بن بوزيد لا يستبعد تشديد التدابير الوقائية في حال استمرار ارتفاع عدد الإصابات بـ “كورونا”

IMG_87461-1300x866

لم يستبعد عبد الرحمان بن بوزيد، وزير الصحة والسكان وإصلاح المستشفيات، إمكانية العودة إلى تشديد التدابير الوقائية في حال ارتفاع عدد الإصابات بـ “كورونا” مجددا، كما طمأن المواطنين وأكد أن الجزائر ليست في مرحلة الخطر، رغم تسجيل تراخ عام في التقيد بالإجراءات الوقائية من الوباء.

أوضح الوزير، أن تحسن الوضعية الوبائية في الجزائر وانخفاض الضغط على المستشفيات إلى درجة عودة المصالح الطبية الأخرى للخدمة  وعودة الصلاة في المساجد، لا يعني أن الجزائر تخلصت من “كورونا”، وقال في تصريحات صحفية أدلى بها أمس، “نتصرف بحرية ودون الالتزام بالتدابير الوقائية كما نشهده الآن”، مشيرا إلى أنه لاحظ خلال زيارته لإحدى الولايات تخلي المواطنين نهائيا عن القناع الواقي وهو أمر غير معقول بالنسبة لعبد الرحمان بن بوزيد، الذي دعا المواطنين إلى التحلي بأقصى درجات الحذر والالتزام بالتدابير الوقائية لتفادي الوقوع في موجة ثانية من انتشار الوباء المستجد مثلما يحدث في دول الجوار وبعض الدول الأوروبية.

كما شدد عبد الرحمان بن بوزيد، على احترام إجراءات التباعد الاجتماعي وارتداع القناع الواقي والتعايش مع الوباء، لأن الأمر حسبه لم يحسم بعد في ظل عدم توفر لقاح فعال ضد “كوفيد-19″، مؤكدا أن وزارة الصحة تتعامل بحذر مع الوضعية الوبائية واتخذت جميع التدابير الاحتياطية بما فيها تعزيز قدرات تخزين الأدوية والأقنعة الواقية تحسبا لأي طارئ.

وبخصوص العودة إلى أقسام الدراسة المرتقبة الأربعاء المقبل، وتخوف الأولياء على صحة أبنائهم، طمأن المسؤول الأول على قطاع الصحة في البلاد، بأن البروتوكول الصحي الذي اعتمدته وزارة التربية الوطنية بالتنسيق مع اللجنة العلمية أخذ جميع الاحتياطات اللازمة لتفادي احتكاك الأطفال فيما بينهم، داعيا الأولياء إلى عدم الانسياق وراء كل ما يشاع هنا وهناك، بعيدا عن الدوائر الرسمية.

منظمة الصحة العالمية تحذر من الأنفلونزا الموسمية

كما أكد المتحدث، أن منظمة الصحة العالمية حذّرت من فصل الخريف بحكم أن الأنفلونزا الموسمية تكثر فيه والتي لها تقريبا نفس أعراض “كورونا”، مشيرا إلى أنه بإمكان الجزائريين أخذ لقاح الأنفلونزا الموسمية، مع أواخر شهر أكتوبر، مبرزا أنه لا توجد ندرة في هذا اللقاح.

الأحزاب مدعوة إلى التقيد بالإجراءات الوقائية خلال تنشيط الحملة الاستفتائية حول تعديل الدستور

هذا ودعا وزير الصحة، الأحزاب السياسية، إلى ضرورة التقيد بالإجراءات الوقائية خلال تنشيطهم للحملة الاستفتائية حول تعديل الدستور.

اللقاحات ضد “كورونا” ستكون جاهزة في ماي 2021

وعن اللقاح الخاص بفيروس “كورونا”، أكد وزير الصحة، أنه غير متوفر حاليا، مضيفا أن هناك حوالي 8 لقاحات مقترحة منها 3 صينية و3 أمريكية، كاشفا أنها ستكون جاهزة في ماي 2021 ،على أن تمنح الأولوية في توزيعها لمن هم في مواجهة الفيروس من عمال قطاع الصحة.

اضف تعليق


تعليقات الزوار

  1. محمد بومرداس

    الجزائر لا تعرف الموجة 2 او 3 للجائحة فالارقام تدل على ان البلد في مٱمن تام بتسجيل كاقصى حد 300 حالة في اليوم فلا خوف عليها لا داعي لذلك البلد كان يعول على اللقاح الروسي الذي اظهر مضاعفات وخيمة

الجزائر تايمز فيسبوك