تبون يتعهد بإحياء جزائر الشهداء من جديد

IMG_87461-1300x866

قدم الراغب في كرسي المرادية، عبد المجيد تبون،  ملخص برنامجه الانتخابي خلال لقاء مع مندوبي و منسقي حملته الانتخابية، و الذي استلهمه من ثورة 1954-حسبه.

و قال تبون” لدينا التزامات اتجاه الثورة المجيدة، و التي لابد من أن تطبق على أرض الواقع، وفي جل القطاعات،

التي هي مريضة وتحتاج إلى فحوص دقيقة و علاج في مختلف القطاعات”.

و ضرب تبون مثلا بالقطاع الصحي الذي يعاني من نقص في الأدوية و المستشفيات، في حين تهدر أمواله لاقتناء أجهزة غير ضرورية،

و قال تبون” الصحة اليوم تهدر فيها أموالا طائلة  لاقتناء أجهزة في حين أن المستشفيات بحاجة إلى وسائل أخرى  أكثر ضرورة”، …

” فكفانا استنزافا لثروات الشعب،و إذا هذا الأخير قرر فسنبني معه جزائر الشهداء الجديدة”.

وفي الأخير تعهد المرشح بعدم الإساءة أي غريم،  مرحبا بالتشكيلات السياسية، بجميع أطيافها الإسلامية و غيرها، خاصة و أن القاسم المشترك بينهم هو ” إنقاذ وطن”.

اضف تعليق


تعليقات الزوار

  1. عدد " الشهداء " اليوم، يعني المستفيدون ك " شهداء " يفوق 11 مليون " شهيد " أي 11 مليون مصاص دماء ، يعني أن هؤلاء هم من ضمنوا استقلال الجزائر سنة 1962 لكن، كم كان عدد سكان الجزائر سنة 1962 ؟ ! ! لم يكن يتجاوز ستة ملايين  ! ! ! ! من أين لكم ب 11 مليون مجاهد ؟ ! ! ! لن ينتهي غباء الجزائر ما لم ينتهي الكلام والحديث عن "الشهداء".

  2. عوض إحياء الجزائر اقتصاديا واجتماعيا وسياسيا يتمسك هذا المغبون كأمثاله من مصاصي الدماء بالكراسي .. الكراسي .. وعمليات مص الدماء.. الله ياخذ فيكم الحق أما الشعب فهو في انقسام متواصل وفي غفلة وسبات عميقين.

الجزائر تايمز فيسبوك