عبد المجيد تبّون دون كيشوت زمانه يهدد المغرب بسيف خشبي

IMG_87461-1300x866

كل من تابع الخرجة الإعلامية الأخيرة لدمية العسكر كما يسمى عند أحرار الجزائر.. أو عبد المجيد كذبون كما يوصف في كل المنصّات الافتراضية وغيرها سيعتقد لا محالة أننا أمام دون كيشوط زمانه ملوّحاً بسيفه الخشبيّ مهدّداً كل جيرانه من ليبيا إلى مالي.. أما المغرب فهو تحصيل حاصل أو أكثر.. أليس دون كيشوطيّاً الذي فقذ التميز بين الحقيقة والوهم من يصرّح بأن لا حلّ في ليبيا بدون مشاركة الجزائر… وأيّ تجاوز وتجاهل لنا سنتحمّل مسؤوليتنا اتجاه الشعب الليبي..

هل يمكن في نظركم اعتبار هذا الكلام للمسؤول الأوّل في هرم الدولة وهو يرسل تهديداً مبطنّاً لعرقلة أيّ حلّ في ليبيا… وكأنّها مقاطعة جزائرية.. هل يمكن اعتبار هذا الشخص عاقلاً وهو يعرف أنّه فشل فشلاً ذريعا في استقطاب الفرقاء الليبيين نحوه جمهوريته بالرغم من كل المحاولات والإغراءات وجاءوا إلى بوزنيقة المغربية.. كامتداد جغرافيّ لجارتها الصخيرات.. هو دون كيشوط بامتياز الذي ترك الحقيقة والواقع بكل أحداثه كي يتوهّم مايريد.. كما يريد.. معتبراً أن نتائج الحوار الليبي – الليبي بفضل الرعاية المباشرة للأمم المتحدة دون أن تكون له الجرأة والشجاعة بذكر اسم المغرب كملتقى لهذا الحوار.. متناسياً ان وزير الخارجية المغربية من افتتح اللقاء بكلمة ترحيبية توجيهية وليس الأمين العام للأمم المتحدة.. ولقد كرّر نفس التهديد بالنسبة لدولة مالي الشقيقة وهو يلوّح بسيفه الخشبي أن لا حلّ بهذه الدولة إلا عبر ما تقترحه الجزائر العسكرية.. مصرحا انه يعرف منذ شهرين بماوقع.. وهو لم يستطع ان يكتشف طاقم القناة الفرنسية التي بقيت بالجزائر لمدة ستة أشهر وهو تعدّ تحقيقا مرعبا حول الآفاق المسدودة ببلده.. كما تتبعناه نهاية الأسبوع الماضي..

وطبعاً لا يمكن أن يظهر هذا الفارس المغوار إلاّ واستحضر المغرب الذي اعتبره هذه المرة وبكل الوقاحة بالبلد المحتل حين أعتبر قضية الصحراء المغربية مسألة تصفية استعمار.. في هذه النقطة اعتبره إيجابي وموضوعي إلى خدٍ كبير اذا اعتقد أن المغرب هو أوّل من رفع القضية إلى الأمم المتحدة طلبه بجلاء الاستعمار الاسباني.. غير ذلك فله الحقّ في أن يطلق العنان لهيامه وخزعبلاته.. لأنّ الموضوع انتهى وطويت الصفحة عند أغلبية دول العالم..

إلاّ عند هذا المعتوه الذي ضرب ببلدنا مثلاً في عدد الإصابات بكورونا مقارنة مع الجزائر التي لا تتجاوز 300 كل يوم.. دون أن يكشف عن عدد الفحوصات اليومية التي لا تتجاوز 2000 فحص على أكثر تقدير.. مقارنة مع ارتفاع عدد الفحوصات اليومية ببلدنا.. والتي بلغت في مجملها إلى الآن 3 ملايين تقريباً.. بهذا الخروج الباهت استطاع هذا الرئيس أن يكرّس درجة الحضيض الذي وصلت اليه الدولة الجزائرية بفضل الطغمة العسكرية الجاثمة على الملايين من أشقائنا وإخواننا هناك..

وأن يؤكد بالملموس هذه العزلة التي تعاني منها دوليّاً.. فكيف أن يؤخد برأيها اواستشارتها في بعض القضايا الإقليمية والكونية.. لذلك نعتبر كل الكلام الصادر عن هذا الفارس المغوار.. لا يعدو أن يكون كلام الحماق وفي أحسن الأحوال كلام السفهاء.. وهو الرئيس الذي أقسم ولمرات عديدة بأنه سيضع حدّاً لمشكل الانترنيت بالبلاد.. في الوقت الذي يبحث فيه المواطنون هناك عن السميدة والحليب..

وسط هذا النقص الحاد من السيولة النقدية.. طبيعي أن يتمّ تجاهل هذه الدولة من طرف محيطها الإقليمي.. لأنّها فاقدة لأي تأثير.. لكن علينا أن نكون حذرين جدّاً كأي شخص يتجاور مع عسكريّ غير واقعي وفاقد لقواه العقلية.. فنحن أمام دون كيشوت..كقصة أحمق ظن نفسه في مهمة مقدّسة

يوسف غريب من المغرب

اضف تعليق


تعليقات الزوار

  1. مغاربي

    إذا كانت شعوب المغرب العربي تحلم يوما بالاتحاد والاندماج وبناء تكتل قوي. يجب أن تتحد قاطبة ضد أعداءها اللوطيون على رءسهم وجه الكلب شرنقيحة. إنه رءس الفتنة. والله لن تقوم لنا قاءمة إذا لم نزح هته الوجوه المنحوسة عن المشهد السياسي. أما عن كذبون، بالنسبة لي أراه ككمبارس بايخ  (على رأي الإخوان المصريين ) في فيلم أكتر من تافه.

  2. مغاربي

    إذا كانت شعوب المغرب العربي تحلم يوما بالاتحاد والاندماج وبناء تكتل قوي. يجب أن تتحد قاطبة ضد أعداءها اللوطيون على رءسهم وجه الكلب شرنقيحة. إنه رءس الفتنة. والله لن تقوم لنا قاءمة إذا لم نزح هته الوجوه المنحوسة عن المشهد السياسي. أما عن كذبون، بالنسبة لي أراه ككمبارس بايخ  (على رأي الإخوان المصريين ) في فيلم أكتر من تافه.

  3. عبدالله بركاش

    شعب غبي يحكمه رئيس غبي،لاتنتظروا أي تغيير حسن في الجزائر الجديدة إنما التغيير القادم سيكون أسوء بكثير مما كانت عليه الجزائر في العشرية السوداء وذلك راجع الى أن ما يسمى بمثقفي هذا الشعب اكثرمن %90 منهم متملقين وكذابون لا تهمهم مصلحة البلاد إنما همهم الوحيد التقرب إلى العسكر من أجل الفتات،الجزائر في مزبلة التاريخ أحب من أحب وكره من كره إنها الحقيقة المرة.

  4. سعد

    كملها و جملها مللي قال بان مجموعة دول غرب افرقيا تدخلت في مالي بدون استشارة الجزائر ....اشكون انت باش يستاشروك و هم اولى بالوساطة في دولة كمالي ..ثم كان عليك ان تهتم بالداخل قبل الخارج لانك و عسكرك على برميل من البارود و قد ينفجر في اي وقت ...لقد اصبحنا مقتنعين بان حماقة النظام الجزائري تجتمع عند هذا المعتوه الابله و نوع السياسة التي يمارسها هي سياسة صبيانية ..لك الله يا جزائر الاحرار..

  5. المعلم

    الكركرات .. الأمم المتحدة توبخ “البوليساريو” رغم أنف وكالة الأنباء الجزائرية ! الأربعاء, 30 سبتمبر, 2020 إلى 16:15  (عمر عاشي ) الأمم المتحدة  (نيويورك ) – وكالة الأنباء الجزائرية تضع نفسها مرة أخرى في موقف مثير للسخرية ! ففي غمرة محاولاتها اليائسة لمساندة ميليشا “البوليساريو” التي لا تفتأ تجتر مناوراتها البئيسة بشأن قضية الكركرات، انخرطت الوكالة الجزائرية في حملة دعائية سخيفة، وأبانت، بدون أدنى خجل، عن جهل مشين بكواليس الأمم المتحدة واستراتيجيتها التواصلية المحكمة. وهكذا، تلقت وكالة الأنباء الجزائرية، التي تأتمر بأمر السلطات الجزائرية، الحاضنة بدورها للحركة الانفصالية، أوامر بنفث سمومها من خلال خطاب عقيم وبائد. ولم تكلف الوكالة نفسها عناء مراعاة أعراف المهنية وأخلاقياتها والتحلي بمبدأ حسن النية في استقاء ونشر أخبار ذات مصداقية من مصادر مأذون لها. فقد أصدرت الأمم المتحدة بيانا صارما وواضحا ردا على هلوسات الميليشيات الانفصالية. فالحقائق عنيدة، ولا يمكن طمسها أو التشويش عليها ببيان لـ”البوليساريو” يجمع في خطابه بين التؤامر ولعب دور الضحية، ولا بقصاصة جزائرية تغلّب الخيال على الحقائق. ودعت منظمة الأمم المتحدة انفصاليي “البوليساريو” إلى عدم عرقلة حركة السير المدنية والتجارة المنتظمة بهذه المنطقة العازلة. وهذه ليست المرة الأولى التي يتعامل فيها الأمين العالم للأمم المتحدة بحزم مع الاستفزازات المتكررة لميليشيات “البوليساريو”. وأمام هذه الحقيقة، فضلت الجزائر وصنيعتها أسلوب الكذب والازدراء. فإزاء ذهولهما من اللهجة الصارمة التي استعملها الأمين العام للأمم المتحدة، هذه المرة على لسان المتحدث باسمه في نيويورك، آثرت الجزائر و”البوليساريو” اللجوء إلى “فرية” لتتهم، بوقاحة، وكالة الأنباء المغربية بأنها اخترعت ردة الفعل هذه، وذلك بحجة أنه لا وجود لها على “الموقع الرسمي للأمم المتحدة”. وبذلك تجعل الوكالة الجزائرية من نفسها أضحوكة حتى للمبتدئين في مجال الصحافة ! إذ ليس من الضروري نشر أي بيان صحافي  (شفهيا كان أم كتابيا ) يدلي به المتحدث الرسمي، على أي “موقع رسمي” ليعكس الموقف، الرسمي جدا هذه المرة، للمؤسسة التي صدر عنها. وإذا كان هناك افتراء مصحوب بتشويه صارخ للحقائق وسوء نية واضح، فهو تحديدا ما اقترفته وكالة الأنباء الجزائرية، التي تدعي، بكل وقاحة، أن نائب المتحدث الرسمي باسم الأمين العام للأمم المتحدة قد “أجاب على سؤال مكتوب طرحه صحفي حول الكركرات”، وأنه في إجابته دعا ببساطة “جميع الفاعلين إلى التحلي بأقصى درجات ضبط النفس من أجل نزع فتيل أي توتر”. أولا، لقد تم بالفعل طرح السؤال حول الوضع في الكركرات مباشرة خلال المؤتمر الصحفي اليومي للمتحدث باسم الأمين العام للأمم المتحدة بتاريخ 24 شتنبر، كما يتضح ذلك من خلال النسخ “الرسمي” لهذا المؤتمر الصحفي المنشور على الموقع “الرسمي” للأمم المتحدة. ثانيا، أجاب نائب المتحدث الرسمي باسم الأمين العام للأمم المتحدة في وقت لاحق على نفس السؤال من خلال تصريح صحفي نقلته وكالة المغرب العربي للأنباء ووسائل إعلام دولية أخرى. كما أن وكالة الأنباء المغربية لم تكن أول من نقل مضمون التصريح الأممي بشأن الكركرات. ثالثا، إن تصريح المتحدث باسم الأمم المتحدة كان واضحا للغاية بشأن موقف هذه المنظمة وأمينها العام فيما يتعلق بالمحاولات اليائسة ل (البوليساريو ) وأذنابها بالمنطقة، والتي تتكرر عشية كل موعد مهم بشأن ملف الصحراء المغربية. فقد قال فرحان حق، نائب المتحدث الرسمي باسم الأمين العام للأمم المتحدة، إن هذه الأخيرة “على علم بدعوات” انفصاليي  (البوليساريو  ) إلى تنظيم “مظاهرات جديدة” في الكركرات بهدف عرقلة حركة المرور المدنية والتجارية، في هذا التصريح الصحفي الذي يبدو أن وكالة الأنباء الجزائرية وجدت صعوبة كبيرة في العثور عليه على الإنترنت. وأكد التصريح الأممي كذلك أنه “لا ينبغي إعاقة حركة المرور المدنية والتجارية المنتظمة ولا ينبغي اتخاذ أي إجراء يمكن أن يشكل تغييرا في الوضع الراهن للمنطقة العازلة”. ويبدو أن الجزائر وجبهة البوليساريو لم تستوعبا الرسالة الواضحة والصريحة للأمم المتحدة، على بعد أسابيع من تجديد مجلس الأمن ولاية المينورسو. ويجدر التذكير بأن رد فعل الأمين العام، على لسان المتحدث باسمه، ليس بالشيء الجديد، حيث أعرب السيد غوتيريش عن نفس الموقف الحازم يوم 11 يناير الماضي، عندما طالب بـ”عدم التعرض لحركة المرور المدنية والتجارية المنتظمة” في الكركرات، داعيا بنفس المناسبة إلى الامتناع عن أي عمل من شأنه أن يغير الوضع الراهن في هذه المنطقة العازلة، عندما هددت  (البوليساريو )، مرة أخرى، بعرقلة مرور رالي “أفريكا إيكو رايس” بين المغرب وموريتانيا. وبالتالي فرسالة الأمانة العامة للأمم المتحدة بشأن هذا الملف واضحة وضوح الشمس في رابعة النهار. وكما يقول المثل فإن حبل الكذب قصير .. تماما كذاكرة ميليشيا البوليساريو وأولياء نعمتها في الجزائر !

  6. لقمان العظيم

    لم ولن تقوم او تنهض دولة الجزاءر او تبره من مكانها ان لم يجتثوا اخوتي الاحرار ابناء بورديل المرادية من جذورهم . حكومة الزوامل العطاية ... الذين خربت وفعلت مؤخراتهم من طرف مسؤولين في البوليزاريو . لا وجود لشوهة اكثر من هذه الشوهة التي سلطت علينا بسبب هذه الحكومة العجوزة المنكوحة في كل زمن وفي كل مكان

  7. مار من هنا

    انشالله آلله يا مغاربي التعليق الأول: الحراك قادر على إزاحة هذه الطغمة الظالمة.

  8. SADKY AHMED

    الليبيون يعرفون النظام الجزائري ويعرفون انه في يوم من الايام كافح المغاربة مع الجزائريين ومنهم من استشهد بجانب شهداء الجزائر ولما استقلت الجزائر انقلبت على المغرب ونكرت الاتفاقيات لتصفية مشكل الحدود وتنكرت لامضاء فرحات عباس مع محمد الخامس بل اكثر من ذلك طرد بومدين اكثر من خمس مائة الاف مغربي منهم من هو حامل لبطاقة مجاهد اضف دعم كيان مصطنع يسمى البوليزاريو ليبيا لها اراضي مغتصبة من طرف الجزائر كذلك . لا احد يثق في نظام الجزائر الذي بمجرد حشر انفه في مشكل الا وازداد تعقيدا. تبون يكثر من خراجته لكي يبين انه قائد محنك فيخوض في موضوع فلسطين لاستعطاف الجزائريين الذين يعلمون انه واجهة مدنية للعسكر. تبون لم يستطع حل الازمة السياسية الخانقة في الجزائر فكيف يمكنه حل مشكل ليبيا

الجزائر تايمز فيسبوك