تنديدا بسجنهما ناشطان من الحراك في الجزائر مضربان عن الطعام

IMG_87461-1300x866

ينفذّ ناشطان من الحراك الاحتجاجي الشعبي في الجزائر اوقفا احتياطيا منذ 27 أغسطس، إضراباً عن الطعام للتنديد بسجنهما “التعسفي”، وفق ما أفادت محامية أحدهما السبت.

وقالت المحامية زبيدة عسول لوكالة فرانس برس إن محمد تاجديت ونور الدين خيمود “ينفذان إضراباً عن الطعام منذ 28 أغسطس لأنهما يعتبران أن سجنهما تعسفي ولا أساس له”.

وأُوقف الناشطان في ضاحية العاصمة الجزائر في 23 أغسطس ووضعا في الحبس الموقت بعد أربعة أيام خصوصا بسبب “التحريض على التجمع غير المسلح” و”منشورات قد تمسّ بالوحدة الوطنية”.

وفي تحدٍّ لحظر تنظيم تظاهرات عامة أعلنته السلطات منذ مارس مع بدء تفشي وباء كوفيد-19 في البلاد، شارك محمد تاجديت في 21 أغسطس في حي القصبة الشعبي في العاصمة، في تجمع ونشر مقطع فيديو منه على صفحته على موقع فيسبوك، وفق ما أفادت وسائل إعلام محلية.

وتلقّب بعض الصحف محمد تاجديت “شاعر الحراك” بسبب قصائده التي يلقيها على أدراج المسرح الوطني في العاصمة. وسبق أن أُوقف في نوفمبر وحكم في ديسمبر بالسجن 18 شهراً بتهمة “الاعتداء على المصلحة الوطنية”.

وخرج من السجن مطلع يناير ضمن موجة إفراج عن سبعين شخصاً مسجونين في إطار “الحراك”.

لكن القضاء الجزائري كثّف في الأشهر الأخيرة الملاحقات القضائية والإدانات بحق ناشطي “الحراك” والمعارضين السياسيين والصحافيين والمدونين.

وفي العاشر من أغسطس، حُكم على الصحافي خالد درارني بالسجن ثلاث سنوات لتغطيته تظاهرة للحراك الذي هزّ البلاد مدى أكثر من عام حتى تعليق التجمعات منذ بضعة أشهر بسبب تفشي وباء كوفيد-19.

وتُعقد جلسة استئناف الحكم على درارني الذي تطالب منظمات كثيرة بالإفراج عنه، في الثامن من سبتمبر.

وبحسب تعداد للجنة الوطنية للإفراج عن المعتقلين، وهي منظمة مدافعة عن حقوق المعتقلين، لا يزال هناك حوالى أربعين “سجين رأي” خلف القضبان في الجزائر.

اضف تعليق


تعليقات الزوار

  1. الجزاٸر المسكينة لم يتسنی لها ابدا ان يحكمها رجل شريف يحبها حقا ويحب اولادها كلهم ويخدم ارضها ويبنيها ويجعلها شامخة امام الاوطان والاجناس الجزاٸر المسكينة حررها الرجال وماتوا رحمة الله عليهم وسرق استقلالها الحاقدين عليها وعلی ابناٸها وتركوا خيراتها يلعب بها شياطين الحدود ووضعوا ادارة جيشها في ايدي ضباط الاستعمار فلم تعرف المسكينة ابدا مستقبلا زاهرا او تطورا او تقدما في كل المجالات والاكبر من هذا كله ان هذا النظام صنع لنا نوعية خاصة من البشر للدفاع عليهم والاستماتة ايضا في تغطية كوارثهم والتبرير لهم مهما كانت الكوارث والمطبات وهذا النوع متوارث وموجود حتی الان من اصناف مختلفة الاشكال والاعمار حيث تجده يسب ويشتم لمجرد ان يری صورة زعيمه المبجل او جنيراله المغوار او رٸيسه البطل ويهاجم مباشرة بالنباح والسب والشتم لكن نحن لا نحتار لهذا لاننا قرانا التاريخ ووجدنا ان اشرس المقاتلين اللذين كان يواجههم اجدادنا في المعارك ايام الثورة كانوا جزاٸريين اولاد بلادنا لابسين الكومبا تاع قوات الاستعمار يقتل في خاوتوا الجزاٸريين الاحرار ويقول الله اكبر وبعد ذالك يذهب ليحرق بيوت الاحرار ويغتصب ارضهم واهلهم٠ الخونة والغدارين ليس شيء جديد علی الجزاٸر والجزاٸريين لكن داٸما هناك احرار وحراٸر ولن نسمح في بلادنا ولن نتركها لكم من جديد باذن الله تحيا الجزاٸر وتحيا الشعب الجزاٸري والمجد والخلود للاحرار الجزاٸريين٠

  2. اذا أردنا تصفية و التخلص من التركة المالية و العائلية للقايد صالح رئيس الأركان الجيش السابق، فيجب كذلك التخلص من التركة السياسية للقايد و هي تبون "" و يزيدهم من الشعر بيت : الذي يترتب عن تصريحات طليبة حول شراء القوائم إلانتخابية، بأن طبقا للدستور الحالي فإن كل العملية الانتخابية أصبحت باطلة، معناه برلمان الشكارة و الحفافات هو اذا غير قانوني و يجب إلغاء الانتخابات اصلا، و لا يحق له ان يناقش لا دستور و لا اصدار قوانين.

  3. الصحراوي خونة البوليزيرو يعرفون جيدا أنهم لن يستطيعوا محاربة المغرب ورغم ذلك يغامرون بالتسلل إلى معبر الكركرات عبر التراب الموريتاني. هذه المغامرة هي من إعداد وترتيب وتمويل عصابة الجزائر.يجب على المغرب تشديد المراقبة على الحدود مع موريتانيا.

الجزائر تايمز فيسبوك