السراج يعلن تعليق المفاوضات العسكرية والسياسية مع حفتر

IMG_87461-1300x866

أعلن رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الليبية، فائز السراج، تعليق كافة المفاوضات العسكرية والسياسية والاقتصادية التي ترعاها البعثة الأممية مع اللواء المتقاعد خليفة حفتر.

جاء ذلك في تصريحات أدلى بها السراج الأربعاء، لقناة “ليبيا الأحرار” (خاصة)، بعد ساعات من إعلان المجلس تعليق مشاركته في المحادثات العسكرية بجنيف نتيجة تكرار خرق مليشيات حفتر لوقف إطلاق النار.

والثلاثاء، أعلن المجلس الرئاسي للحكومة المعترف بها دوليا تعليق مشاركته في محادثات جنيف العسكرية، بعد قصف ميليشيات حفتر لميناء طرابلس البحري، ما أودى بحياة 3 مدنيين وإصابة 5 آخرين.

وفي وقت سابق الأربعاء، نددت بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا، بشدة، بقصف مليشيات حفتر لميناء العاصمة طرابلس، والذي أدى إلى وقوع عدد من الضحايا.

وأضافت البعثة، في بيان نشرته على موقعها الإلكتروني، أن القصف كاد أن ينجم عنه كارثة حقيقية لو أصيبت باخرة نقل الغاز المسال.

وأعربت البعثة عن أملها باستئناف الحوار العسكري بجنيف، بعد إعلان المجلس الرئاسي تعليق مشاركته بالمحادثات.

ودعت إلى وقف التصعيد والأعمال الاستفزازية خاصة توسيع رقعة القتال، والعودة للحوار سبيلا وحيدا لإنهاء الأزمة.

وفي وقت سابق من الأربعاء، قال فائز السراج إن الحديث عن استئناف مفاوضات السلام تجاوزته أحداث على الأرض وسط القصف المتواصل من فصائل في الشرق تحاول السيطرة على طرابلس.

وأضاف السراج مخاطبا الصحافيين في ميناء طرابلس الذي قصفته قوات خليفة حفتر، أمس الثلاثاء، أنه يجب أن تكون هناك أولا “رسالة واضحة من كل الأطراف الدولية التي تحاول أن تتحدث معنا”.

اضف تعليق


تعليقات الزوار

الجزائر تايمز فيسبوك