الجزائر توقف استيراد الوقود والمواد المكررة حتى الربع الأول من 2021

IMG_87461-1300x866

 أفادت الرئاسة الجزائرية الإثنين بأن الحكومة ستوقف كل عمليات استيراد الوقود والمواد المكررة حتى “الثلاثي الأول” من عام 2021.

وذكرت الرئاسة، على حسابها الرسمي على موقع فيسبوك، أن رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون وجه لدى افتتاح جلسة مجلس الوزراء الليلة الماضية، بتنصيب لجنة يرأسها السيد الوزير الأول، وتضم الشركاء الاجتماعيين والمتعاملين الاقتصاديين، تهدف إلى تقييم الانعكاسات الناجمة عن جائحة كورونا على الاقتصاد الوطني.

وفيما يتعلق بقطاع الطاقة، وجه رئيس الجمهورية ببعث نشاطات استكشاف الاحتياطات غير المستغلة عن طريق دراسات دقيقة وموثقة.

ووجه أيضا بـ”مباشرة عملية معاينة معمقة على مستوى شركة سوناطراك قصد تقييم ممتلكاتها”، إلى جانب خفض مناصب المسؤولية التي لا ترتبط بأداء الشركة.

وبخصوص الصناعة الصيدلانية، وجه بوضع كافة وحدات الإنتاج الصيدلانية وشبه الصيدلانية تحت وصاية وزير الصناعة الصيدلانية دون أي انتظار.

وبخصوص قطاع المالية، وجه بتسريع عملية إصلاح القطاع في مجملها ومواصلة عملية إحداث الصيرفة الإسلامية لتفعيل جمع أموال التوفير، وإنشاء مصادر قروض جديدة، واستعادة الأموال الموجودة على مستوى السوق غير الشرعية وإعادة إدماجها في المعاملات الرسمية.

ولفتت الرئاسة إلى أن “كل هذه الإجراءات ستمكن الجزائر قبل نهاية السنة الجارية من اقتصاد حوالي 20 مليار”.

اضف تعليق


تعليقات الزوار

  1. واسير تقرا يا الحمار.. توفر 20 مليار وتعطيها لبوزبال يا الحنكور. قطع الدعم لبوزبال و عطيه للدولة وشوف النتيجة.

  2. اظن بل انا متأكد ان الجزائر مع تبون في الطريق الصحيح الله يبارك، من توليه وهو يخطط و الان بدأ التنفيذ وقريبا جدا سنرى النتائج، ونأكد اننا القوة الإقليمية بل القوة الاولى افريقيا في الاقتصاد و الجيش برافو تبون

  3. حليم

    التخطيط تم التخطيط وايضا التخطيط مامعناه أن الجزائر ومنذ استقلالها لم تنجز اي شيء يذكر على ارض الواقع التخطيط معناه وضع مسودة مشروع تم إجراء دراسات من طرف الخبراء حوله لمعرفة جميع ايجابياته وسلبياته وعندما يتم قبول مخطط المشروع يتم البحث عن جدواه الاقتصادي والاجتماعي و كلفته الحميدية بعد ذلك وان قبل المشروع يتم البحث عن التمويل يعني المال اللازم للتنفيذ. الرئيس تبون يتكلم عن مشاريع رسمها في جمجمته أن كان له مخ اي عقل الصحة الطاقات المتجددة استخراج المعادن من صحراء تندوف إلى غير ذلك من المشاريع التي ربما يتطلب إنشائها سنوات وسنوات قبل أن ترى النور. أن السيد الرايس تبون قال قبل أيام انه يملك أفضل منضومة صحية قبل أن يكتشف أن مستشفيات ومنظومته الصحة ما آلت على حاله كما تركتها فرنسا ربما اكفس من ذلك لاتتقوا في السيد الرئيس فهو يتكلم ويتكلم ويكذب تم يكذب من أجل الهاء الشعب الجزائري عن الطالبة بحقوقه لاتنسو أن مشروع واحد يتطلب عل اقل تقدير ثلاثة الا الخمس سنوات من أجل دراسته من طرف مكاتب مختصة وبعد قبوله البحث عن مكان المشروع تم التمويل التمويل حاليا غير موجود والبترول نزل ثمنه وقلد الطلب عليه وكوريا لازالت تبني اعشاشها في أرض الجزائر بفترة إذن لا مخططات لا مشاريع إنما بلا بلا بلا أي كذوب في كذوب

  4. استغرب من دولة بترولية ليس فيها مصافي للبترول ؟؟؟؟

الجزائر تايمز فيسبوك