برميل النفط يهوي الى 28 دولارا

IMG_87461-1300x866

تراجعت أسعار النفط للجلسة الثالثة على التوالي يوم الأربعاء لتسجل تراجعا 17 بالمئة منذ بداية الأسبوع الجاري مع تدهور التوقعات للطلب على الوقود لتبدو أكثر قتامة وسط توقف لحركة السفر والأنشطة الاجتماعية بسبب وباء فيروس كورونا.

وبحلول الساعة 07:50 بتوقيت الجزائر، نزل خام القياس العالمي برنت 43 سنتا ما يعادل 1.5 بالمئة إلى 28.30 دولار للبرميل وكان قد بلغ في وقت سابق 28.26 دولار وهو أقل مستوى منذ أوائل 2016. وفقد خام القياس العالمي 4.3 بالمئة يوم الثلاثاء.

وتراجع الخام الأمريكي 47 سنتا ما يعادل 1.7 بالمئة إلى 26.48 دولار للبرميل بعدما نزل في وقت سابق إلى 26.20 دولار هو أيضا أقل مستوى في أكثر من أربع سنوات. ونزل خام غرب تكساس الوسيط ستة بالمئة يوم الثلاثاء.

ولقيت الأسعار بعض الدعم من بيانات تفيد انخفاض مخزونات الخام والبنزين والمشتقات في الولايات المتحدة، لكن توقعات الطلب تظل قاتمة وسط حرب أسعار بين المنتجين الرئيسيين.

اضف تعليق


تعليقات الزوار

  1. Al Atlassi

    C’est comme toujours « copier / coller », kabranates frança ont vu le Maroc qui a procédé à la libéralisation du taux de change du DIRHAM, alors ils ont pensé de faire de même sans savoir les conséquences. L’essentiel pour kabranates frança c’est : « LMARROC DAREHA IWA HETTA HENA KHASSENA NDIROHA » c’est vraiment un saut les yeux fermés dans le vide pour les 10 fi3ekal. Un conseil à vous donner « fi sabil illah » demandez l’avis des experts financiers de polizabel avant de sauter.

  2. mustapha AMHDAK

    le peuple et le corona devant toi la baisse du prix de petrole deriere toi que faire mon cher tbboune president de la force regionale de skobido

  3. الورزازي

    يالاه اسيدي buy one get one free............................................................................ 22 دولار هي تكاليف انتاج برميل نفط عصابة الاشرار الحاكمة في الجزائر . اذا اضفنا اليها 5 الى 8 دولارات كتكلفة للنقل و اللوجستيك و مصاريف الخدمات المالية للبنوك فان الاجمالي الفعلي للتكاليف هو 27 الى 30 دولارا للبرميل ..................................................................................................................................... نحن في حرب استنزاف طويلة دامت لاكثر من 40 سنة و ستطول اكثر اذا قمنا بمد يد المساعدة و قلنا عفى الله عما سلف يجب الاجهاز على اخر دولار في خزائن الاوغاد مع الغلق التام لخطوط النقل و خاصة عدم تجديد عقد مرور غازهم النتن عبر ترابنا الوطني .

  4. لا خوف على الجزائر فلنا جمهورية البوزبال تقرضنا الاموال ان احتجنا اليها و لربما تمدنا يد المساعدة و ذلك باقتسامها معنا تلك المساعدات التي تتلقاها من الدول . وزعماءها اغنى من جنرالاتنا سيجودون علينا بنصيب من أموالهم.

الجزائر تايمز فيسبوك