مجلة روسية تتمسخر بينا... خردة السلاح الروسي يجعل من الجيش الجزائري الأقوى في شمال إفريقيا

IMG_87461-1300x866

يتمسخرو بينا صنّفت مجلة "أرميسكي ستاندرات" الروسية القوة الدفاعية للجيش الجزائري الأقوى في المنطقة، مشيرة إلى أنّ الإنجازات العسكرية للجزائر أصبحت ممكنة بفضل الأسلحة الروسية التي اقتنتها الحكومة الجزائرية ولا تزال تشتريها من روسيا.

وقالت المجلة في تقرير لها إن الجزائر أقامت علاقات الصداقة مع الاتحاد السوفيتي، إثر نيل الاستقلال وتحررها من الاستعمار الفرنسي في ستينات القرن الماضي، ثم مرت البلاد بمرحلة العشرية السوداء.

وأبرز ذات المصدر أنّ الجزائر بدأت مرحلة جديدة لعلاقاتها مع روسيا، بما في ذلك المجال العسكري في مطلع الألفية، حين كانت الجزائر تواجه حاجة ماسة لتعزيز جيشها بغية تحدي أخطار التطرف من جهة والأخطار الخارجية الغربية من جهة أخرى.

ونشرت المجلّة تفاصيل صفقات كبرى عقدتها الجزائر مع الحليف الروسي في مجال التعاون العسكري، ما بين 2006 و2018 .

وحسب المصدر ذاته، فقد اقتنت الجزائر بموجب تلك الصفقات 28 مقاتلة من طراز " سو – 30 إم كا آ" بصفتها نسخة جزائرية للمقاتلات التي رفضت الهند شراءها و16 طائرة للقتال والتدريب من طراز "ياك – 130" و3 منظومات "إس – 300 بي إم أو".

كما اقتنت 28 منظومة " بانتسير إس 1" للصواريخ والمدافع المضادة للجو و385 دبابة "تي – 90 إس" وحوالي 300 عربة قتالية لدعم الدبابات من طراز "ترميناتور" و216 منظومة "كورنيت" للصواريخ المضادة للدبابات و8 منظومات للأسلحة فائقة الدقة من طراز "كراسنوبول"وغواصتين من مشروع "فارشافيانكا".  

واشترى الجيش الجزائري من روسيا 42 مروحية ضاربة من طراز " مي – 28 إم تي" ( المعروفة بصياد الليل) و6 مروحيات للنقل من طراز " مي – 26 تي – 2"؛ وعلاوة على ذلك تم توقيع مذكرة تفاهم بشأن توريد 32 مقاتلة "سو- 30 إم كا آ" و14 مقاتلة خفيفة من طراز "ميغ – 29 إم إم آ".

وقد بلغ إجماليُ الصفقات العسكرية بين روسيا والجزائر 13.5 مليار دولار، وهي الصفقات التي حوّلت الجيش الجزائري إلى أقوى الجيوش في منطقة شمال إفريقيا، حسب مجلة السلاح الروسي.

ح.سطايفي للجزائر تايمز

اضف تعليق


تعليقات الزوار

  1. اليونسي محمد

    عند الامتحان يعز المرء أو يدان ! هو ليس السلاح وحده وإنما العقيدة والحق والدفاع عن كرامة الشعب وحرمة الوطن ! اما اذا كانت الحجة هي العنترية وكثرة الكلام الفارغ والتباهي من أجل التباهي فسلاحك سوف لا ينفع ولربما سيسقط في أيدي المحارب الآخر ! الحرب هي قذرة ، الحرب هي الدمار للبلاد والعباد  ! ها نحن نرى مدا تفعل الحرب ومادا فعلت الحرب ببني الإنسان ! ولكن إذا فرضت الحرب علينا فنحن لمن كان بالمرصاد ! وهدا واجبنا من أجل الدفاع عن أهلنا وحرمة وطننا

  2. محمد بومرداس

    احتراق بانتسير في ليبيا وفشل اس 300 و سو 30 مزودة بتكنولوجيا اسرائيلية وتي90 لم تبد سرعة امام دبابات اوروبية وامريكية وسقوط مروحيات روسيةفي ليبيا و سوريا مجمل الموضوع ان البلد خصص ميزانية 14 مليار دولار لجيش تقليدي و اسلحة متجاوزة رفضتها كل من الهند وماليزيا و بلاروسيا و رومانيا ميزانية ضخمة ل 130 الف جندي في الخذمة

  3. صالح الجزائري

    العبرة بالخواتم والقوة ليست بالسلاح ولا بعدد الجند وللتاريخ براهين يقدمها لمن يريد أن يتأمل فأنظر إلى قطاع غزة المحاصر يقف غصة في حلق إسرائيل رغم تفوقها العسكري الساحق وأنظر إلى اليمن حيث عجز التحالف بعد ما يقارب الست سنوات من القصف المتواصل أن ينال انتصار ا عز نيله ضد مقاتلين حفاة عراة إلا من عزيمة وايمان ثم انظر إلى فيتنام وكيف انتصرت على أمريكا وهي في عز قوتها وجبروتها. نحن نهمس في أذن الجينيرالات بأن يأخذوا العبرة من التاريخ فكم من الجيوش الجرارة فرت من ميدان القتال وعجزت عن مواجهة الأعداء وأقف هنا عند فرار الجنود المصريون من مواجهة إسرائيل في حرب 1967 وانسحاب الجيش العراقي من مواجهة الجيش الأمريكي خلال معركة تحرير الكويت وحرب الغزو الأمريكي للعراق. فأعتبروا يا أولي الألباب.

  4. الدول العربیه تشتری سلاح لمواجهه شعوبها كانت من امریكا او من روسیا و كلهم یشترون خرده .و ما جری اخیرا هو احسن دلیل.الامراتیین ابرمو التفاقالسلام مع الكیان الصهیونی طمعا لهم فی المقاتلات الامریكیه المتطوره ولاكن عمهم نتانیاهو امتنع علا ذالك و الامریكان لا یبیعون للاعراب الا ما رضی علیه الصهاینه و كذالك المعسكر الروسی لا یبیعون للاعراب الا ما یوافق علیه عمهم الصهیون ..و الدلیل القاطع هو اعتراض الصهاینه علا بیع منظومه س٦۰۰للمجرم بشار الكلب .لان اذا كانت لدیهم منظومه الدفاع الجوی المتطور سیمنع الهجمات الصهیونیه علا دمشق و غیرها من مدن سوریا ..مشكله العرب هی انهم مستبدین یخافون من شعوبهم و یتحافون مع الصهاینه ضد شعوبهم .لذا اقول لعنه الله علا الخونه

الجزائر تايمز فيسبوك