صواريخ الجهاد الإسلامي تستنفر إسرائيل منذ اغتيال بهاء أبو العطا

IMG_87461-1300x866

أعلن الجيش الإسرائيلي استهداف مواقع تابعة لحركة الجهاد الإسلامي في قطاع غزة.

ووفقا لوسائل إعلام إسرائيلية فإن ما لا يقل عن 150 قذيفة صاروخية أطلقت من القطاع منذ اغتيال إسرائيل في ساعة مبكرة من صباح اليوم للقيادي في سرايا القدس الجناح العسكري للجهاد الإسلامي بهاء أبو العطا وزوجته في قصف استهدف منزلا بقطاع غزة.

ويتجدد بين الفترة والأخرى إطلاق صافرات الإنذار في مدينة أسدود وعدد من المواقع جنوبي إسرائيل، بحسب محطات التلفزة الإسرائيلية. فيما أعلن الجيش الإسرائيلي إغلاق طرق تصل إلى مستوطنات قريبة من الغلاف مع غزة.

ورصدت وسائل إعلام مشاهد من الدمار الذي لحق بمدن وقرى إسرائيلية وقعت تحت صواريخ المقاومة في غزة.

في المقابل، تواصل قوات الجيش الإسرائيلي شن غاراتها على مناطق متفرقة من قطاع غزة.

وقصفت الطائرات الحربية الإسرائيلية عددا من الأهداف الجديدة في مناطق مختلفة من القطاع.

وآخر هذه الغارات أصابت هدفا في بلدة القرارة شرقي مدينة خانيونس، جنوبي القطاع، دون أن يعلن عن وقوع إصابات.

واستهدف قصف إسرائيلي أراضي زراعية في حيّ المنارة، بمدينة خانيونس، وآخر استهدف موقعا عسكريا يتبع لسرايا القدس في المدينة.

بدوره، قال الجيش الإسرائيلي مؤخرا، في بيان، إن الجيش بدأ بقصف “أهداف تابعة لمنظمة الجهاد الإسلامي في قطاع غزة”.

واتهم رئيس هيئة الأركان الإسرائيلي الجنرال أفيف كوخافي أبو العطا بأنه كان “المسؤول عن معظم العمليات التخريبية التي انطلقت من قطاع غزة في العام الماضي”. كما اتهمه الجيش الإسرائيلي “بمحاولة عرقلة محاولات التهدئة مع حماس”.

اضف تعليق


تعليقات الزوار

الجزائر تايمز فيسبوك