ناشطون يتداولون أغانية «ارحل كلمة ملايين» تدعو إلى إسقاط السيسي ونظامه

IMG_87461-1300x866

تداول ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي، أغنية تحت عنوان «ارحل كلمة ملايين» تدعو إلى إسقاط رئيس الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي ونظامه. وركزت الأغنية على الحراك الذي اندلع في الشارع المصري يوم العشرين من سبتمبر الماضي للمطالبة بإسقاط نظام السيسي.

وتناولت الأغنية أزمة قانون التصالح في مخالفات البناء الذي بات فيه آلاف المصريين بين خيارين، أولهما فقدان منازلهم أو دفع غرامات مالية كبيرة مقابل التصالح.

وجاءت كلمات الأغنية بالعامية المصرية: «على السرقة وظلمك مش ساكتين، هتهد بيوتنا وفاكرنا هنسكت عادي، أسيوط والمنيا قاموا خلاص هيوروا الناس الثورة تكون إزاي، ارحل كلمة ملايين».

لم تكن أغنية ارحل، هي الأولى التي أطلقها فنانون معارضون أو شباب تعبيرا عن رفضهم لسياسات السيسي، حيث فقد الشاب المصري شادي حبش مخرج أغنية «بلحه» حياته في سجن طرة، جنوب القاهرة، إثر أزمة صحية حسب محاميه.

واعتقل حبش في مارس 2018 بتهمة «نشر أخبار كاذبة والانضمام لجماعة أسست على خلاف القانون» بعد أن قضى عامين رهين الحبس الاحتياطي بسبب أغنية.

وأوقفت السلطات المصرية حبش (24 عاما) في مارس 2018 بعد شهر من إخراجه أغنية مصوّرة للمغنّي المصري رامي عصام المقيم حاليا في الخارج، بعنوان «بلحه» تسخر من الوضع السياسي في مصر.

وتقول كلمات الأغنية «يا حلوة يا بلحه يا مقمعة… خلصتي سنينك الأربعة» في إشارة إلى انتهاء مدة رئاسة الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي الأولى وانتقاد ترشحه لولاية ثانية.

وعُرف عصام باسم «مغنّي الثورة» وبرز اسمه في ميدان التحرير خلال ثورة المصريين عام 2011 التي أسقطت الرئيس الراحل حسني مبارك.

وكان الفنان المصري أحمد سعد سبق وأثار الجدل بعد نشر مقطع فيديو لأغنية ينتقد فيه سياسات السيسي بإلغاء الدعم عن المحروقات ورفع أسعار الوقود والكهرباء العام الماضي.

جاءت كلمات الأغنية كالتالي: «افرض ضريبة على الكلام، على الابتسام وعلى السلام، اعمل ضريبة على اللي ميت من المرض لأنه مش لاقي الدوا».

 

اضف تعليق


تعليقات الزوار

الجزائر تايمز فيسبوك