حزب العمال يتبرأ من تصريحات المجموعة البرلمانية للحزب

IMG_87461-1300x866

تبرأ حزب العمال من بيان منسوب لكتلته البرلمانية في المجلس الشعبي الوطني يدعم خيار الانتخابات الرئاسية المقررة في 12 ديسمبر المقبل.
وجاء في منشور للحزب على صفحته في الفايسبوك “لقد قررت الهيئات القيادية لحزب العمال، المكتب السياسي واللجنة المركزية، تحت رئاسة أمينته العامة لويزة حنون الاستقالة النهائية للكتلة البرلمانية للحزب من المجلس الشعبي الوطني”.
وأضاف “لهذا لا يمكن لأي شخص احتفظ على مقعد البرلمان أن يتحدث باسم الحزب. كل أعمال ونشاطات هؤلاء الأشخاص لا تلزم حزب العمال بتاتا”.
وكانت وكالة الأنباء الجزائرية قد نقلت في برقية يوم الخميس أن المجموعة البرلمانية لحزب العمال بالمجلس الشعبي الوطني عبرت عن دعمها لخيار الانتخابات الرئاسية المقررة يوم 12 ديسمبر المقبل، مثمنة “وقوف المؤسسة العسكرية إلى جانب الشعب”.
وأضافت البرقية أن المجموعة البرلمانية في بيان وقعه رئيسها منير ناصري أكدت أن خيار دعمها لخيار الانتخابات الرئاسية هو “قرار جاء بعد نقاش عميق للوضع السياسي والاقتصادي الخطير الذي تمر به البلاد والمخاطر الخارجية التي تهددها”، مشددة على أن “نجاح الاستحقاق الرئاسي القادم هو الرهان الذي تفرضه هذه المرحلة الحساسة، وواجب على جميع الفاعلين من مؤسسات وأحزاب سياسية ونخب ومواطنين الإسهام في مسعى إنجاح هذه الانتخابات”.

اضف تعليق


تعليقات الزوار

الجزائر تايمز فيسبوك