غزوة كورونا مستمرة في حصد الأرواح في المغرب وإجبار المصابين على شراء الأدوية

IMG_87461-1300x866

أعلنت وزارة الصحة ، اليوم الأربعاء ، عن تسجيل 2470 إصابة جديدة بفيروس كورونا المستجد (كوفيد-19)، و2462 حالة شفاء، و42 حالة وفاة خلال الـ24 ساعة المنصرمة.

وأوضحت وزارة الصحة ، في النشرة اليومية لنتائج الرصد الوبائي ل(كوفيد-19) ، أن الحصيلة الجديدة رفعت العدد الإجمالي لحالات الإصابة المؤكدة بالمملكة إلى 123 ألف و653 حالة منذ الإعلان عن أول حالة في 2 مارس الماضي، ومجموع حالات الشفاء التام إلى 102 ألف و715 حالة، بمعدل تعاف يناهز 83,1 في المائة، فيما ارتفع عدد الوفيات إلى 2194 حالة، ليستقر معدل الفتك في 1,8 بالمائة 

عرف المغرب، اليوم الأربعاء، استمرار سقوط حالات الوفاة الناتجة عن الإصابة بفيروس كورونا، حيث تم الإعلان عن 42 وفاة في غضون 24 ساعة الأخيرة.

توزيع حالات الوفيات الجديدة، حسب نشرة وزارة الصحة، جاء كالتالي:

*الدار البيضاء .. 14 حالة 

*مراكش .. 5 حالات

*خريبكة .. 3 حالات

*الرشيدية-تنغير- الحوز- بني ملال - خنيفرة ... حالتان بكل مدينة.

*برشيد-بن سليمان- سيدي سليمان- اليوسفية-وجدة أنجاد- جرسيف-فجيج-الفقيه بن صالح-أزيلال-أكادير إداوتنان..... حالة بكل مدينة.

وبذلك ارتفع مجموع حالات الوفاة بالمغرب منذ تفشي الجائحة في الثاني من مارس الماضي إلى 2194 حالة.

وفي نفس السياق دقت مصادر صيدلانية ناقوس الخطر حول اختفاء أقراص “فيتامين C” و دواء “الزنك” الذي يستعمل بدوره لعلاج مرضى “كورونا” فيروس ودواء للملاريا كما يتم إجبار المصابين على شراء الأدوية رغم أن شريحة كبيرة من الشعب من دوي الدخل المحدود ليس لهم القدرة على شرائها مما يشكل خطر على الصحة العامة للشعب رغم تصريحات الحكومة بأن الأدوية تعطى مجانا لكن الواقع على الأرض يضحد ما تروج الحكومة من كدب والغريب في الأمر أن المغرب ساعدة أكثر من 20 دولة أفريقية بالأدوية و المعدات و الشعب في أمس الحاجة إليها تجي تفهم راسك يبوكي

اضف تعليق


تعليقات الزوار

  1. عامر المغربي

    غزوة كورونا مستمرة في حصد الأرواح في المغرب  ! ! !؟ كاتب هذه الجملة واضح الغل والحقد والكره الذي بقلبه تجاه المغرب والمغاربة وإلا لما استعمل مثل هذه المصطلحات المقززة للتكلم عن وباء ليس محصورا بالمغرب لوحده بل منتشر بكل بقاع العالم وبأعداد أعلى بكثير سواء في المصابين أو الوفيات مما عليه بلادنا ورغم ذلك لم نسمع صحفيا واحدا قال مثلا بأن غزو كورونا مستمرة في حصد الارواح في ايطاليا أو أمريكا أو الهند وووو بل يستعملون مصطلحات تشع إنسانية ورحمة بالمصابين والمتوفين وأوطانهم لكن عندما يكون الكاتب جزائري ويتكلم عن المغرب والمغاربة فتوقع منه كل الحقد والكره الذي سوٌد قلوبهم وعقولهم تجاه بلد له الفضل الكبير عليهم وعلى استقلالهم لكن اللئيم طبعه الجحود والنكران .. أما الإنهيار الصحي والخطر على الصحة العامة الذي تُفوٌلون به على المغرب ومنذ ظهور وباء كورونا وأنتم تطلقون إشاعة بئيسة عن الوضع الصحي بالمغرب فأقول لكاتب المقال أن عدد المصابين بالمغرب وصل الى 121.183 وعدد المتعافين وصل إلى 100.253 وأصبحت مستشفيات تستقبل يوميا أكثر من 1000 مصاب وكل هذه الأرقام كافية كي تتأكد بأن المغرب تجاوز بلادكم الجزائر بسنوات ضوئية ليس بالمجال الصحي فقط بل بكل المجالات لأن البلد الذي يستقبل كل هذه الاعداد الكبيرة من المصابين ويُوفر لها الدواء والأسرة الخاصة بهم ليس بالبلد السهل كسره أو انهياره صحيا في حين نجد بلاد المحروقات الجزائر عجزت مستشفياتها المتهالكة وطاقمها الطبي أمام بضعة مئات من المصابين وفيديوهاتهم مازالت منتشرة بمواقع التواصل فكيف سيكون حال الجزائر وشعبها إذا وصلت أعداد المصابين بالالاف كما هو عليه الحال بالمغرب ؟؟ وفين ستستقبلهم ومستشفياتها محدودة وتفتقد لأبسط الأشياء ؟؟؟ أنا لن أجيب عن هذه الاسئلة بل سأترك لصاحب المقال الفرصة ليُجيب عليها بنفسه كي يعرف أن المغرب بلد عظيم وقوي بز اااف مادام استطاع تحمل كل هذه الأعباء الثقيلة التي خلفتها كورونا رغم أنه بلد إمكانياته وموارده قليلة مقارنة ببلادكم لكنه تجاوزكم بكل الأمور بفضل الله سبحانه وتعالى وبفضل حكمة ملكه ومسؤوليه وذكاء شعبه... أما عن تكذيبك لكلام رئيس الحكومة فالكل يعلم بأن المغرب يتكفل بتغطية جميع تكاليف علاج المصابين بكورونا في حين هناك دول كثيرة بالعالم تعالجهم بمُقابل وهذي حقيقة اعترف بها المرضى قبل المسؤولين إلا أنتم الجزائريين أي شئ إيجابي عن المغرب دائما يُزعجكم ولهذا تشككون في صحته... أما عن المساعدات للأفارقة وغير الأفارقة فالكرم من شيم المغاربة ومنذ القدم كنا نساعد كل من بحاجة لنا حتى وإن كنا محتاجين وكمثال التبرعات التي كان يجمعها المغاربة لدعم ثورتكم رغم فقرهم وكذلك العدد الكبير من لاجئيكم الذين استقبلهم المغرب خلال الاستعمار الفرنسي ووفر لهم الاكل واللباس والسكن والدراسة وحتى العمل رغم أننا كنا أفقر مما نحن عليه اليوم بألف مرة لكن طبعنا الكرم ولا نبخل بالمساعدة على أيٌ كان ولهذا الله سبحانه وتعالى حافظ بلادنا من كل شر وجعل الخير والبركة فيها ليوم الدين لأننا نُعطي بسخاء لكل محتاج بهذا العالم والله يديم الخير والامن والسلام والاستقرار على المغرب والمغاربة وينصرهم على من عاداهم آميـن

  2. الصحراء المغربية

    المغرب فيه كورونا مثله مثل جميع دول العالم مع ذلك لا يعاني من نقص السيولة والنقص الحاد في المواد الغذائية مثل الجزاءر حلل وناقش

  3. مصطفى

    كذب في كذبب يا كاتب المقال .لقد أصيبت نسيبتي مع زوجها وإبنهما ذي الثماني سنوات بهذا المرض .ولقد تمٱلإعتناء بهما على أحسن وجه رغم أنهما ليسا من علية القوم .وبعد التحاليل حددت لهما الكميات الضروريةمن الأدوية . وقد خيرا بين البقاء في المستشفى أو العودة إلى بيتهما؛فٱختارا العودة إلى البيت والتداوي به لأن حالتهما ليست بتلك الخطورة التي تستلزم الإقامة في المستشفى.فأُعطيا كل ما يُسلزم من أدوية.وأقسم برب العزة أنه لم تمر ساعتان من الزمن إلّا وقد إتصل بهما مسؤول من وزارذة الصحة يستفسرهما عن حالهما وعن كيفية تعامل أطر الصحة معهما.ستقول لي بأنهم لا يتصلون بالكل فأجيبك أيها الجاهل بأن هذا مستحيل إذ أنه في جميع المجالات تؤخد عينة فقط.والله على ما أقول شهيد.كان بودي أن أجلدك لأنني أعلم خبث مقاصدكم تجاه وطني الذي أحبه رغم نواقصه؛ فالكمال لله وحده فهناك ملك يحب بلده ولا يستريح إلّا لماما؛ولقد قالها أحدكم (عندما ذهبت إلى المغرب ذهلت وتسائلت هل المغرب هو الذي يمتلك البترول والغازأم الجزئر ).لا أود أن أزيد أكثر فالأخ عامر المغربي قد كفّى وأوفى جزاه الله خيراً. مصطفى ولا يحيق المكر السئ إلا بأهله

  4. مصطفى

    rotini el yaoumi ce n'est pas bien mais ce qui l'est beaucoup moins c'est d'etre classé au deuxième rang mondial au niveau prostitution . vous devez etre trés fiers ,l'algérie est enfin arrivée à monter sur le podium.toutes nos félicitations.

  5. ana jaza2iri kan3ich f farnca jit 3otla l maroc la9w fya corona jabtha men farnca hamdollah lamrarka dwawna ana zwja bara baraka men lakdoub wa al karahiya ya jaridat al 3assker

الجزائر تايمز فيسبوك