النظام الجزائري يستغل كورونا والوثائقي الذي بثته قناة ”فرانس 5” لدفن الحراك الشعبي

IMG_87461-1300x866

قالت أسبوعية “لوبوان” الفرنسية إن النظام الجزائري ليس معروف عنه حساسيته إزاء الانتقادات، بل إنه أظهر طوال السنوات الماضية قدرته على التحمل والتجاهل. لكنه يعرف جيدا كيف يستغل بعض الظروف الخاصة.

واعتبرت المجلة أن الوثائقي الذي بثته قناة ”فرانس 5” الحكومية الفرنسية هذا الأسبوع عن الحراك الجزائري وأثار غضبا كبيرا في الجزائر، أعطى حجة هائلة للسلطات الجزائرية لإحداث تمويه، تمثل في لعب ورقة الوطنية والسيادة، بإظهار أن “الجزائر هي المستهدفة”. وهو ما يفسر استدعاء السفير الجزائري لدى باريس للتشاور. وأيضا، محاولة تقويض الحراك بتحريك جزء من نشاطها ضد الجزء الآخر.

غير أن ردة فعل وزارة الخارجية الجزائرية هذه باستدعاء سفيرها لدى باريس للتشاور، لا يمكنها أن تُنسي الرأي العام الاعتقالات التي تضاعفت منذ شهور في الجزائر، حيث تم اعتقال أو استدعاء صحافيين ومراسلي وسائل اعلام أجنبية من قبل السلطات.

كما أن استدعاء سفير الجزائر لدى باريس للتشاور، لا يعدو كونه “عرضا مسرحيا لحالة عدم رضا”، وفق ما تنقل “لوبوان”عن دبلوماسي توقع عودة السفير إلى باريس في غضون أيام وتجاوز الموضوع.

وفِيما يخص بيان الخارجية الجزائرية، لفتت الأسبوعية الفرنسية إلى أنه لا يستهدف الحكومة الفرنسية بل الإعلام العام الفرنسي. الكلمات المستخدمة عنيفة، وتذكر بتلك التي كان يستخدمهما غالبا الجنرال الراحل أحمد قايد صالح، رئيس الأركان السابق الذي حكم البلاد بعد استقالة عبد العزيز بوتفليقة؛ والذي صور، في أكتوبر الماضي، الحراك على أنه مخترق من قبل “كيانات مجهولة ذات أهداف خبيثة تكرس الأموال القذرة لتضخيم عدد هذه المظاهرات، من خلال جلب مواطني الولايات الأخرى خارج العاصمة”. وتحدث مراراً عن “ يد خارجية” خلف المتظاهرين الذين تحدوه، في إشارة إلى باريس.

اضف تعليق


تعليقات الزوار

  1. الشيء اللافت ان كثير من الجزائريين يتابعون القنوات الفرنسية وهذا يجب أن يناقش ويحلل بهدوء وبشكل سلس وببصيرة، علما اني ادعوا وبقوة وباصرار لدسترة اللغة الوطنية  (الفرنسية ) في الدستور القادم 2020 باعتبارها غنيمة حرب معنوية . نقطة أخرى مهمة إقرار ميزانية لتزويج كل جزائري أعزب جاوز الثلاثين عاما ويرغب في الزواج بجزائرية او مسلمة أجنبية خصوصا ان القناة تحدثت عن العزاب فنوجه الامور إلى الخير وشكرا

  2. مغربي أطلسي

    حسب تعليق أحد الإخوة الجزائريين الذي يكتب مكان إسمه "الوفي لوطنه" فإن سبعين في المائة من الجزائريين أدوا الخدمة العسكرية يتقاضون كلهم منحة شهرية و وزعت على المواطنين طوال حكم النظام شقق وأراضي شاسعة إظافة إلى الغاز و المحروقات ودعم الكثير من المواد الغذائية مما جعل الجزائريين يترعرعون في جو من الخمول والكسل وللأسف الشديد  ( حسب قوله  ) وأنهم لا يرغبون مزاولة الكثير من الأعمال مثل البناء و الفلاحة مما أدى إلى فشل الكثير من المشاريع في البلاد لتبقى الجزائر في حاجة لمن يخدمها و ينهض بتنميتها وازدهارها... ! يبقى السؤال المطروح* :؛من المسؤول عن هذه الوضعية وما هي أسباب ومسببات وآفاق البلد في ظل هذه الظروف مع تهاوي اثمنة النفط والغاز وتراجع احتياطات البلاد من العملة الصعبة... حلل وناقش

  3. SADKY AHMED

    في الفلم الوثائقي للحراك الجزائري اختير نموذج خاص ولا يتجاوز عددهم العشرة وهم مثقافون ليبيراليون مهندسون دكاترة ولم يشر الفلم الى الطبقات الاخرى وكانت مطالب هؤلاء المثقفون هو حرية العلاقات الرضائية واشياء لم تتكلم على مطالب الاغلبية وهي الحق في التعليم والصحة والعمل وكأن هذا الفلم من تمويل حكومة تبون حيث كان يؤكد عن حريةالاباحية وضرب الاخلاق الاسلامية حتى يشاع ان الحراك هو فضاء للانحلال الخلقي وضرب الاهداف الحقيقية للحراك وهو المطالبة بحكومة مدنية وعزل العسكر عن السياسة وانتخاب رئيس حقيقي للجزائر. الحراك كان فيه الامي والسائق والعامل والانسان الجزائري البسيط اظن ان الفلم من تمويل كابرانات الجزائر . وقد سبق في الحراك بمصر ولبنان ان تظهر في الحراك نساء يرقصن وتحرش جنسي لنسف الاهداف الحقيقية للحراك . والشعب الجزائري هو اذكى من تبون والذين نصبوه ولا تنطلي عنه هذه الخدع السنيمائية

  4. صالح الجزائري

    أود أن أشير فقط إلى أنني أعتبر كلام الشباب خلال شريط  (algerie mon amour  ) نقل أمين لواقع نعلم جميعا بأنه موجود بالمنطقة المغاربية أو لنقل العربية و ليس في الجزائر فقط . إنما هو النفاق الذي يجعلنا نريد أن نعطي عن أنفسنا صورة جميلة  (مغلوطة  ) للأخر و هو واقع موجود لدينا و لا داعي لنكرانه و ما على من يفكر في نكران هذا الواقع إلا أن يعود للفنون الشعبية الجزئرية لكي يرى بأم عينيه الجنس و الخمر باد للعيان كأن يقول المغني الشعبي :"الصرة العريضة ترفد قرعة ويسكي"  (وهو ما يعرف بالرشف عند العرب حيث يملأ الحبيب صرة حبيبته خمرا و يشرب من فوق جسد حبيبته  ) أو عندما تقول الحبيبة لحبيبها و دائما عبر الأغنية الشعبية:" حك لي في كرشي و أدي كولشي" أو كأن يقول صاحب اغنية "دي دي" الشهيرة و "دي" في اللهجة الجزائرية بمعنى "خذ" وإذن فهي دعوة لأخذ الزين و كلمة الزين عندنا هي الفتاة الجميلة و أكيد أن من وجد فتاة جميلة في زمن كورونا سيكون كمن ربح جائزة الياناصيب الكبرى. نحن نعتقد بأن الأمر يتعلق بمحاولة فاشلة لتحويل الأنظار عن الواقع الأليم و ما يهم الشعب ليس هو أن شابا شرب خمرا فذلك أمر متروك للعناية الإلاهية إن شاء رب العزة عاقبه و إن شاء تجاوز عنه كما أن ممارسة الجنس خارج رابطة الزواج أمر شائع في المجتمعات المغاربية بصفة عامة وليس فقط لدينا في الجزائر ولا يهمنا أمر شاب وشابة مارسا الجنس عن طيب خاطر لأن هكذا أمر يقع في كل دول المعمور . إن ما يهم الشعب الجزائري حقيقة هو أن "يتنحاو كاع" وتقوم بعدهم "دولة مدنية ماشي عسكرية" في "جزائر حرة ديموقراطية."

  5. العين الثاقبة

    وإن كانت الأسباب السياسية والاجتماعية وحتى الثقافية هي الغالبة في تفسير كسل الجزائريين، كالقول مثلا ان سياسة الثورة الاشتراكية في سبعينيات القرن الماضي أدت الى قتل روح العمل والاجتهاد في الفرد الجزائري وعززت عنده نزعات “التواكل” و”الراقدة وتمانجي !” وبعدي الطوفان.. أو أن الجزائري يفضل ان يعمل حارسا ليليا  (كما قال الرئيس بوتفليقة نفسه يوما )، لينام في الليل.. وينام أيضا في النهار ! ويقبض أقل على ان يعمل نهارا في عمل يتطلب جهدا وكدا ويحصل مقابله على مرتب افضل. لكن ماذا لو كان سبب كسل الجزائريين، أو دعنا نقول لكي لا نكون مبالغين، نسبة معتبرة منهم طبيا بالأساس، ويرجع الى خلل جيني متوراث عن الوالدين  (الامهات والآباء ) يؤدي الى “بروز جينات كسل” ويتسبب في انتشار مرض وراثي يؤدي الى فقر الدم  (أنيميا ) ويسبب الضعف والوهن. والأمر يتعلق بمرض ثالاسيميا أو “أنيميا البحر الابيض المتوسط”، الذي يعود بالأساس الى خلل جيني تاريخي متوارث. وينتشر هذا الخلل الجيني في أنحاء كثيرة من العالم، لكن أكثر معدلات انتشاره في العالم توجد في منطقة المغرب العربي، وفي المنطقة نفسها فإن أعلى معدل انتشار يوجد في الجزائر. ويشير كتاب “تاريخ وجغرافية الجينات الانسانية”  (The History and Geography of Human Genes  ) الى أن هذا الخلل الجيني يعود الى “طفرة جينية”، فقد عرفت المناطق التي كانت عرضة سابقا لوباء الملاريا الى طفرة جينية لدى سكانها لمقاومة المرض مما تسبب في تغير جيني، لكن هذا التطور الجيني أدى الى ظهور خلل جيني متوراث عبر مرض “ثالسيميا”، الذي يسبب الضعف والوهن ويؤدي الى التعب وقلة النشاط. وبحسب الكتاب الهام الذي ألفه كل من لوكا كافالي – سفورزا وباولو مينوزي وألبرتو بيازا، والذي يعتبر جهدا متميزا حيث أخذ نحو 20 سنة لإتمامه، فإن هذا الخلل الجيني  (ثالاسيميا ) منعدم تقريبا عند شعوب شمال أوروبا، وأن أعلى معدلات انتشاره توجد في المغرب العربي والبحر الابيض المتوسط وخاصة اليونان. وبرغم ان المرض يحمل اسم “أنيميا البحر الابيض المتوسط” لكنه ينتشر في أنحاء عديدة من العالم من بينها شبه الجزيرة العربية وفي مناطق واسعة من وسط آسيا وجنوبها. وكذلك في بعض مناطق إفريقيا الغربية. وينتشر المرض بأنواع مختلفة بحسب هميوغلوبين الدم فثالسيميا الموجودة في المغرب العربي وجنوب البحر المتوسط هي من نوع “بيتا”  (beta )، بينما تلك المنتشرة في شبه الجزيرة العربية ومناطق أخرى من آسيا هي من نوع ألفا  (ALPHA ). وأصل تسمية “ثالاسيميا” جاء من اللغة اليونانية، حيث تطلق كلمة “ثالاسا” Thalassa على “البحر”، وكلمة “هيميا” Haema على الدم. وبالتالي لم يجد المُعرفون الطبيون بالأمراض، أفضل من اسم “ثالاسيميا” thalassaemia لمرض الدم الوراثي، الذي ينتشر بكثرة بين أفراد شعوب مناطق البحر الأبيض المتوسط. والمرض غير مُعد، ولا ينتقل من المُصاب إلى السليم عبر نقل الدم، بل هو مرض جيني ينتقل بالوراثة نتيجة للزواج، إما من الأم الحاملة للمرض أو من الأب الحامل له.

  6. AHMED

    كن متيقن سنخرجكم من قبوركم لنحاكموكم امر مفروغ منه

  7. مغربي أطلسي

    شكرا الأخ الكريم على المعلومات القيمة التي صردتها في تدخلك... لكن ألا ترى أن الإنسان إبن بيئته ويتأثر بالوسط والظروف التي تربى فيها وبالمقررات والمبادئ التي شحن بها مند طفولته بغظ النظر عن العامل الوراثي للجينات التي دكرتها..؟

  8. لتعش المؤسسة العسكرية الجزائرية التي اصبحت اكثر نظافة ولمعان لما تخلصت من ابناء ديغول واصبحت خنجرا في مؤخرة الشردمة كلاب فرنسا وليسو باولادها

الجزائر تايمز فيسبوك