هي الشركة الوحيدة التي فجرت فيها ملفات فساد واسعة النطاق ضد الشعب برمته و لكن لم يحاسب أي مسؤول و لم يدخل أي مسؤول للسجن، وتعد شركة سونلغاز لم تمسها المحاسبة لحد الآن لأسباب مجهولة بالرغم من ثقل ملفات فسادها التي أخذت طابعا دوليا

وتواترت بعض الأنباء أن  فصيلة الأبحاث التابعة للمجموعة الإقليمية لدرك الوطني بالجزائر العاصمة، فتحت تحقيقات سابقة واسعة تمس أكبر ثاني مجمع تابع لوزارة الطاقة سونلغاز ، إذ وبأمر من النائب العام لمجلس قضاء العاصمة فإن المحققين باشروا في مراجعة وتدقيق كافة العقود التي أبرمها المجمع طيلة العشر سنوات الماضية، بعد ورد في ملف قضية الحال منح صفقات عمومية مخالفة للتشريع بغرض إعطاء إمتيازات للغير، والتوظيف عن طريق التراضي وتبديد المال إلى جانب ورود أسم المجمع في عدد من الاتفاقيات على غرار التي تلك التي تمت بالشراكة مع سوناطراك والشركة الكندية أس أن سي لافالين ، إلا أن التحقيق لم تظهر نتائجه و لم يتم إستدعاء أي إطار بشركة  ، إلى جانب منح صفقات عمومية مخالفة للتشريع بغرض إعطاء امتيازات للغير، والتوظيف عن طريق التراضي وتبديد المال العام، إلى جانب التحقيق في منح الاعتمادات وإمضاء الإتفاقيات ومنح التراخيص عن طريق التراضي

اضف تعليق


تعليقات الزوار

الجزائر تايمز فيسبوك