أخبار المقروط... عبد المجيد تبون يُهاجم التدخل الفرنسي في الشأن الجزائري

IMG_87461-1300x866

هاجم المُرشح الرئاسي لانتخابات الجزائر ورئيس الوزراء الأسبق عبد المجيد تبون في الفترة الأخيرة فرنسا بشدة، وعبر عن غضبه من “دور فرنسي مشبوه” في منطقة إفريقيا.

ووجه تبون، سهامه لوزير خارجية فرنسا جان إيفا لودريان، ووصف دعم باريس لمرحلة انتقالية في الجزائر بـ “التدخل الأجنبي”.

وعبر رئيس الوزراء الأسبق في حوار مع “يورو نيوز” عن انزعاجه من دور فرنسي مشبوه في إفريقيا.

وقال إنه “في حال فوزه بكرسي الرئاسة” سيطالب فرنسا بالاعتذار عن الجرائم التي اقترفتها خلال الفترة الممتدة بين 1830 و1962.

وسبق وأن اتهم رئيس الوزراء الجزائري السابق عبد المجيد تبون, لدى نزوله ضيفا على قناة ” البلاد ” الخاصة باريس ووزير خارجيتها ووسائل إعلام فرنسية بـ “التدخل” في الشأن الجزائري.

وقال إن: “التلفزيون العمومي في فرنسا, وخصَ بالذكر قناة فرانس 24 الناطقة بأربع لغات العربية والفرنسية والإنجليزية والإسبانية، يعتبر أن الجزائر تقتصر في ساحتي موريس أودان والبريد المركزي”.

وأضاف أن وزير خارجية فرنسا يُسلط الضوء على نفس المعطيات ويدعي أن الجزائريين يريدون مرحلة إنتقالية.

وحذر تبون، من “المساس بالسيادة الوطنية”، وقال إنه في حالة فوزه في الاستحقاق الرئاسي القادم سيغير طريقة تعامل بلاده مع فرنسا، وذكر: “أنها ستقوم على الاحترام المُتبادل”.

ورد مدير قناة “فرانس 24” الناطقة بأربع لغات على تصريحات أبرز المرشح للانتخابات الرئاسية القادمة، مارك سيقلي، وقال إن: “فرانس 24 تُراعي دائما في عملها الحياد والموضوعية”، مُفندا تهجم القناة على أحد المُرشحين الخمسة للانتخابات الرئاسية الجزائرية المُزمع إجراؤها في 12 ديسمبر  القادم.

اضف تعليق


تعليقات الزوار

  1. il est serieux ou il frime pour donner de la consistance a sa chorba electorale

  2. ALGÉRIEN AN YME

    L'HYPOCRITE SANS FOI NI LOI ,UN TRAÎTRE DE MARI0NNETTE DU NOM DE TABOUN ,UN PI0N DU SINISTRE CAP ORAL GAY SALAH QUI LE MANIPULE . UN ÉNERGUMÈNE SINISTRE SANS DIGNITÉ ,CE TABOUN QUI SOI-DISANT SE M0NTRE TRÈS CRITIQUE ENVERS LA FRANCE,UNE FRANCE A LAQUELLE CET INDIVIDU A L'HABITUDE DE SE PROSTERNER A SES PIEDS CEUX DE LA FRANCE BIEN ENTENDU. UN TABOUN MENTEUR QUI ADOPTE CES DERNIERS JOURS UNE ATTITUDE INC GRUE A L’ÉGARD DE MAMA FRANCE POUR ESSAYER DE TROMPER LES ALGÉRIENS SIMPLES D'ESPRIT ET LES INDUIRE EN ERREUR . UN OPP ORTUNISTE DE PROFITEUR QUI CROIT POUVOIR SE M0NTRER COMME UN DÉFENSEUR DES INTÉRÊTS DE L' ALGÉRIE DANS SA PROPAG ANDE STÉRILE QUI NE TROMPE PERS0NNE D'AILLEURS DANS SA CAMPAGNE S ORDIDE DE C ANDIDAT AUX PRÉSIDENTIELLES ILLÉGITIMES QUE CHERCHE A  ORGANISER DE F ORCE S  MAÎTRE PARRAIN ET MAFIEUX LE CAP ORAL GAY DE FAÇ  ILLÉGITIME C TRE LA VOL0NTÉ DE TOUT UN PEUPLE DÉCIDÉ A LUI BARRER LA ROUTE QUELQUE SOIT LE PRIX F ORT A Y C0NSENTIR POUR FAIRE ÉCHOUER SES DESSEINS DIABOLIQUES DE CHERCHER A ACCAPARER LE POUVOIR C0NTRE LA VOL0NTÉ DU BRAVE PEUPLE ALGÉRIEN ET EN DÉPIT DU REFUS CATÉG ORIQUE RÉSERVÉ PAR TOUS LES ALGÉRIENNES ET ALGÉRIENS A CETTE MASCARADE D’ÉLECTI0NS DU 12 DEC ELECTI S ILLÉGALES AUXQUELLES 90% ALGÉRIENS NE VOTERAIENT PAS..

الجزائر تايمز فيسبوك