وثيقة سرية أمريكية تكشف عن رفض ملك المغرب لقاء الرئيس الإسرائيلي شيمون بيريز

IMG_87461-1300x866

بعد قرار الإدارة الأمريكية رفع السرية عن رسائل البريد الإلكتروني لهيلاري كلينتون، وزيرة الخارجية الأمريكية إبان فترة رئاسة باراك أوباما لبلاد العام سام، في إطار التحقيقات الفيدرالية التي تتهم كلينتون باستخدام خاص لرسائل البريد الحكومية، ظهر أن من بين الرسائل واحدة على الأقل تتحدث عن المغرب والعاهل المغربي محمد السادس بالاسم.

الرسالة المؤرخة بتاريخ 18 أكتوبر 2010، مرسلة من طرف أحد أعضاء فريق عملها، وتدعى «هما عابدين»، ويبدو من اسمها أن لها أصولا عربية، وكانت تشغل منصب نائبة قسم الموظفين في وزارة الخارجية الأمريكية في تلك الفترة، وتتضمن الرسالة المبعوثة إلى بريد كلينتون معلومة تكشف الأسباب التي تجعل الملك محمد السادس يرفض لقاء الرئيس الإسرائيلي الأسبق شيمون بيريز، الذي كانت له رغبة أكيدة في لقاء مجموعة من الزعماء العرب وعلى رأسهم العاهل المغربي باعتباره رئيسا “للجنة القدس”، وأحد أشد الزعماء العرب دفاعا عن القضية الفلسطينية.

تقول الرسالة المكتوبة بالإنكليزية: “ملك المغرب لن يلتقي برئيس إسرائيل بسبب الجمود في محادثات السلام في الشرق الأوسط بين الإسرائيليين والفلسطينيين”.

وتتابع الرسالة الإلكترونية: “قال مساعد الرئيس الإسرائيلي إن الملك محمد السادس رفض اللقاء مع شيمون بيريز نتيجة رفض إسرائيل إيقاف الاستيطان في الضفة الغربية، ورفض الفلسطينيين التفاوض إذا لم تتراجع إسرائيل عما تفعله، وأمهلوا الولايات المتحدة حتى أوائل نوفمبر لمحاولة حل النزاع”.

واسترسل البريد الإلكتروني الموجه لكلينتون: “إذا لم يلتق شيمون بيريز بالملك محمد السادس، فإنه لن يحضر المنتدى الاقتصادي العالمي حول الشرق الأوسط وشمال أفريقيا الذي سيُجرى في مراكش”.

اضف تعليق


تعليقات الزوار

  1. Marocain

    اين التعاليق يا من ترمون المغرب بشتى انواع التعاليق وبانه صهيوني وانه باع القضية الفلسطينية ولا اي تعليق بالرغم من ان الفلسطينيين يكنون بعض العداء للمغرب دون ان يذكروه وذلك لانهم وقعوا تحت ضعط كبرانات فرنسا ودعايتهم السطالينية بانههم مع فلسطين ظالمة او مظلومة لكن بالحبر على الورق فقط اما الواقع فانه يقول غير ذلك وما وقوفهم في وجه المغرب لمدة تفوق 45 سنة الا طريق من الطرق لاعانة الصهاينة بسبب تسببهم في شرذمة وقطع اواصل التوافق والاجماع بين الدول العربية للنيل من الصهاينة فالامر لله من قبل ومن بعد.

  2. المزابي

    بوتفليقة يقبل ويبوس ويتبرك برأس أخطر مجرم في التاريخ وهو ناتنياهو في حين أن الاستثمارات والممتلكات الصهيونية تسيطر على الغاز والترول الجزائري ويقوم أشباه الرجال من الجزائريين باتهام المملكة المغربية بكونها قامت بالتطبيع مع الصهاينة إذن : فمن يطبع بل من يقبل الرأس ليرضى عنه ناتنياهو بل من رهن النفط لصالح الصهاينة؟؟؟ أجيبوا؟؟؟

  3. فلسطيني مغترب

    لنا كامل الثقة فيكم يا صاحب الجلالة يا حفيد رسولنا الكريم و اطال الله عمركم و عافاكم . القدس امانة في يدكم و باب المغاربة تناديكم.

الجزائر تايمز فيسبوك