إثيوبيا تصر على التصعيد في ملف سد النهضة في ظل خلافات محتدمة مع مصر والسودان

IMG_87461-1300x866

قال رئيس الوزراء الإثيوبي، آبي أحمد، الخميس، إن بلاده أحرزت تقدما مهما في عملية بناء سد النهضة، مؤكدا أن "العمل الرئيسي ينتظرنا في المرحلة القادمة".
جاء ذلك خلال تصريحات أدلى بها في اجتماع مع أعضاء مجلس إدارة مشروع "سد النهضة"، نشرت على الحساب الرسمي له على "تويتر".
وأعرب آبي عن "امتنانه الكبير لقيادة (مشروع) سد النهضة وأعضاء مجلس الإدارة والعاملين به الذين حققوا معالم مهمة وتقدما في المشروع".
وأضاف: "إن العمل الرئيسي ينتظرنا جميعًا الآن في المرحلة التالية"، داعيا "جميع الأطراف المعنية والمواطنين إلى تقديم الدعم بطرق مختلفة".
وفي السياق ذاته، أفاد مكتب رئاسة الوزراء الإثيوبية، الخميس، بأن المدير العام لمشروع السد، كيفلي هورا، أطلع آبي أحمد على التقدم المحرز في أعمال بناء السد، بالإضافة للإنجازات والتحديات الرئيسية.
وأضافت رئاسة الوزراء، في تغريدات نشرتها على حسابها بموقع "تويتر"، أن آبي أحمد شجع قادة المشروع والعاملين به والمواطنين على "الاستعداد للعمل نحو تحقيق المرحلة الحاسمة التالية".
وتناقلت وسائل إعلام دولية أنباء عن‎ اكتمال بناء نحو 75 بالمئة من السد، ووصول الأعمال الكلية فيه إلى 78 بالمئة، مقابل وصول الأعمال الكهروميكانيكية إلى 46.5 بالمئة والأعمال المدنية إلى 88.8 بالمئة.
إلا أنه لم يصدر أي تعقيب رسمي من السلطات الإثيوبية يؤكد هذه الأرقام التي تم تداولها في وسائل إعلام دولية.
وفي 21 يوليو/ تموز الماضي، عقد الاتحاد الإفريقي قمة مصغرة، بمشاركة إثيوبيا ومصر والسودان، عقب نحو أسبوع من انتهاء مفاوضات رعاها الاتحاد لنحو 10 أيام، دون اتفاق، وأسفرت القمة عن الدعوة مجددا إلى عقد مفاوضات ثلاثية جديدة.
وتعثرت المفاوضات بين الدول الثلاث على مدار السنوات الماضية، وسط اتهامات متبادلة بين القاهرة وأديس أبابا بالتعنت والرغبة بفرض حلول غير واقعية.
فيما تقول أديس أبابا إنها لا تستهدف الإضرار بمصالح مصر والسودان، وإن الهدف من بناء السد هو توليد الكهرباء بالأساس.
والثلاثاء استؤنفت مفاوضات سد النهضة بين وزراء الري المصري والسوداني والاثيوبي الذين اتفقوا على اختيار خبراء في محاولة لتبديد الخلافات حول هذا المشروع.
وقرر الوزراء الثلاثة أيضا مواصلة المفاوضات الاربعاء رغم الهوة التي لا تزال قائمة بين مشاريعهم.

اضف تعليق


تعليقات الزوار

الجزائر تايمز فيسبوك