دراسة: الشعب المغربي لا يثق لا في البرلمان و لا في المؤسسات السياسية

IMG_87461-1300x866

أنجز المعهد المغربي لتحليل السياسات دراسة مؤشر الثقة وجودة المؤسسات، باعتباره تقريرًا سنويًا يصدره المعهد بهدف قياس وتحليل مستوى ثقة المغاربة في مختلف المؤسسات السياسية والاقتصادية.

وقد أنجز هذا البحث حسب المعهد بدعم من مؤسسة هينريش بل – مكتب الرباط، والصندوق الوطني للديمقراطية.

المعهد قال إن التقرير يهدف ” إلى توفير أرضية للنقاش العام حول موضوع الثقة في المؤسسات في المغرب، وتقديم توصيات ومقترحات لصناع القرار لتغيير القواعد المؤسساتية وإصلاحها في سبيل تعزيز الثقة وتمتين المؤسسات”.

الدراسة سلطت مؤشر الثقة الضوء على ضعف ثقة المغاربة في برلمانهم، حيث أظهر 32.7% فقط من المستطلعين ثقتهم في البرلمان، بينما لا يثق باقي المغاربة في هذه المؤسسة.

جانب آخر مهم اكتشفته الدراسة هو أن أكثر من نصف المغاربة لا يعرفون دور البرلمان، وحتى عندما يعلمون، فهم ليسوا متأكدين على وجه الدقة من جميع صلاحياته وأدواره.

على سبيل المثال، عندما طُلب منهم تسمية رئيسا المجلسين (البرلمان والمستشارين)، استطاع فقط حوالي 10 بالمائة من المبحوثين الإجابة بالإضافة إلى ذلك، عندما طُلب منهم تسمية عضو واحد برلماني استطاع حوالي الربع فقط الإجابة على هذا السؤال.

الدراسة سلطت الضوء على النقص الكبير في المعرفة ومتابعة المواطنين لمؤسستهم السياسية، والمفاهيم الخاطئة لديهم حول دورها وصلاحياتها.

اضف تعليق


تعليقات الزوار

  1. elarabi ahmed

    لولا المؤسسة الملكية لتفتت المغرب مند زمن بعيد -أما بعد الحماية فالأحزاب التى تأتث أو أتتث المشهد السياسى فى المغرب هي عبارة عن أوعية انتخابية لفئة من الأنتهازين .همهم جمع ما يمكن جمعه من المال على حساب الوطن والمواطنين -كما قال طيب الله ثراه الحسن التانى - أرادو الحكم للحكم -فكثير من ازعماء الأحزاب أصبحوا -قارونات عصرهم - وأغلبهم متجنسين بجنسيات المستعمر ا،ا البرلمان فهو عبارة عن نادى للمتنفدين يضعون فيه خططهم وقوانينهم الخاصة تحصنهم لتقسيم المنافع والغنائم فى الكواليس . محل الثقة عند أغلب المغاربة على تعد المشارب هو الملك ولاأحد غير الملك أعنى المؤسسة

  2. كمال اتاتورك

    اذا كان الشعب المغربي لا يثق لا في البرلمان و لا في المؤسسات الدولة فلماذا المغرب يعيش استقرارا سياسي و اقتصادي ومُتماسك اجتماعيا بينما الجزائر تعيش ازمة سياسية واقتصادية و سياسية و حتى الان لا تعرف الى اين تسير

  3. يسقط نضام السادس

    التعليق الاول لعياش ليس للشعب الشعب لا يثق في الملكية الملك ينهب في عهده كثر السطو على أراضي الفقراء لان عائلته تمثل مافيا العقار العدالة تسير بالهاتف لخنق الصحافة الحرة وادخالهم السجن الملك خائن للشعب سنسقط نضام عارض الأزياء لقفاطينه و ناهب الثروات الى باناما و اوربا لا نثق به ولا بالاحزاب الخائنة للشعب والوطن تحمي الملك مقابل ان يحميها من الشعب فيسرقون كما يحلوا لهم انهم الخونة يسقط نضام فرنسا العلوي

  4. جواب لصاحب التعليق يسقط نظام السادس اولا اذا كنت شجاعا فهيا ارنا قوتك وجبروتك واسقطه بمعية من تريد ثانيا المملكة المغربية موجودة في التاريخ حتى قبل تاسيس دولة فرنسا بنفسها انك جاهل والجهل متاصل فيك وممزوج بالحقد لنا مشاكلنا ونحن الوحيدين الذين نقرر فيها والسلام

  5. طالب جامعي من المغرب

    الإستقرار يا أخي له عدة أسباب ليست لها علاقة بأنه هناك قناعة بشرعية ما ، هناك الجهاز القمعي ولك أن تذكر الرسالة التي تحمل المتفجرات التي ارسلت لليازغي ، ثم هناك هذا التلاعب المقيت بالدين حتى غدى المغاربة مستسلمين للقدر ، ثم هناك هذه الملاسنات الحزبية التي تلهي الآلة الإعلامية وتعطي آمالا معسولة لا تتحقق ، ثم هناك آراضي الصحراء وخيراتها ، فالذئاب تخرج عن صراعاتها إذا وجدت فريسة ، والصحراء فريسة  ! ثم أن الشعب يحب الغناء والرقص ونهم في علاقة بالجنس ، فرقصات الشيخات على اليوتوب تجلب اللآيكات أما اليوتوب الذي له حمولة ثورية فلا يراه إلا العشرات ، المغاربة يحبون مؤخرات النساء ولا يحبون الإهتمام بالسياسة .

  6. عباس

    كل الأحزاب السياسية بالمغرب هي احزاب انتهازية فاشلة أما العدال والتنمية فهو افضع حزب أكثرهم كرهًا للمغاربة الفقراء، حتى أبويهم يستحيي من ما قاموا به، دائما ما يكذبون على الشعب و يودعونه بالخير وفي الأخير يفعلون عكس ما وعدو به،آخر شيء اقدموا عليه. هو التصويت ضد اعفاء المتقاعدين من الضريبة على الأجر ، و تجميد منحة التي تعطى للمطلقات ، وصوتوا بانقاذ صندوق تقاعد البرلمانيين من خزينة الدولة ، وكذالك وقعوا على منح البرلمانيين منحة تقدر بالمليارات لن نصوت إذا كان التصويت يتأي بالذل مخلوف كوزير اول وبابلد مغربي كوزير وناطق باسم الحكومة وانتهازيين وصوليين باعوا البلد وأذلوا فقراء المغرب

الجزائر تايمز فيسبوك