وقوف مصطفى براف لنشيد الكيان الصهيوني يشعل جدل واستياء واسع في الجزائر

IMG_87461-1300x866

نشرت قناة نوميديا الجزائرية (خاصة) فيديو لرئيس اللجنة الأولمبية مصطفى براف خلال حضوره فعاليات بطولة الجودو في العاصمة الفرنسية باريس، حيث ظهر براف في الفيديو الذي نشرته القناة وهو يقف لنشيد الكيان الصهيوني، ما أثار موجة استياء واسعة، لأن الجزائر لا تعترف بدولة الكيان الصهيوني، وتنسحب من كل المنافسات التي يوجد بها ممثلون عنه، لكن اللجنة الأولمبية أصدرت بيانًا كذبت فيه الواقعة، وقالت إن الفيديو مفبرك.
وكانت القناة الخاصة، المملوكة لرجل الأعمال محي الدين طحكوت الموجود في السجن لاتهامه في قضايا فساد، قد نشرت الفيديو بعنوان مثير وهو “رئيس اللجنة الأولمبية يقف مستعدا لنشيد وعلم الكيان الصهيوني”، وظهر براف وهو يقف عند عزف النشيد الإسرائيلي.
وسارعت اللجنة الأولمبية وعدد من الصحافيين الذين يسبحون في فلك براف لتكذيب الفيديو، والتأكيد على أنه مفبرك، وأن اللقطة التي يظهر فيها براف عن قرب مختلفة عن تلك التي يظهر فيها عن بعد، غير أن صحافيين آخرين نشروا الفيديو كاملا وأصروا على أن براف وقف لنشيد وعلم الكيان الصهيوني.


اضف تعليق


تعليقات الزوار

  1. شعارات الجيش البائدة

    بلد الشعارات السطالينية البائدة سيظل يسبح في فلك النفاق و الاستهلاك الاعلامي الكاذب لخدمة اجندات اجنبية صهيونية معادية لوحدة اىشعوب العربية و تعطيل مسيرة تقدمها لتبقى لعبة في ايديها و مصدر رزقها باستغلال ثروات الجزائر عبر عملاءهم من العسكر الجزائري... هكذا سيستمر النفاق و الضرب تحت الحزام لكن للاسف سيظل الشعب الجزائري في غفلة و سبات و استدراج لعقود اخرى كما تم استدراجه و غسل دماغه من قبل لعقود و سيظل يردد ما يردد العسكر من شعارات كاذبة منافقة و هكذا يستنزف الشعب و البلد و العسكر و العصابة المحيطة بهم ينتفعون و الشعب يؤدي الفاتورة و لعل افضل مثال هو كيفية تعاطي عصابة العسكر مع القضية الفلسطينية التي لم يخدموها الا بترديد شعارات جوفاء كاذبة و قضية افتعال و صنع عصابة بوزبال التي استنزفزت خزانة البلد على حساب مصلحة الشعب لتحيى العصابتين و يموت الشعب قهرا و جوعا و انتحارا بعرض البحار و الى ان يصحى الشعب على حقيقة العصابة الحاكمة دمتم مرددين لشعاراتهم الكاذبة و تحيون عيشة الذل و الاستحمار...

الجزائر تايمز فيسبوك