نشطاء وحقوقيون يرغمون قيادة البوليساريو على إطلاق سراح معتقلين

IMG_87461-1300x866

تعيش مخيمات تندوف أجواء من الفرح العارم، احتفالا بالانتصار على قيادة الجبهة الانفصالية وإجبارها على إطلاق سراح مدونين وناشطين كانت قد احتجزتهم منذ أزيد من أربعة أشهر، لأنهم عبروا عن غضبهم من الأوضاع السائدة هناك.

ويتعلق الأمر بكل من مولاي آبا بوزيد، والفاظل ابريكة، ومحمود زيدان، الذين تمت تبرأتهم من التهم الموجهة لهم وقضائهم نحو خمسة أشهر في سجن الذهيبية سيء الذكر.

ولم ينتظر واحد منهم طويلا حيث عاد حاسبه على الفايسبوك للتحرك بعد غلقه طيلة الاعتقال، حيث شرع في عرض أشرطة فيديو واحد تلو الآخر يظهر الفرحة التي عمت المكان بعد إعلان الخبر.

وعلت أصوات شباب ونساء المخيمات وأصوات العربات التي انطلقت في مواكب تحمل معها المعتقلين صوب المخيمات، إذ اعتبروا أنهم انتصروا على قيادة الجبهة، بعد الضغذ الكبير الذي مارسه عليها شباب المخيمات.

ولم ينته الأمر بالنسبة لعدد من المفرج عنهم، حيث شددوا على أنهم لن يسكتوا على ما حصل لهم طيلة فترة الاعتقال، ويعولون على مقاضاة المسؤولين عن احتجازهم.

وكانت منظمة هيومن رايتس ووتش على الخط بعد تصاعد الغضب على إبراهيم غالي، زعيم الجبهة، حيث قالت آنذاك لما فقيه، مديرة قسم الشرق الأوسط وشمال أفريقيا بالإنابة في هيومن رايتس ووتش: “على السلطات الصحراوية تقديم أدلة موثوقة تُظهر أن بوزيد، وابريكة، وزيدان قد يكونون ارتكبوا أعمال إجرامية حقيقية، وليس مجرد انتقاد سلمي للبوليساريو، وإذ لم تكن لديها أدلة تبرّر تهما جنائية، فعلى السلطات الإفراج عنهم”.


اضف تعليق


تعليقات الزوار

  1. BOUKNADEL LA QUESTI  QUE L'0N SE POSE DURANT DES DÉCENNIES PASSÉES SERAIT L'ATTITUDE PASSIVE POUR NE PAS DIRE CLAIREMENT COMPLICE DES DÉMOCRATIES OCCIDENTALES FACE AUX EXACTI S GRAVES INHUMAINES QUE SUBISSENT LES MILLIERS DE SÉQUESTRÉS SAHRAOUIS DÉTENUS MALGRÉ EUX DANS LES SINISTRES CAMPS DU DÉSERT INFERNAL DE LAHMADA A TINDOUF DURANT PLUS DE 40 ANS AUJOURD 'HUI? LES OPPOSANTS A LA JUNTE DU POLISARIO QUI SUBISSENT LA T ORTURE H ORRIBLE JUSQU'A M ORT S'ENSUIT POUR CERTAINS ET LES DISPARITI S F ORCÉES ET LA PRIS0N ARBITRAIRE SANS JUGEMENT NI C DAMNATI  DANS LES SINISTRES CAMPS DE T ORTURE POUR D'AUTRES ,CES OPPOSANTS VICTIMES DES SINISTRES POLISARIENS S0NT TOTALEMENT IGN ORÉS DU M0NDE OCCIDENTAL QUI OBSERVE UN MUTISME TOTAL ET COMPLICE POUR SAUVEGARDER ET C SERVER SES INTÉRÊTS EC OMIQUES ÉGOÏSTES QU'ILS DÉTIENNENT EN ALGÉRIE. . EST-CE D0NC CE SOUCI DE C SERVER ET DE PRÉSERVER LEURS INTÉRÊTS EC OMIQUES  ANTS ET ÉGOÏSTES QU'ILS  (PAYS OCCIDENTAUX  )DÉTIENNENT EN ALGÉRIE QUI DICTENT CETTE ATTITUDE SC ANDALE USE ET H TE USE DE CES PAYS D0NT LA FRANCE? UN MUTISME TOTAL INJUSTIFIÉ FACE A LA SITUATI  DRAMATIQUE ET H ORRIBLE QU'ENDURENT DES MILLIERS DE SAHRAOUIS DÉPLACÉS DE F ORCE IL Y A 44 ANS DU SAHARA OCCIDENTAL PAR L’ARMÉE ALGÉRIENNE DU TEMPS DU PRÉSIDENT BOUKHAROBA DIT BOUMEDIENE POUR LES INSTALLER A TINDOUF POUR SERVIR DE FAUX RÉFUGIÉS ET TROMPER LE M DE SUR L'AFFAIRE DU FAUX C FLIT AUTOUR DU SAHARA MAROCAIN ,TERRITOIRES SUD LIBÉRÉS SOUS LE ROI HASSAN II PAR LE BRAVE PEUPLE MAROCAIN ,DU COL ISATEUR ESPAGNOL EN 1975 ? LE M DE OCCIDENTAL C0NTINUERA-T- IL A FERMER SES YEUX SUR LE DRAME DE L'ENFER QUE NE CESSE DE SUBIR CES POPULATI0NS INCARCÉRÉES DANS DES C0NDITI0NS INHUMAINES ET AFFRE USES DEPUIS 1975 A CE JOUR EN PLEIN DÉSERT INHOSPITALIER ET INFERNAL DE LAHMADA A TINDOUF ? UN SILENCE COMPLICE C0NTRE DES C0NTRATS JUTEUX QUI LEURS S0NT ATTRIBUÉS GRASSEMENT PAR LE RÉGIME MILITAIRE FANTOCHE ALGÉRIEN?

  2. عبدالله بركاش

    ألاعيب العصابة لا تنتطلي على أحد إلا أغبياء النظام الجزائري المفلس والمحتجزين في مخيمات تندوف،هذه الشردمة الضالة تمارس مثل هذه الأساليب لتوهم الجميع أنها دولة تعاقب مواطنيها المخالفون للقانون ولكن الحقيقة هي العصابة قانت بكل هذا لتغطي على فشلها أمام المغرب في اللجنة الرابعة وأمام مجلس الأمن وأمام المنتظم الدولي إنها حركات بهلوانية من أجل إلهاء المحتجزين حتى يمر مؤتمرها بسلام يوم 25/11/2019،ليس المغرب وأعضاء مجلس الأمن كيفما كانت قيمتهم بين دول العالم، فهم ليسوا من الغباء حتى يخضعوا لضغط العصابات الحاكمةفي الجزائر الذين يضغطون بدورهم على البوليساريو حتى يكرروا في كلامهم صيغة  (تقرير المصير والاستقلال ) فهذا هو العبث بعينه ومضيعة للوقت وإمعان في معاناة ساكنة مخيمات تندوف وإطالة عمر قضية الصحراء المغربية لأنها بقرة حلوب لأي سلطة جاءت لتحكم الشعب الجزائري بما في ذلك استغناء قادة البوليساريو منها، ومن المؤكد أن قضية الصحراء هي مصدر رزق لكثير من لصوص مافيا الجنرالات الحاكمين على الشعب الجزائري وهم بدورهم متواطئون مع لصوص قادة البوليساريو للإمعان في تفقير الشعب الجزائري والإمعان في تخلفه حسب وصية الجنرال دوغول منذ أن باعت عصابة بومدين الجزائر لفرنسا بأبخس الأثمان .... أولا : المغرب لا يحتل الصحراء مثلما احتلت العراق الكويت  ! ! ! ! ! منذ توقيع اتفاقية وقف إطلاق النار في 06 سبتمبر 1991 والأمم المتحدة تصدر القرارات تلو القرارات ، وحينما نقول الأمم المتحدة فإننا نعني جميع أجهزتها : الجمعية العامة أو مجلس الأمن أو المجلس الاقتصادي والاجتماعي أو مجلس الوصاية أو محكمة العدل الدولية أو الأمانة العامة ... كل هذه الأجهزة لم تصدر أي قرار كتابي أو وثيقة رسمية تذكر فيها ما يعني بصفة مباشرة أو غير مباشرة أن  ( المغرب يحتل الصحراء الغربية  ) وبمعنى أفضح أن المغرب كدولة عضو في الأمم المتحدة قد احتل دولة أخرى عضو في الأمم المتحدة ، فهذا ما كان ولن يكون أبدا لسبب بسيط وهو أن البوليساريو لم يكن دولة قط ، والعصابات التي حكمت الجزائر ولا تزال تريد أن تدخل الجمل في سم الخياط عنوة وصنعت هذا النزاع وافتعلته افتعالا حتى تَـبْـتَـزَّ الشعب الجزائري قبل بقية العالم، وقد وجدت العصابات التي توالت على حكم الشعب الجزائري رؤساء بعض الدول الفاسدين بطبعهم سواء في إفريقيا أو أمريكا اللاثينية وجدتهم على استعداد للخوض في المياه العكرة دون البحث والتعمق في سبب هذا النزاع وليس الاحتلال ، ولنا مثالٌ على سفاهة بعض العقول، هذا المثال جاء على لسان أغبى أمين عام في تاريخ الأمم المتحدة المدعو بوكي مون الذي قال وهو جاهل جهول وأمي مثل وتد صدئ وواقع تحت الضغط الشديد لحكام الجزائر وبجانبه يدفع به نحو الهلاك المرتشي المسمى كريستوفر روس ، قال بوكي مون وهو في غيبوبة : إن  ( المغرب محتل  ) وهو الذي لم يكن يعرف كوعَهُ من بوعِهِ... أين هو بوكي مون هذا الآن ؟ لقد جَفَّ وتفتت هو وكلامه الذي ندم عليه وذَرَتْهُ الرياحُ أي جف وشتته الرياح مثل أي أبعار الجِمَالِ في فيافي الصحراء ... ذهب وكانت فترته أسوأ فترة عاشها العالم  ( القاعدة  + داعش  + تغول إيران في اليمن و سوريا والعراق  + ضياع لبنان بالإضافة لتزايد النزاعات المسلحة في كل أرجاء العالم ومنها فترة الذل الذي عاشته الجزائر أيام أصبحت سماء الجزائر مُشَاعَةً للأنذال حينما ترك بوتفليقة الطائرات الفرنسية وغيرها تَـفْـتَـضُّ بكارة سماء الجزائر وتمر إلى مالي وغيرها لأن الجزائر دولة فاشلة منذ زمان  ) .إنكم تحلمون أحلام اليقظة أيها الخونة المنافقون الصحراويين،بعتم شرفكم لأحقر بشر عرفته التاريخ

  3. مغربي من الداخلة المغربية

    عصابة البورديل افتضح امرها وتعرت سواتها واصبحت تترنح وخوفي ان يسحب المغرب مقترح الحكم الذاتي وخوفي ان يتشرد ابرياء تندوف اما العصابة المتسولة فارشيفهم موثق في دهاليز المخابرات المغربية والمغاربة لن يقبلوا الخونة بينهم بل الشيء الوحيد هو الاعدام للخونة رجما او شنقا او رميا للكلاب واعتذر للكلاب لانها معروفة بالاخلاص اما عصابة المتسولين الخونة فمكانهم هو مصارف الصرف الصحي ليتبول عنهم اربعون مليون مغربي

الجزائر تايمز فيسبوك