هل تتسبب لعنة “المسجد الأعظم” بإغتيال الرئيس تبون

IMG_87461-1300x866

للمرة المليون يعلن عبد المجيد تبون تأجيل افتتاح “المسجد الأعظم” الذي يعد ثالث أكبر مسجد في العالم وقال تبون كنا نتمنى أن نفتتح هذا المسجد الكبير لكن الظروف خاصة بسبب كورونا لم نتمكن من افتتاحه وقد كشف رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون اليوم عن موعد تدشين جامع الجزائر الأعظم والذي سيكون 1 نوفمبر المقبل حيث قام رئيس الجمهورية بزيارة عمل وتفقد إلى جامع الجزائر الأعظم بالجزائر العاصمة…

وتقول المصادر أن لعنة “المسجد الأعظم” تلاحق الرئيس تبون إلى يومنا هذا وربما سيتم اغتياله قبل أن يفتتح المسجد لأن الجنرالات اصبحوا يعتبرون أن كارط تبون اصبح محروق في اللعبة وأن الرجل أصبح يتخيل نفسه أنه هو بومدين لذلك سيتم التخلص منه في أقرب وقت كما أن لعنة “المسجد الأعظم” تسببت له بالإقالة مند أن كان وزيرا لسكن حيث تأخر الأشغال وتغيير موعد افتتاحه لخمس مرات والفساد الذي رافق عملية بنائه فقيمة البناء انتقلت بفعل فاعل من 500 مليون دولار إلى 5 مليار دولار رغم أن شركة صينية التي أنجزته قالت أن كلفة مشروع بناء المسجد هو 2 مليار دولار وسواء كانت 5 أو 2 مليار فهذه الأرقام فلكية كانت كافية لتحويل الجزائر إلى قطب صناعي كبير لكن فساد تبون ومن معه جعلهم يلتهمون أموال الشعب الجزائري بدعوى بناء بيت الله… ويقع “المسجد الأعظم” بحي المحمدية بالعاصمة على مساحة 200 ألف متر مربع ما يجعله حسب السلطات ثالث أكبر مسجد بالعالم بعد الحرمين الشريفين بالسعودية فيما يصل ارتفاع منارته (مئذنة) إلى حوالي 265 مترا وقال عن المسجد الرئيس السابق بوتفليقة والذي كان يتمنى أن يكون باسمه أن المسجد الذي بدأ إنشاؤه في ماي 2012 سيكون لدى افتتاحه مركزا علميا وسياحيا مشيرة إلى أنه يتسع لأكثر من 120 ألف مصل ويضم المسجد أيضا 3 طوابق تحت الأرض مساحتها 180 ألف متر مربع مخصصة لأكثر من 6 آلاف سيارة وقاعتين للمحاضرات مساحتهما تزيد عن 16 ألف متر مربع واحدة تضم 1500 مقعد والثانية 300 مقعد كما يضم مكتبة فيها ألفي مقعد ومساحتها نحو 22 ألف متر مربع.

س.سنيني الجزائر تايمز


اضف تعليق


تعليقات الزوار

  1. ALGÉRIEN AN0NYME

    TABOUN LA COCAÏNE ,DEPUIS UN CERTAIN TEMPS DÉJÀ ,COMMENCE A SE LAISSER EMP ORTER PAR UNE ILLUSI0N DE FOLIE DE GR ANDEUR QUI SE COMP ORTERAIT COMME S'IL ÉTAIT RÉELLEMENT LE PRÉSIDENT LÉGITIME DE LA RÉPUBLIQUE ALGÉRIENNE ,QUI SERAIT ÉLU DÉMOCRATIQUEMENT . UNE ATTITUDE IRRESP0NSABLE ET A HAUT RISQUE DE TABOUN LA COCAÏNE, QUI POURRAIT SE VOIR ÉJECTER ,DU STRAP0NTIN QUI LUI EST OFFERT PAR GAY D SALAH DE S0N VIVANT, PAR UN CHANCRE KHANZ RIHA QUI LE C0NSIDÉRERAIT COMME UN LOURD HÉRITAGE D0NT IL AIMERAIT SE DÉBARRASSER AU PLUS VITE, DES QUE L'OCCASI0N PROPICE SE PRÉSENTERAIT... UN COMP ORTEMENT TAB IEN IRRESP SABLE, QUI NE MANQUERAIT PAS D'INDISPOSER OU DE DÉRANGER S0N SEIGNEUR CHANCRE KHANZ RIHA ,QUI EST LE VRAI PATR0N ET HOMME F ORT DU PAYS APRES LA DISPARITI0N DE GAY D SALAH UNE ATTITUDE FOLLE ET STÉRILE TAB IENNE QUI DÉRANGE ÉN ORMÉMENT ET QUI POURRAIT SE RETOURNER C0NTRE LUI ,DU FAIT QU'IL SEMBLERAIT, QU'IL OSE FRANCHIR LES LIGNES ROUGES QUE S0N SEIGNEUR ET MAÎTRE CHANCRE KHANZ RIHA LUI AURAIT TRACÉES DES APRES L' ASSASSINAT DE S0N PARRAIN GAY D SALAH.. SE PRENDRE POUR LE MAÎTRE DE L'ALGÉRIE ET DÉPASSER LES B ORNES EST INACCEP  POUR UN TABOUN PRÉSIDENT FANTOCHE ET ILLÉGITIME ,QUI N'EST AUTRE EN RÉALITÉ QU'UN ÉLU DES KABRANAT FRANCA, DEVENU D0NC DÉRANGEANT ,CES DERNIERS TEMPS ,IL NE FERAIT PAS L0NG FEU ET S0N POUVOIR QUOIQUE TRÈS TRÈS LIMITÉ IL ALLAIT SE VOIR "REMERCIER" D'UNE FAÇ0N COMME D'UNE AUTRE DANS UN FUTUR TRÈS PROCHE ET QUI VIVRA VERRA !.

  2. mohammed

    خمسة أشياء لابد من الحدر منهن ..الدنيا و الشيطان و نفسي والهوى و الخراير...في هده الذنيا ثأدي بك إلى ما لا يحمد عقباه..و في الآخرة تأدي بك إلى جهنم و بءس المصير... فحداري إخوتي المغاربة من هؤلاء الخمسة و على رأسهم بني خرخر. حتى في الآخرة يتبرأون منكم مثل ما يتبرأ الشيطان من تابعيه  ( ما أنتم بمستصرخي و ما أنا بمستصرخكم . إني أخاف الله رب العالمنين..آية ) إخواني المغاربة فكلما تعوذتم من الشيطان الرجيم .لا تنسوا أن تضيفوا إليها و الخراءر الكراغلة الملعونين..فكلاهما من نفس الطينة ....تفووووو يا لطيف

  3. يجب فتح حدود الجزائر مع المروك ادا اراد تبون انتعاش الاقتصاد واسألوا أهل الدكر ان كنتم لا تعلمون

  4. عبدالعزيز ولد سيدي لمبيريك.

    اراد السيد الرئيس الا ان يكون ثاني اكبر مسجد في العالم الا بموريطانيا و ستكون تكلفته 9 مليارات دولار تمول من اول دخل من البترول الموجود بيننا و بين اخواننا السينغاليين. و سيكون ارتفاع ماذنته 500 متر عن سطح الارض يعلوها جامور من خمس طبقات و يحتوي على منارة تسير باللايزر لتنوير البواخر في البحر. فكما ميتران بنى اللوفر في فرنسا و هوفويت بوانيي بنى اكبر كنيسة في ساحل العاج وبوتفليقة سمجده في الجزائر. يحن كدلك سنبني اكبر سمجد يصلي فيه 150000 مصلي و ساحته تركن فيها 3000 سيارة. و سوف يزين بالفسيفساء المغربي و المرمر الاغاديري الاحمر و الجبس المكناسي المزخرف. و سوف يكون جاهزا بعد 36شهرا.

الجزائر تايمز فيسبوك