تبون يحلف بأغلظ الأيمان أن الجزائر لن تتراجع عن استرجاع جماجم مقاوميها من فرنسا

IMG_87461-1300x866

جدد رئيس الجمهورية, السيد عبد المجيد تبون, تأكيده على أن الجزائر لن تتراجع عن استرجاع رفات مقاومي الاحتلال الفرنسي, والتي يقارب عددها المائة, وكذا الأرشيف الخاص بتلك الفترة من تاريخها.

وقال رئيس الجمهورية خلال مقابلة مع مسؤولي عدد من وسائل الإعلام الوطنية, في معرض حديثه عن ملف الذاكرة الوطنية, أن الجزائر وبعد استعادتها لجماجم 24 شهيدا, ستواصل في هذا المسار, خاصة بوجود رفات “ما يربو عن مائة مقاوم جزائري” في فرنسا.

كما أبرز في ذات السياق حرصه على استرجاع الأرشيف الوطني المتعلق بالفترة الاستعمارية.

وعلى الرغم من كون الأمور المتعلقة بهذا الملف “ليست بهذه البساطة”, إلا أن رئيس الجمهورية أبرز أن “الأمر الإيجابي” هو ما لمسه لدى الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون وبعض مستشاريه من “استعداد ونية حسنة لحل هذا المشكل”.

وذكر بوجود “لوبي ترعرع في الكراهية ويضيع وقته على أمل استرجاع الجنة المفقودة” وهو أمر –مثلما قال– “أعتبره مضيعة للوقت, لأن الجزائر حرة مستقلة ولن تتخلى عن سيادتها”.

كما توقف عند ما تقوم به هذه الأطراف المعادية للجزائر للتأثير على العلاقات الثنائية بين البلدين, ليكرر مجددا بأن الجزائر “لن تتراجع عن مرادها”.

وبالمقابل, تطرق الرئيس تبون إلى الفئة الأخرى من الفرنسيين الذين “يطالب الكثير منهم بالتوقف عن ممارسة الكراهية تجاه الجزائريين والالتفات بدل ذلك إلى حل المشاكل الداخلية لبلدهم”.

وأوضح في سياق ذي صلة بأن “قناة الذاكرة” ستنطلق في الفاتح من نوفمبر المقبل وسيتم من خلالها التطرق الى كل ما يتعلق بالتاريخ الاستعماري لفرنسا في الجزائر.


 

اضف تعليق


تعليقات الزوار

  1. مغربي

    استرجاع الجماجم من باريس إلى الجزائر العاصمة كنقلها من باريس إلى مارسيليا او ليل يعني من مقاطعة فرنسية إلى أخرى. لا داعي لاستحمار الشعب. و أما أن استرجعتم الأرشيف فسوف تكون نهاية الجزائر القارة لأنكم ستسترجعون كل الخرائط للمنطقة حيث ستعرفون حجم الجزائر الحقيقية و سترجعون باقي الأراضي المخصومة من البلدان المجاورة إلى أهلها. و ستستقل جمهورية القبائل و المزاب و سترجع الأراضي المغتصبة من ليبيا و من تونس و من مالي و من المغرب . لأن القانون الدولي سيرغمكم على ارجاعها لأهلها بعد التحجج بها لدى الأمم المتحدة.

  2. et les 1000 milliards de dollars c'est pour quand batbote toi qui passe la majorité de ton temps a brailler devant les micros a jurer et a mentir comme un arracheur de dents

  3. استرجاع الجماجم ههه... مجرد مناورة لا فائدة تجنى من ورائها لإنساء الجزائريين الوعود الإنتخابية باسترجاع الأموال المهربة

  4. Harr

    يجب عليك استرجاع الأدمغة والمليارات اما الجماجم الفارغة عندك منها اكثر من 40 مليون في البلد وشكرا

  5. JUSTE DE LA PROG ANDE STERILE ,CES DECLARATI S INFRUCTUE USES DE TABOUN LA COCAINE ,UN PRESIDENT FANTOCHE DES KABRANAT FRANCA ,QUI N'A JAMAIS RIEN DE C CRET OU DE POSITIF A PRESENTER AU PEUPLE ALGERIEN A PART DES RAGOTS STUPIDES SANS  ANCE ,UN DISQUE RAYE QUI A ETE SERVI AU PEUPLE ALGERIEN DURANT DES DECENNIES PASSEES ,LE PEUPLE EST LAS DE TOUJOURS ENTENDRE CES MEMES DISCOURS STERILES ENTENDUS DE TOUS CEUX QUI  T PRECEDE CE TABOUN,LE PEUPLE N'ECOUTE PLUS AUJOURD' HUI CES BOBARDS,TABOUN AU LIEU DE CHERCHER DES SOLUTI S ADEQUATES AUX PROBLEMES EPINEUX DE SURVIE POUR ALLEGER LES SOUFFRANCES QUOTIDIENNES D'ALGERIENS ET ALGERIENNES QUI SOUFFRENT ET QUI SUBISSENT LA MISERE NOIRE ET LA PRIVATI  DES PRODUITS ALIMENTAIRES DE PREMIERE NECESSITE ET DE LA PENURIE DE MEDICAMENTS ,LE PROBLEME DRAMATIQUE DU CHOMAGE QUI TOUCHE DES CENTAINES DE MILLIERS D' ALGERIES JEUNES ET MOINS JEUNES, LA MARI NETTE DES KABRANAT FRANCA NE FAIT QUE SE FOCALISER TOUT LE TEMPS SUR LA RECUPERATI  DES CRANES DES MARTYRS ALGERIENS TOUJOURS EN POSSESSI  DE LA FRANCE. C'EST A CROIRE QUE POUR TABOUN LA PRI ORITE DES PRI ORITES EST D NEE AU RAPATRIEMENT DE FRANCE DES CRANES DES MOUJAHEDINES ET LE PROBLEME DU SAHARA OCCIDENTAL ET LE POLISARIO ,UNE AFFAIRE VIEILLE DE PLUS DE 40 NNEES ET QUI A COUTE DES CENTAINES DE MILLIARDS DE DOLLAR A L'ALGERIE ,ARGENT DU PEUPLE DEPENSE INUTILEMENT ET QUI EST PARTI EN FUMEE ET CE PROBLEME DE FINANCEMENT DU POLISARIO, QUE PERS NE N'OSE SOULEVER POUR EVITER LA COLERE DE CHENKRIHA, DES FINANCEMENTS A F D PERDU QUI NE FINIT PAS DE DE CRE USER DES TROUS TRES EN ORMES DANS LE BUDGET DE L' ETAT SANS AUCUNE C TRE-PARTIE NO  AL ORS QUE L'ALGERIE EST EN FAILLITE EC OMIQUE ET QUI UTILSE ABUSIVEMENT LA PLANCHE A BILLET JUSQU' A VOIR LE PAYS TOMBER EN CESSATI  DE PAIEMENT QUI NE SAURAIT TARDER D'AILLEURS ET LE SAHARA OCCIDENTAL DEPUIS 1975 AVAIT ETE RECUPERE ET C SERVE PAR LA MAROC.. .

  6. جزائري

    كل بوصبع لزرق جمجمة في حد ذاته. يعني الجزائر مملوءة بالجماجم المتحركة . نريد استرجاع الألف مليار اين ذهبت لا تستحمر الشعب بالجماجم بدون هياكلها العظمي . ان كان اصحاب الجماجم من الشهداء و استشهدوا من أجل استقلال الوطن فهناك رجالا حاربوا بكل قوة الاستعمار الفرنسي و لما تم الاستقلال قتلتم البعض منهم و هجرتم البعض و استدرجتم البعض و قتلتموهم على المباشر من اجل الاحتفاظ بنفس اللصوص الذين يحكمون منذ الاستقلال خوفا من حبسكم أيها المجرمون. اتركوا الجماجم في فرنسا ربما هم في أيادي امنة خير من ان تدنسها أياديكم المسمومة. لانكم سرقتم الاستقلال من الشهداء و المقاومين الأحرار.

  7. محمد بومرداس

    لماذا لم تطلب الجزائر اعتذارا من تركيا التي قتلت و استباحت سكان المغرب الاوسط فلذكر جرائم العثمانين في الايالة الجزائرية تفوق جرائم فرنسا والكل لا يتكلم عنها لانهم هم الكراغلة من يحكمون البلد و قد احصتهم فرنسا في 1830 ب 2 مليون كرعلي وهم اليوم يشكلون ثلث ساكنة البلد يتحكمون في كل شيء ويتثون العداء مع الجيران خلافاً لمحاولة الأتراك "تلميع" تواجدهم بالجزائر، بين عامَي 1516 و1830، جدّد بحث تاريخي حديث، تأكيد حزمة تجاوزات مسكوت عنها طبعت فترة الحكم التركي بالجزائر ركّز مؤرخون على أنّ العهد التركي بالجزائر شهد تجاوزات بالجملة؛ حيث لم يتحرج الأتراك عن التعامل كإقطاعيين، ما تسبّب في سوء معيشة الجزائريين، بعد أن انحصر النفوذ في أيادي مجموعات من الانكشاريين والقراصنة والمغامرين الذين كانوا يسيطرون على المراكز الفعلية للقرار. وجاء في كتاب "الجزائر خلال الحكم التركي"، للباحث صالح عباد: "كان وضع الجزائر فوضوياً، خصوصاً بعد اعتماد الحكام المتعاقبين على أعمال القرصنة التي تسبّب تراجعها في تقويض الاقتصاد، وتزامن ذلك مع إثقال كواهل السكان بالضرائب وحرمانهم من الطعام"، إلى جانب تفشي وباء الطاعون، وتفاقم الصراعات داخل القصر العثماني بالجزائر.

الجزائر تايمز فيسبوك