الكيان الصهيوني يعتقل نحو 900 طفل و540 أسيرا يقضون أحكاما مدى الحياة

IMG_87461-1300x866

بما يؤكد استخدام الأحكام القاسية للانتقام من المعتقلين الفلسطينيين في سجون الاحتلال، وزيادة عذاباتهم بقضاء حياتهم خلف القضبان وفي الزنازين، يوجد حاليا 540 أسيرا فلسطينيا يقضون أحكاما بالسجن المؤبد (مدى الحياة)، فيما أكد رئيس هيئة شؤون الأسرى أن الاحتلال لا يزال يلاحق الأطفال القاصرين بشكل ممنهج، ويزجهم بالسجون، دون مراعاة لأعمارهم.
وقال رئيس الهيئة قدري أبو بكر، في تصريح صحافي، إن حكومة الاحتلال الإسرائيلي ما زالت تلاحق الأطفال القاصرين بشكل ممنهج وهمجي، لافتا إلى أنها اعتقلت خلال عام 2019 نحو 900 طفل قاصر.
وأشار إلى ان 90 % من الأطفال تقدموا بشكاوى عن تعرضهم لنوع أو أكثر من أنواع التعذيب والتنكيل خلال اعتقالهم، ومحاكمتهم بـ «طريقة جائرة»، فضلا عما يتعرضون له حاليا من عمليات قمع ونقل إلى سجن الدامون بعيدا عن ممثليهم من الأسرى البالغين.
وأكد أن إسرائيل تقوم بممارسات «عنصرية متطرفة» بحق الأسرى الفلسطينيين الأطفال، بصورة تخالف اتفاقية حقوق الطفل العالمية والمبادئ الأساسية لحقوق الإنسان، داعيا المجتمع الدولي ومؤسسات حقوق الإنسان لـ «التدخل بشكل فوري وعاجل لوقف تلك الجريمة، في ظل الاستفراد الفاضح بهم من قبل إدارة السجون وقواتها القمعية».
يشار إلى ان قوات إسرائيلية خاصة اقتحمت غرف الأسرى في سجن «عسقلان»، ليل الخميس، ونقلتهم من القسم (4) إلى القسم (3) بعد قمعهم، دون أن تسمح لهم باصطحاب حاجياتهم وأغراضهم الشخصية، وهو أجراء كررته سلطات الاحتلال كثيرا خلال الأشهر الماضية، كان من بينه نقل أطفال من سجن «عوفر» إلى سجن «الدامون».
في السياق، قال المختص في شؤون الأسرى، عبد الناصر فروانة، ان الأسرى الـ 540، يقضون أحكاماً بالسجن المؤبد (مدى الحياة) لمرة واحدة أو لمرات عدة.
وأشار إلى أنه حسب تقرير إدارة السجون الإسرائيلية، يرصد كافة المعطيات الإحصائية ذات العلاقة حتى 31 ديسمبر/ كانون الأول2019، فإن ما مجموعه 2922 أسيرا، من بين إجمالي الأسرى والمعتقلين القابعين في سجون الاحتلال الإسرائيلي ، قد صدرت بحقهم أحكام بالسجن الفعلي لفترات متفاوتة، بينهم 61 طفلا تتراوح أعمارهم ما بين 14-18 عاماً.
وتابع: بالإضافة إلى الأسرى المحكومين بالسجن المؤبد الذين بلغ عددهم 540 أسيرا، فإنه يوجد 497 أسيرا صدرت بحقهم أحكام بالسجن الفعلي لأكثر من عشرين سنة وأقل من مؤبد، و338 أسيرا يقضون أحكاما بالسجن لفترات تتراوح ما بين 15 إلى 20 سنة.
وأوضح فروانة، وهو مسؤول أيضا في هيئة شؤون الأسرى، أنه يوجد من بين الأسرى المحكومين 201 اسير يقضون أحكاما بالسجن لفترات تتراوح ما بين 10إلى 15 سنة ، و362 أسيرا صدرت بحقهم أحكام تتراوح ما بين 5 إلى 10 سنوات.
ويقول إنه حسب ما ورد في تقرير إدارة السجون الإسرائيلية، فإن 984 أسيرا من بين إجمالي الأسرى المحكومين يقضون أحكاما بالسجن الفعلي لفترات مختلفة تقل عن الخمس سنوات.
وأكد فروانة على أن القضاء الإسرائيلي قوامه «الظلم والقهر، وشرعنة هدم حياة ومستقبل الشعب الفلسطيني»، مضيفا «المحاكم الإسرائيلية لم تكن يوما نزيهة وعادلة وهي أداة من أدوات الاحتلال، وأحكامها تعسفية وقاسية».
وأشار إلى انه لا يجوز لها محاكمة مواطنين فلسطينيين يقاومون المحتل، مؤكدا أن المقاومة وسيلة مشروعة، أجازتها جميع المواثيق والأعراف الدولية، وتندرج في سياق «مسيرة كفاحية طويلة» يخوضها الشعب الفلسطيني من أجل الحرية والاستقلال.
وتعتقل إسرائيل نحو 6000 أسير فلسطيني، بينهم نساء وأطفال وكبار في السن، ومن بين العدد الإجمالي هناك أسرى مرضى، ويشكو جميعهم من سوء المعاملة، ومن تعرضهم للإهانة والتعذيب، فيما هناك العديد منهم محرومون من زيارة الأهل، ويقبع آخرون في زنازين عزل انفرادي.

اضف تعليق


تعليقات الزوار

  1. مغربي

    صورة تعبر عن كل شيء رغم صغر الطفل الفلسطيني فيظهر ذو قوة من عساكر إسرائيل. يتحملق فيهم بدون خوف و لا ترهيب .

الجزائر تايمز فيسبوك