المصريون كسروا حاجز الخوف وخرجوا مطالبين برحيل نظام “بلحة”

IMG_87461-1300x866

كسر الشعب المصري حاجز الخوف هذه المرة، من سلطات الانقلاب العسكري التي يتزعمها عبدالفتاح السيسي، ونزل إلى الشارع في مسيرات جماهيرية حاشدة تًطالب برحيله عن السلطة وعدم تدخل العسكر في حكم البلاد.

وأظهرت مقاطع فيديو رصدتها “وطن”، وتداولها رواد مواقع التواصل الاجتماعي، خروج الآلاف من المصريين بعدة محافظات للشوارع مطالبين برحيل السيسي، وذلك تزامناً مع دعوات ثورة جديدة تنطلق في 20/9/2020.

كما وأظهرت مقاطع الفيديو، الاعتداءات التي نفذتها قوات الأمن المصرية ضد المتظاهرين السلميين، فيما نفذت السلطات حملة اعتقالات شرسة لقمع المتظاهرين والمعارضين.

وفي السياق، قال المحامي الدولي، محمود رفعت، في سلسلة تغريدات رصدتها “وطن”: “تواصلت الساعات الماضية مع عدد من أعضاء #الكونجرس الأمريكي لاطلاعهم على ما يجري في #مصر وذلك بسبب عدم تغطية الإعلام الغربي للآن”.

وأضاف رفعت: “سأتواصل غدا مع مجموعة كبيرة من أعضاء #البرلمان_الأوروبي وأزور مقر البرلمان لضمان أكبر حماية للمتظاهرين من نظام #السيسي”.

وتابع رفعت: “بحال استمرار الجموع في شوارع #مصر ليومين فقط سينتهي نظام السيسي، فمن جهة #ترمب لن يستطيع تقديم أي شئ له بهذا التوقيت بسبب #الانتخابات_الامريكيه بل سيضحي به ككبش فداء ومن جهة أخرى سيتخلى عنه قادة #الجيش_المصري لذعرهم مما قد ينتهون له”.

وفي تغريدة أخرى، قال المحامي الدولي: “على المتظاهرين بكل محافظات #مصر الان بعدما نزلوا للشوارع بكثافة إدراك أنه لم يعد مجال للرجوع، فالرجوع يعني إبادتهم وأهلهم فردا فردا والكل يسمع ويرى جرائم #السيسي وفتكه بالمدنيين منذ سنوات.. وتذكروا #ميدان_التحرير ومن رجع منه”.

وفي سياق ذي صلة، نشر المقاول والمعارض المصري، محمد علي، مقطع فيديو على صفحاته بموقع التواصل الاجتماعي، عقّب فيها بغضب على “تغطية قنوات المعارضة” للمظاهرات التي دعا لها، الأحد.

الإعلامي المصري عمرو أديب نشر مقطع الفيديو، معقبا بالقول، وفق ما رصدت “وطن”: “كل سنة تقريبا بدايقو الراجل، يعني محمد علي ده بيدايقوه جدا وبيجي على بليل وعلى الوقت ده بيكون متدايق، أنا عايز أوي حضراتكم الفيديو بتاعه..”

وقال محمد علي في المقطع الذي استشهد به عمرو أديب: “هي قنوات المعارضة فين؟ مريحة ولا بعافية إن شاء الله ولا المذيعين مريحيين في البيت ولا إيه؟ محنا بناكل في الشارع والناس في الشارع والي انتو بس فالحين في الكلام متطلعوا يا باشاوات يا بهوات، اطلعوا تكلموا جيبوا خواتكو الي في الشارع..”

وتابع محمد علي: “ماشيين في المواعيد مثلا ولا بس مقهورين على شعب مصر، مصر بتنزل ولا بتقبضوا؟ حصدق انكم بتقبضوا، يلا عايزين نشوف قنوات المعارضة فين ده أنتم عندكم يجي 100 قناة متطلعوا تجيبوا شعب مصر، ولا تلزمونا والي مش حيطلع ميلزمناش، إحنا حنقوم بيها، للغلابة وخواتي الي في المعادي والبساتين.. إطلعوا حنحررها احنا حنحررها مش محتاجين حد معانا.. وحنعرف كيف نرد بلدنا يا خونة..”

وعلق أديب ساخرا: “أنا لو منك قلمين على وش الكلاب دول يا باشا، أنت الي دلعتهم.. والله يا محمد انت الي اخدتهم عليك انت تديهم بالجزمة، الناس دول يسبوك في الشارع.. يلا يا محمد يلا يا محمد بعدين فجأة الراجل كده يتساب يا خونة..”

هذا وتعيش المحافظات المصرية حالة من الترقب  في ظل دعوات للتحرك الميداني الكبير ضد عبد الفتاح السيسي ونظامه القائم، والتي أطلقها المقاول المصري محمد علي المقيم في إسبانيا، والتي هي بتاريخ الأحد 20 سبتمبر /أيلول 2020، أي بالتزامن مع ذكرى مظاهرات 20 سبتمبر التي كان قد أطلقها نفس المقاول محمد علي في العام 2019.

وكانت عديد من المناطق المصرية قد شهدت حالة من الاشتباك مع السلطات مثل مدينة العاشر من رمضان شرقي القاهرة يوم أمس السبت، والتي قام فيها المواطنون بإلقاء الزجاجات الحارقة على عربات الشرطة التي اضطرت لاستدعاء مدرعات كي تستطيع بسط سيطرتها على الأمور في أحد الأسواق في المدينة.

 

 

اضف تعليق


تعليقات الزوار

الجزائر تايمز فيسبوك