وصول 8.5 مليون كمامة الى الجزائر

IMG_87461-1300x866

أكد الوزير الأول عبد العزيز جراد أمس الأحد أن الجزائر ستواصل استلام وسائل ومعدات طبية خلال الأسابيع القادمة لمواجهة فيروس كورونا ويبدو أن الجزائر لم تجد بديلا عن الاستنجاد بالصين لمواجهة كورونا لاسيّما أن بكين قد نجحت إلى حد بعيد في تجاوز المحنة وتملك قدرات صناعية ضخمة.

 وأشرف السيد جراد بمطار هواري بومدين الدولي رفقة وزير الصحة والسكان وإصلاح المستشفيات عبد الرحمان بن بوزيد على تسلم اول طلبية من وسائل مكافحة وباء كورونا قادمة من الصين على متن طائرتين تابعتين للجيش الوطني الشعبي وهذا تنفيذا للالتزامات الذي تعهد بها رئيس الجمهورية السيد عبد المجيد تبون.
وفي تصريح للصحافة بالمناسبة أوضح الوزير الأول ان الطائرتين التابعتين للجيش الوطني الشعبي كانتا محملتين بـ8.5 مليون كمامة ذات ثلاث مطويات وأقنعة من نوع (أف بي بي 2) خاصة بالأطباء مشيرا إلى أن تكلفة هذه المعدات بلغت 4 ملايين و950 ألف دولار.

وأضاف ان هذه الطلبية ما هي إلا بداية وأنه سيتم خلال الاسابيع القادمة اقتناء منتجات طبية تتمثل في 100 مليون كمامة ومليون لباس كلي مخصص لسلك الاطباء و20 ألف مجمع للكشف عن الفيروس و20 ألف مجمع لنقل عينات الكشف .
أما خلال الفترة المقبلة - يضيف الوزير الأول - فسيتم أيضا اقتناء مختلف الأدوية والوسائل التي تمكن المستشفيات من التكفل بالمواطنين الذين يعانون من هذا الوباء مؤكدا أن الجزائر ستتخلص من هذا الفيروس طال الزمن أم قصر .
واغتنم الوزير الأول هذه المناسبة ليحيي مجهودات الجيش الوطني الشعبي على عملهم هذا حيث تمكنوا في ظرف 48 ساعة من التوجه إلى الصين والعودة بهذه الطلبية وكذا السلك الطبي وشبه الطبي وكل أعوان المستشفيات الذين يعملون دون هوادة من اجل التكفل بالمصابين .
كما حيا أيضا مختلف شرائح المجتمع الجزائري على المساعدة الكبيرة التي يقدمونها من خلال هبتهم التضامنية إلى جانب الادارات المحلية وكل المؤسسات الاقتصادية سواء العمومية أو الخاصة لافتا إلى أن الجميع مجند لإخراج البلاد من هذه الازمة .
وكان رئيس الجمهورية السيد عبد المجيد تبون قد طمأن الجزائريين خلال لقاء مع الصحافة الوطنية حول وفرة المواد المستخدمة في الوقاية من جائحة فيروس كورونا المستجد مؤكدا أن الجزائر طلبت من الصين شراء 100 مليون قناع جراحي و30 ألف طقم اختبار.

22 حالة وفاة جديدة بكورونا في الجزائر 
سجلت 69 حالة إصابة جديدة مؤكدة بفيروس كورونا في الجزائر ليرتفع العدد الإجمالي إلى 1320 حالة مؤكدة فيما سجلت 22 حالة وفاة جديدة ليصل العدد إلى 152 حالة وفاة حسب ما كشف عنه أمس الأحد الناطق الرسمي للجنة رصد ومتابعة فيروس كورونا الدكتور جمال فورار.

اضف تعليق


تعليقات الزوار

  1. القمري  ( الامبراطورية المغربية  )

    وصول 8 مليون كمامة من الصين ..... ماشاء الله الله يبارك .... هذا في القوة الاقليمية العظمى الجزائر ..... وكم كان الرئيس طبون فرحا وسعيدا ونوه بطاقم الطائرتين العسكرتين اللتان اتو بالفرج وتم ذالك بشكل رسمي من قبل رئيس الحكومة  (جراد ) وهو غاية من السعادة ..... لكن القوة الاقليمية القارة بجانبها دولة مسكينة غلبانة فقيرة جائعة متخلفة حسب ماحشروا في عقول الفقاقيري بوصبع لزرق ...... هاته الدولة تنتج الان والان 3 مليون كمامة يوميا وخرج قرار حكومي اليوم بانتاج 5 مليون كمامة يوميا ابتداءا من 14 ابريل القادم وتوفير تلك الكمامات في السوق عند البقالات والصيدليات والاسواق الممتازة الكبرى ..... فلربما بل اكيد سيصدر قانون مستقبلا يفرض ارتداء الكمامة اجباريا على الجميع .... هذا ما كشفته كرونا .... فشكرا لك يا كرونا انك كشفت كل واحد على حقيقته .... فزيدينا من بركاتك حتى لا تتركي للمجرمين الكابرانات قطعة ثوب تستر عوراتهم

  2. Majid satamos/face

    كل ما أخشاه أن تتحول الجزائر إلى أفغانستان جديدة بشمال إفريقيا و دولة هشة و محطمة و كل هذا بسبب هذا العناد الأحمق لقادة العسكر الذين كرسوا عقدتهم و حقدهم ضد الأشقاء بدل بنا روابط سياسية متينة و علاقات إقتصادية قوية مربحة لجميع الأطراف و خلق سوق موحدة و رفع التبادل التجاري و الاقتصادي و تنمية السياحة المشتركة ، لكن للأسف العسكر فضلوا السباحة ضد التيار و انهاك البلدين بحرية و صراعات مجانية فمثلا الجزائر تدعم البوليسارسو على أرضها بالمال و السلاح لكن حين يشتد عليها الخناق تتمثل و تدعي الحياد

الجزائر تايمز فيسبوك