ببيان عنصري فرنسا تدعو الدول الإسلامية بالوقف الفوري عن مقاطعة منتوجاتها

IMG_87461-1300x866

طالبت وزارة الخارجية الفرنسية الدول الإسلامية التخلي عن مقاطعة المنتجات التي تتم صناعتها في فرنسا على خلفية التوتر الناجم عن قضية الرسوم الكاريكاتورية للنبي محمد(ص).

وقالت الوزارة في بيان أصدرته الأحد، إن الأيام الأخيرة شهدت دعوات في عدد من دول الشرق الأوسط لمقاطعة المنتجات الفرنسية، خاصة الغذائية، إضافة إلى دعوات للتظاهر ضد فرنسا بسبب نشر رسوم كاريكاتورية عن النبي محمد.


واعتبرت الخارجية الفرنسية أن “هذه الدعوات للمقاطعة لا أساس لها ويجب وقفها فورا، مثل كل الهجمات التي تستهدف بلادنا والتي تدفع إليها الأقلية المتطرفة”.
وقتل شاب يدعى عبد الله أنزوروف (18 عاما)، يوم 16 أكتوبر معلم التاريخ، صمويل باتي، (47 عاما)، أمام إحدى المدارس الإعدادية بضاحية كونفلانس سانت أونورين شمال باريس، حيث قطع رأسه بسكين وحاول تهديد عناصر الشرطة الذين وصلوا إلى المكان وقضوا على المهاجم بالرصاص.

وقالت مصدر متعددة إن الهجوم جاء بعد أن عرض المدرس على تلاميذه رسوما كاريكاتورية للنبي محمد، بينما ذكر شهود عيان أن المهاجم كان يهتف “الله أكبر” بعد قتل باتي.

وعلى خلفية هذه التطورات ألقى الرئيس الفرنسي، إيمانويل ماكرون، خطابا وصف فيه باتي بـ”وجه الجمهورية”، متعهدا بألا تتخلى فرنسا عن الرسوم الكاريكاتورية، فيما وصف الإسلاميين في فرنسا بالانفصاليين موجها باتخاذ إجراءات جديدة لمنع انتشار التطرف بين المسلمين في البلاد.

اضف تعليق


تعليقات الزوار

  1. jean d arc la put #

  2. الافلاس لفرنسا عاش اردوغان

    يجب الرفع من المقاطعة للمنتوجات الفرنسية الحكام العرب عبارة عن كراكيز وعبيد لفرنسا لا يمثلون الشعوب الاسلامية قاطعوا منتجاتهم المستوردة والتي تنتج في البلدان العربية لافلاس شركاتها لم نعد نحتمل كل ما هو فرنسي اداقوا المسلمين المقيمين بفرنسا الدل والادلال يجب معاقبة فرنسا ومقاطعة منتوجاتها حتى الافلاس الافلاس ثم الافلاس

  3. من لا يقاطع منتجات فرنسا دفاعا عن سيد الخلق فانه عبد من عبيد بنزايد وسيكون قائدهم لجهنم ونعم للمقاطعة ، وانا اقاطع من فرنسا

  4. elgarib

    إذا كانت جماعة متطرف صغيرة هي التي تقود هذه الحملة فإن رئيسكم و مستشاره سركوزي و جل الفرنسيين و الغربيين يوافقون و يحرضون علي السامية الإسلامية و يعتبرونها من حرية التعبر.حسنا ،و هل يستطيع أحد أن يتكلم عن اليهود أو المحرقة اليهودية؟ أتحداهم,

الجزائر تايمز فيسبوك