بن فليس : يتعهد بإنهاء الظلم الممارس على الجنوب خلال السنوات الماضية

IMG_87461-1300x866

تعهد المترشح لرئاسيات 12 ديسمبر المقبل، علي بن فليس بتمنراست، بإنهاء “الظلم” الذي عانت منه منطقة الجنوب خلال السنوات الماضية.
وقال السيد بن فليس خلال تنشيطه لتجمع شعبي بوسط مدينة تمنراست، “أتعهد بإنهاء الظلم الممارس على الجنوب في الجانب السياسي والاقتصادي”، منتقدا “التهميش الذي يعاني منه اطارات الجنوب في تقلد أعلى المسؤوليات”.
وأضاف ان “أهل الجنوب يطالبون بالمساواة بين الجزائريين في الشمال والجنوب”، ملتزما في هذا الشأن ب”انشاء قطب جامعي كبير بتمنراست يتماشى مع خصوصياتها، وكذا انشاء قطب اقتصادي بها من أصل 15 قطبا يتضمنها برنامجه الانتخابي، يخصص لتطوير صناعات الطاقة الشمسية”.
كما تعهد المترشح بتوفير حاجيات سكان الجنوب من “المياه الشروب والصحة والتعليم”، متعهدا ب”اعطاء قطاع الصحة أهمية خاصة”.
وأشاد بن فليس ب” الاستقرار الأمني الذي تعرفه منطقة الجنوب والمناطق الحدودية بفضل الجيش الوطني الشعبي”، كما ثمن مرافقة الجيش والأسلاك الأمنية لما اسماها ” الثورة الشعبية”.
وتطرق بن فليس الى برنامجه الانتخابي، مؤكدا أنه يهدف في بعض محاوره الى “اضفاء الشرعية على المجالس المحلية المنتخبة”.
وشدد السيد بن فليس على ضرورة تقوية الجبهة الداخلية من خلال ” انتخاب رئيس يتمتع بالشرعية وبصلاحيات محددة ومشتركة مع رئيس الحكومة في اطار نظام شبه رئاسي”، مضيفا ان رئيس الحكومة “سيلتزم أسبوعيا بالإجابة على انشغالات النواب الذين يمثلون مختلف مناطق الوطن”.
كما أبرز ذات المتحدث أهمية ” تطهير” قطاع العدالة واعادة الاعتبار للضبطية القضائية ولمختلف الاعوان في المؤسسة القضائية، مع الغاء تجريم مهنة الصحافة.
ووعد السيد بن فليس بفتح الحوار مع الشركاء الاجتماعيين لمناقشة ملفات القدرة الشرائية للمواطنين والرفع من الحد الأدنى للاجور، مع دراسة مسألة قيمة الدينار الجزائري بالمقارنة مع الوضع العام للاقتصاد الوطني.
وفي كلمته، اشاد رئيس حزب طلائع الحريات بمنطقة الجنوب التي قال أنها “كان لها الفضل في المساهمة في طرد الاستعمار الغاشم الذي اراد ان يفرق بين الشمال والجنوب، غير ان الجزائر هي موحدة اليوم بفضل ابناء الجنوب الأحرار”.

اضف تعليق


تعليقات الزوار

الجزائر تايمز فيسبوك