الاقتصاد الجزائري يوجد من بين ثلاثة اقتصادات الأكثر تأثرا بجائحة "كوفيد-19

IMG_87461-1300x866

 كشف البنك الافريقي للتنمية، أن الاقتصاد الجزائري يوجد من بين ثلاثة اقتصادات الأكثر تأثرا بالركود في افريقيا خلال سنة 2020، بسبب جائحة "كوفيد-19".

وبحسب توقعات للبنك الافريقي للتنمية، فإن الجزائر تأتي في المرتبة الثالثة بركود بنسبة (4.4 في المائة) وفقا للسيناريو الأساسي أو المتشائم، وراء جنوب إفريقيا (3.6 إلى – 5.7 في المائة)، ونيجيريا (4.4 إلى – 2.7 في المائة).

وتدفع الجزائر بهذا الانكماش ثمن اعتمادها الكبير على صادرات النفط، الذي تأثر سعره جدا بجائحة كورونا، التي أدت إلى انهيار الطلب العالمي.

وأشار البنك الدولي، في تقريره حول الآفاق الاقتصادية العالمية، برسم شهر يونيو، إلى أنه من المنتظر أن ينكمش الناتج الداخلي الخام الحقيقي للجزائر بنسبة 4.6 في المائة خلال سنة 2020، جراء جائحة فيروس كورونا، التي أثرت على كافة بلدان العالم.

وكان البنك الدولي قد توقع في يناير الماضي، قبل ظهور جائحة "كوفيد-19"، أن ينمو الاقتصاد الجزائري بنسبة 9.1 في المائة خلال سنة 2020، مسجلا ارتفاعا بالمقارنة مع معدل النمو في سنة 2019، والذي قدر بنسبة 0.8 في المائة.

وبذلك، تكون توقعات البنك الدولي أكثر تشاؤما من تلك التي سبق أن صدرت عن صندوق النقد الدولي، الذي كان قد توقع، في أبريل الماضي، انكماش الناتج الداخلي الخام الحقيقي للجزائر بنسبة 5.2 في المائة سنة 2020.

اضف تعليق


تعليقات الزوار

  1. سبحان الله الثلاثي الوقح الذي يساند مرتزقة البوليزاريو ويعادي المملكة المغربية الشريفة هو الذي تمكنت منه جاءحة كورونا

  2. سبحان الله

    الغريب في الامر ان الدول التلاتة المؤيدة للبوليزاريو هي من وقعت في هده الازمة . سبحان الله.

الجزائر تايمز فيسبوك