حنون نفوذ الإمارات السياسي والاقتصادي على الجزائر منع الراية الأمازيغية

IMG_87461-1300x866

قالت الأمينة العامة لـ "حزب العمال" لويزة حنون، إن الإمارات تدخّلت عدّة مرّات في الشؤون الداخلية الجزائرية، مستغلّة نفوذها السياسي والاقتصادي الذي كسبته خلال عهد الرئيس بوتفليقة.

وفي كلمة ألقتها خلال اختتام أعمال اللجنة المركزية لـ "حزب العمال"، قالت حنون إنّ دولة الإمارات استغلت نفوذها للتدخّل عدّة مرات في الشأن الجزائري، وخصّت بالذكر قضية الراية الأمازيغية، معتبرة أنها "فِعلة إماراتية خالصة"، كما طالبت حنون بسجن كل من مكّن الشركات الإماراتية في الجزائر، معلّقة بالقول "الجزائر ترفض التطبيع مع الكيان الصهيوني، لكنها تجالس من يهرولون من أجل ذلك".

وفي ردّ لها على تصريحات وزير الاتصال عمّار بلحيمر، حول رفض الجزائر الانسحاب من الجامعة العربية بدعوى رفض الجزائر لسياسة الكرسي الفارغ وعدم مقدرة أي بلد على الضغط على الجزائر، أكّدت حنّون أنّها ترفض "جلوس الجزائر مع دول تتنافس بحماس للتطبيع مع الصهاينة، سيقوم هؤلاء بالضغط على الجزائر، فقد مارسوا الضغط سابقًا وأفلحوا فيه".

ودعت حنون لوقف منح امتيازات اقتصادية للإماراتيين في الجزائر، حيث قالت "دعهم يذهبون، لا يجب قبول استثماراتهم في ميناء الجزائر ولا في مصانع السيارات. لا مكان لهم هنا لأنهم لن يقوموا بالتطبيع بطريقة ملتوية، بل سيجلبون لنا منتجات إسرائيلية ويمارسون الضغط"، وأضافت "مع الضعف البادي على النظام من خلال قراراته، قد يتمكن هؤلاء من  تحقيق غاياتهم".

وكانت حنّون قد طالبت بمراجعة علاقات الجزائر مع دولة الإمارات، عقب قرارها الأخير بالتطبيع الكامل للعلاقات مع إسرائيل معتبرة ذلك "خيانة عظمى".

 بوبكر بلقاسم

اضف تعليق


تعليقات الزوار

  1. لكل منطقة عربية شيطانها و ابليسها يتولى نيابة عن الصهاينة مهمة اقتتال الشعوب و نشر الكراهية بين الاخوة, يشتت الأسر و يمزق الأوطان و يبعثر الحدود , ينشر الجوع و التخلف و يدعم الدكتاتوريات العسكرية و الخونة..و نحن كذلك لنا بمنطقتنا ابليسنا و شيطاننا تارة يظهر علينا بالرونجر و تارة أخرى بالكرافاطا ,,, انها عصابة العسكر و ناطقها العبد المأمور طبون أعزكم الله ...

الجزائر تايمز فيسبوك