قضية سجن محمد جميعي تثير الكثير من التساؤلات الغير واضحة المعالم

IMG_87461-1300x866

ما زالت قضية سجن البرلماني و الامين العام السابق للافلان محمد جميعي تثير الكثير من التساؤلات، خاصة وانه تنازل طواعية عن الحصانة البرلمانية، ثقة منه في العدالة على حسب تصريحه في السابق، وقناعة منه ببراءته من أي جرم يعاقب عليه القانون , الا ان جميعي توبع بتهمه السب و المشاركة في اتلاف اوراق قضائية ، هذه التهم التي سقطت في مجملها .

فتهمة السب صدر فيها انتفاء بعد ان تبين ان الرسالة النصية ليس بها اي سب و ايضا بعد سحب الشكوى من طرف سعد بوعقبة، وزوال تهمة المشاركة اتلاف وثائق بعد ان تبين لن الملف لم يكن متلفا أصلا ، و عثر عليه كاملا دون أي نقصان.

ومما أثار استغراب المحامين المتابعين لملف جميعي، هو انه بدلا من النطق لانتفاء وجه الدعوى في حق جميعي و براءته ، تم اعادة تكييف التهمة على أنها استغلال للوظيفة !!!!، وهو ما لا يمكن تطبيقه في قضية النائب محمد جميعي، فهذا الأخير نائب برلماني، دخل في مناقشة مع سعد بوعقبة ، وانتهت المسألة عند سحب الشكوى، كما أن جنحة استغلال الوظيفة تكون على الموظف الذي أساء استغلال منصبه بما يخالف القانون في حدود اختصاصه .

فما هي الوظيفة الذي يتولاه جميعي حتى يسيئ استغلالها ؟ . هذا القضية سابقة في العدالة لان المتابعة فيها مخالفة للقانون و يتوقع محامين و مختصون في القانون و حقوقيين ان ملف فارغ مثل ملف جميعي لا يمكن ان يحكم فيه الا بالبراءة .

اضف تعليق


تعليقات الزوار

  1. ALGERIEN AN0NYME

    L'ADAGE DIT: QUI VEUT TUER S  CHIEN L'ACC USE DE RAGE ! NO COMMENT ! C'EST L'ALGERIE OU TOUT EST PERMIS ,QU AND IL S 'AGIT DE REGLEMENT DE COMPTE ENTRE LE REGIME DICTAT ORIAL MILITAIRE ASSASSIN ET QUI QUE SOIT ,MEME DES PERS NALITES POLITIQUE DE 1ER RANG ,QUI NE CARRESSERAIT PAS DANS LE SENS DU POIL, RISQUERENT DE SE RETROUVER A EL HARACH POUR PLUSIEURS ANNEES DE DETENTI .... .

الجزائر تايمز فيسبوك