اتحاد علماء المسلمين يعتبر تطبيع العلاقات بين الإمارات وإسرائيل “خيانة عظمى”

IMG_87461-1300x866

وصف الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين، يوم الجمعة، اتفاق تطبيع العلاقات بين الإمارات وإسرائيل بـ”الخيانة العظمى”.

وقال الاتحاد، في بيان، إن “اتفاق نتنياهو، وابن زايد، خيانة عظمى، ومكافأة كبرى لجرائم المحتلين الصهاينة بالقدس الشريف وبحق الفلسطينيين”.

وأضاف، أن الاتفاق، الذي تضمن تعليق إسرائيل ضم أجزاء من الضفة الغربية، بمثابة “اعتراف ضمني بحق إسرائيل في بسط سيادتها على الضفة المحتلة”.

وناشد الأمة الإسلامية بأن يكون لها “موقف حاسم من هذه التنازلات بالرفض والعمل على الحفاظ على قضيتنا الأولى وحقوق الفلسطينيين من خلال خطة إستراتيجية”.

ودعا اتحاد علماء المسلمين، الفلسطينيين إلى توحيد جهودهم للحفاظ على قضيتهم بكل ما هو متاح. كما طالب جميع العلماء والمفكرين والسياسيين بالقيام بواجبهم تجاه القضية الفلسطينية.

وشدد الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين، على أن “الأمة أن لا تضعف عزيمتها بمثل هذه الخيانات التي هي غثاء كغثاء السيل، فالحق هو الذي يبقى وينتصر بالنهاية”.

والخميس، أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، توصل الإمارات وإسرائيل إلى اتفاق لتطبيع العلاقات واصفا إياه بـ “التاريخي”.

اضف تعليق


تعليقات الزوار

  1. ابوالسرور

    كل الدل العربية تتعامل مع اسرائيل.ولكن الامارات لها الجرأة لقوله في العلن. بعض الأنظمة تستعمل القضية الفلسطينية كشماعة لالهاء شعبها. وبهده الطريقة.تسطيع الأنظمة سرقة شعبها

  2. ابوالسرور

    لقد سقط القناع.هنا انضمة نريد ان يستمر الوضع على ما هوة علية.لالهاء شعوبها وسرقتها .مع العلم ان هناك دول عربية تستطيع حل هده المشكلة سريعا ولها نفود داخل إسرائيل اكتر من الولايات المتحدة وغيرها

  3. لقد فعلتها الأَمَّارَاتُ بِالسُّوء و كشف شيطانُها و شيخُ قبيلتها عن سَوْءَتِه النَّتِنَة للعالَمَيْن العربي و الإسلامي. xxxxxxxxxxxxxxx قبح الله سَعْيَهُ و سَعْيَ المُمَجِّدِين و المادِحين لليهود الصهاينة مغاربةً كانوا أو غيرَ مغاربةٍ. ر حم الله يهوداً مغاربةً شرفاءَ ساندوا القضية الفلسطينية العادلة بكل قواهم و منهم من ''قضى نحبه"''  (أبرهام السرفاتي و إدمون عمران المالح و غيرهم  ) و منهم من ينتظر و ما بدلوا تبديلا"''  (يعقوب الكوهن العهد و صهيون أسيدون و غيرهم، أطال الله عمرهم  ).

الجزائر تايمز فيسبوك