محكمة سيدي أمحمد تصدر أحكام ثقيلة في قضية درارني، بن العربي وحميطوش

IMG_87461-1300x866

أصدرت محكمة سيدي أمحمد، اليوم، حكما يقضي بسجن الصحفي خالد درارني 3 سنوات سجنا نافذا وغرامة مالية قدرها 50 ألف دينار.

وكانت النيابة العامة قد التمست في وقت سابق عقوبة أربع سنوات سجنا نافذا في حقه، إضافة إلى غرامة مالية تقدر بـ100 ألف دينار، مع حرمانه من حقوقه المدنية والسياسية لأربع سنوات.

ويتواجد درارني في الحبس المؤقت منذ يوم 29 مارس بعد توجيه تهم منها المساس بالوحدة الوطنية.

وأدانت المحكمة بحكم سنتين منها أربعة أشهر نافذة في حق الناشط السياسي سمير بن العربي والناشط سليمان حميطوش، بعدما التمست النيابة في وقت سابق في حقهما 4 سنوات سجنا نافذا إضافة إلى غرامة مالية تقدر بـ100 ألف دينار، مع حرمانه من حقوقه المدنية والسياسية لأربع سنوات.

وتجدر الإشارة أن المتهمين الثلاثة تم توقيفهم أثناء تواجدهم في مسيرة شعبية وسط الجزائر العاصمة يوم 8 مارس الماضي.

اضف تعليق


تعليقات الزوار

  1. **النغاس الحق مـــر في الجزائر ... !

    أعداء الله والشعب الجزائري هم: 2 الزواف البربر اليهود البولغاريين الأروبييون اليهود والغجر شر الخلق على الأرض 2 العياشة المذلولين ============================= لكن نحن لانبالي ومن يتحرك هو الخاسر الشعب الجزائري عرف الحقيقة وعينها العياشا اتسبوا ولا تخراوا لاشيء في قوتكم من يتحرك امامكم جيوكم واهجموا علينا وجربوا انفسكم أما الخونة بداخل الوطن والله فلن نزيد أكثر من يومين على الأكثر وسنقوم لهم بالمرصاد في الحراك الأتي يتحركون نتحرك معهم والخونة ارباب الفتن بالمهلكة لاشيء في التقويم ============================= شعب الجزائر بخير وإن كان الخونة هربوا الملايير لكن الخير موجود الحمد لله ياالعياشة انتم لاشيء سبوا اعملوا ماشئتم فان الله بعباده بصير

الجزائر تايمز فيسبوك