الجزائر تشتري 700 ألف طن من القمح

IMG_87461-1300x866

قال متعاملون أوروبيون في تقديرات محدثة اليوم الخميس إن الديوان المهني الجزائري للحبوب اشترى حوالي 700 ألف طن من قمح الطحين في مناقصة أمس الأربعاء.

وقال المتعاملون إنه يُعتقد أن الديوان دفع ما بين 275 و276 دولارا للطن شاملا تكلفة الشحن.

وكانت تقديرات أولية في وقت سابق من اليوم قد توقعت أن حجم الشراء يتراوح بين 550 ألفا و600 ألف طن، لكن متعاملين قالوا إنه يُعتقد الآن أن الإجمالي بلغ 720 ألف طن.

غير أن بعض المتعاملين ما زالوا يقدرون الحجم عند حوالي 600 ألف طن.

ولا ينشر الديوان، وهو أحد أكبر مشتري القمح في العالم، تفاصيل مناقصات الحبوب التي يطرحها، ويمكن أن تختلف تقديرات المتعاملين بعد ذلك.

ومما يسلط الضوء على الزيادة في الأسواق العالمية، كانت الأسعار المعلنة أعلى بكثير من تقديرات ما دفعه الديوان في مناقصته السابقة عند ما بين 263.5 دولار و264 دولارا للطن شاملا تكلفة الشحن في الأسبوع الماضي عندما حجز نحو 600 ألف طن.

ورغم التغيير في شروط مناقصات الديوان بهدف السماح لمناشئ البحر الأسود مثل روسيا بتقديم عروض قمح، قال متعاملون إنه من المتوقع تمسك الموردين بالمناشئ الأوروبية.

وقال أحد المتعاملين “أتوقع توريد النصف من شمال الاتحاد الأوروبي مع وجود فرصة لدول البلطيق وبولندا وألمانيا.

“أظن أن فرنسا ستورد الكثير من الكمية المتبقية، إذ لا تزال بحاجة إلى طاقة تصدير كبيرة”.

كان الديوان في مناقصته السابقة قد رفع حد الإصابة الحشرية في القمح عالي البروتين، مما يزيل عائقا قائما منذ فترة طويلة من أمام واردات البحر الأسود.

لكن زيادة في الآونة الأخيرة للأسعار الروسية بددت الميزة السعرية التي عادة ما تتمتع بها البلاد مقارنة بقمح الاتحاد الأوروبي.

اضف تعليق


تعليقات الزوار

  1. السميدع من القارة الاطلسية المغربية

    شرحوا لنا يا شياتة يا مهرجين مفهوم القارة و هل هناك بلد قارة تطعمه فرنسا بالخبز و الحليب و الزيت و الاجبان . لما تضللون شعبكم و تقولون ان الجزاءر قارة و هي عبارة جهنم حمراء تقتات بالمقايضة للمحروقات المحتضرة مقابل الطعام الى حين و اجل مسمى .اين اموال البطرول و الغاز و اين الانجازات فلا فلاحة و لا سياحة و لا ابناك و لا سيولة و لا اعمال في شبه دولة اما القراة هي استراليا اصغر قارة ٨مليون كلم م تصدر كمية الحليب بنفس كمية نفطكم و تطعم نصف العالم باللحوم و الزيوت و القمح اما الجزاءر دولة تحت الحكم الذاتي الفرنسي و صحاري بدون ماء ليس ارضا يفتخر بها الناس يا جهلة يا مضللين حتى الاراضي الصالحة على قلتها غزاها الاسمنت و الغابة اخرقتموها و اموالكم راحت للبوزبال السوسة و الجمرة الخبيثة و المقاولة البوخروبية الشيطانية اكلت لكم الاخضر و اليابس فلعنة الله عليكم كلكم مكلخون حتى ما يسنة مثقفوكم فهم اميون بنفس الاسطوانة : القارة ههههه الله يلعن بوها قارة اللي اهلها يصطفون في الطوابير لاجل الحليب و السميد و حتى مالطا بحجم قملة في الخريطة ترضع نصف عدد اطفالكم بحليبها يا كسلاء يا ولاد الخرام فيكم غير اللسان طويل تسبون اسيادكم المغاربة اللي حروكم يا الشمايت و كنتم سببا في فرض الحماية عليهم تفووووو عليكم الى يوم الدين.

الجزائر تايمز فيسبوك