نقابة الأطباء الفرنسيين تهدد البروفيسور راوول بتعليق عضويته بسبب مضاعفات العلاج بالكلوروكوين

IMG_87461-1300x866

صحيفة “لكسبريس L’Express” الفرنسية، كتبات فمقال، نشرته أن هناك شبهات تحوم حول تجارب البروفيسور ديديي راوول Didier Raoult، مدير معهد المستشفى الجامعى للأمراض المعدية في مارسيليا في فرنسا، حول علاج بعض المصابين بفيروس كورونا المستجد، ببروتوكول دوائي مكون من الهيدروكسي كلوروكوين ومضاد حيوى.

واضافت الصحيفة، أن مجلس نقابة الأطباء الفرنسي هدد البروفيسور بتعليق عضويتو، واكدت ان مجلة “بريسكرير Prescrire” العلمية الطبية شككت في دراساته، وقالت ان علاجه بدون فعالية مثبتة، ولكن التأثيرات السلبية غير المرغوب فيها كثيرة (30 %، مقارنة ب 9 % عند المجموعة المرجعية).

اضف تعليق


تعليقات الزوار

  1. سوجيان

    دابا واش غتيقو هد فرنسا قالت الكوروكين مامزيانش. او فدراسة اخرى قالت بلي النيكوتين مزيان لكوفيد. و اللوبي ديال التدخين دار مابغى و اللوبي ديال دوا دار مابغى. و راك عيقتي افرنسا. وش دابا هد تدخل العقل التدخين واقي كن كورونا. راه نقص عدد المخنين فالعالم و بدا اللوبي ديالهم فالاعلام و الدواىر الصحية يقولو راه التدخين لقاح ههههه. و الكوروكين حيث رخيص راه ضار.

  2. ALGÉRIEN AN0NYME

    LE PUISSANT LOBBY PHARMA QUI C0NTINUE DE FAIRE SANS RELÂCHE LA GUERRE AU PROFESSEUR RAOULT A CA USE DE S0N PROTOCOLE DE MÉDICAMENT B0N MARCHE EFFICACE C0NTRE LE C ORNAVIRUS UTILISÉ EN ALGÉRIE ET AU MAROC ET AILLEURS ET QUI AURAIT D0NNÉE D' EXCELLENTS RÉSULTATS CHEZ LES MALADES DE C OR AVIRUS AUXQUELS CE PROTOCOLE DU PR RAOULT EST ADMINISTRÉ. . LE PROTOCOLE DU PR RAOULT EST COMBATTU ET DISCRÉDITÉ PARCE QU'IL REPRÉSENTE UNE SÉRIE USE MENACE POUR CES INTÉRÊTS EC0NOMIQUES DES FABRICANTS DE POIS0N LÉGAL VENDU DANS CE M0NDE POURRI ET C ORROMPU . LE PROTOCOLE DU PR RAOULT B0N MARCHE ALLAIT FAIRE PERDRE DES CENTAINES VOIR DES MILLIERS DE MILLIARDS DE DOLLAR QUE CES LOBBYS SANS FOI NI LOI COMPTER RÉCOLTER A TRAVERS LEURS MÉDICAMENTS QUI SERAIENT ENTRAIN DE CRÉER POUR ENVAHIR LE M DE ,AL ORS QUE CERTAINS DE LEURS MÉDICAMENTS TRÈS TRÈS COÛTEUX ADMINISTRÉS AUX MALADES SERAIENT N0N SEULEMENT INEFFICACES ET AVEC DES EFFETS SEC0NDAIRES GRAVES POUR LES PATIENTS QUI LES PRENNENT. أكد رئيس مصلحة الأمراض المعدية بالمؤسسة الإستشفائية العمومية ببوفاريك، محمد يوسفي، أنه منذ 23 مارس 2020، تم استشفاء أزيد من 300 حالة إصابة بكورونا. رحسبما صرح به لوكالة الأنباء الجزائرية، فقد غادر أزيد من 150 حالة منها المستشفى، بعد امتثالها للشفاء التام، وخضوعها للعلاج سواء بالكلوروكين أو في حالات أخرى بالمضادات الفيروسية. وأوضح ذات المختص أن نسبة 90 بالمائة من الحالات التي خضعت لهذا العلاج اثبتت استجابتها لهذا البرتوكول الذي أوصت به وزارة الصحة.وأشار الدكتور يوسفي، أن التحاليل المخبرية الأخيرة لهذه الحالات، أثبثت تعافيهم تماما من الفيروس

  3. LES LOBBYS DE TOUT GENRE, CELUI DES MÉDICAMENTS COMME CELUI QUI FABRIQUE DES ARMES A FEU DOMINENT LE M0NDE ,LES POLITIQUES COMME LES MÉDIAS S0NT A LEUR SERVICE DANS LES PAYS DITS OCCIDENTAUX. UN M0NDE POURRI ET C ORROMPU.

الجزائر تايمز فيسبوك