سوناطراك يستعمل حق الشفعة على أصول شركة “أناداركو” لوقف استحواذ “توتال” الفرنسية على أصول نفطية

IMG_87461-1300x866

قالت وزارة الطاقة الجزائرية، الأربعاء إن شركة سوناطراك الحكومية للمحروقات، ستستعمل حق الشفعة للاستحواذ على أصول شركة “أناداركو” في حقول نفطية وغازية جنوبي البلاد، ومنع وتحويلها لـ “توتال” الفرنسية.
جاء ذلك، وفق بيان لوزارة الطاقة نقلته وكالة الأنباء الجزائرية الرسمية.
وذكر البيان: “ستقوم الشركة الوطنية للمحروقات سوناطراك، بممارسة حق الشفعة على المصالح التي تحوز عليها شركة “أناداركو” في الجزائر، بناء على قرار صادر عن وزير الطاقة محمد عرقاب”.
وأشار البيان إلى أن ممارسة حق الشفعة، يتعلق بـ “صفقة الحيازة التي تمت بين الشركتين الأمريكيتين “أناداركو” و”أوكسيدنتال”.

وحق الشفعة في الجزائر، قانون أقر قبل عقد يتيح للدولة التدخل ومنع بيع أصول شركات أجنبية أو محلية لجهات أخرى أجنبية أو محلية خاصة، ويمنح الحق للدولة بشرائها.
ووفق المصدر ذاته، فإن الصفقة التي تمت بين الشركتين الأمريكيتين، تتنافى ومواصلة أعمال شركة “أناداركو الجزائر” في إطار عقد الشراكة في حقل “بركين” جنوبي الجزائر.
وبتاريخ 3 أغسطس  2019، تمت عملية ضم وحيازة بين الشركتين البتروليتين الأمريكيتين؛ فيما ذكر البيان أن شركة “أكسيدنتال”، ستقوم ببيع جميع حصصها التي حازت عليها لصالح شركة “توتال”.
وزادت الوزارة: “عملا بالتنظيم الساري المفعول (قانون المحروقات)، اتخذ وزير الطاقة محمد عرقاب، قرارا بخصوص الصفقة، أعلن بموجبه أن العملية تتنافى ومواصلة أعمال شركة “أناداركو الجزائر”، في إطار عقد الشراكة على حقل “بركين” بالجزائر.
“ونتيجة لهذا القرار، ستقوم شركة سوناطراك بممارسة حق الشفعة على المصالح، التي تحوز عليها شركة ” أناداركو” في الجزائر”، يضيف البيان.

وقبل أشهر أُعلن عن صفقة لاستحواذ شركة أوكسيدنتال بيتروليوم الأمريكية للطاقة (مقرها هيوستن بولاية تكساس) على شركة “أناداركو” مقابل 38 مليار دولار.
وعقب الإعلان، وقعت توتال الفرنسية، على اتفاق مع الشركة الأمريكية يقضي باستحواذها على الأصول التي تملكها “أناداركو” في القارة الإفريقية، مقابل 8.8 مليارات دولار (بما فيها الجزائر).
وتوجد “أناداركو” في الجزائر، منذ أكثر من عقدين (منذ 1998) وتدير حقولا نفطية وغازية جنوبي البلاد، بالشراكة مع سوناطراك الحكومية للمحروقات.

اضف تعليق


تعليقات الزوار

الجزائر تايمز فيسبوك